أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - ابراهيم الحريري - إدامة التحرك الشعبي وتعظيمه ضمانةُ انتصاره














المزيد.....

إدامة التحرك الشعبي وتعظيمه ضمانةُ انتصاره


ابراهيم الحريري

الحوار المتمدن-العدد: 4891 - 2015 / 8 / 9 - 17:29
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


إدامة التحرك الشعبي وتعظيمه ضمانةُ انتصاره

------------------
عشيّة تظاهرات امس الجمعة , و انا احذّر من محاولات تخريب و اجهاض التحرك الشعبي و انبّه الى ضرورة التحسب لها , اكّدت ان احسن سبيل لذلك هو توسيع الحراك الشعبي و تطويره و االحفاظ على طابعه السلمي و عدم الأنجرار وراء الأستفزازات , و هذا ماحصل , و كان العامل الأول في شل اي محاولة للتخريب .

العامل الثاني كان موقف المرجعية الواضح , الحاسم ,في استجابتها لمطالب الحراك الشعبي , و لقد كان للحراك من الأتساع و عدالة المطالب , ما استدعى من المرجعية , و هي على تماس بنبض الشارع و صوته المرتفع , ان تحدد هذا الموقف الواضح الذي استقبل من قبل مئات آلاف المحتجين , بالترحيب , ما اضطر من كانو ا يخطّطون لتخريب الحراك الشعبي الى اعادة النظر بحساباتهم , و المسارعة الى تبني موقف المرجعية , بل المزايدة على القوى التي وقفت مع الناس منذ البداية , و احترمت ارادتهم و كانت السبّاقة الى تبني مطالب الناس , و تقديم التضحيات بسبب امانتها لمطالب الشعب و دفاعها عنها , ما جر عليها التضييق و التشهير و عرض ناشطيها للأضطهاد و الأعتقال , و اغتيال بعضهم
و هؤلاء الذبن يتظاهرون , الآن , بتبني مطالب المحتجين , يتناسون انهم و ممثليهم في السلطة , كانو وراء ما تعرض له البلد و الشعب من كوارث و من بينها انهيار الخدمات , بينما كانوا وممثلو,هم في قمة السلطة و دوائرها يكدسون المال الحرام من قوت الشعب , و على حساب معاناته و بؤسه و شقائه .
و ها هم اليوم يحذرون , بلا حياء , من "تسييس " حركات الأحتجاج , اي بعبارة اوضح , من كشف سوءاتهم , و منع الناس من استخلاص الأستنتاج المناسب من كل ما حصل لهم خلال السنوات الماضية , و هو ان نظام المحاصصة الطائفية الأثنية , و هم كانوا اعمدته , هو الذي مكّن للمفسدين من التحكم في البلاد و العباد .
ان احسن ترجمة لموقفهم هو انهم يريدون ان يقولو ا للناس : نحن معكم , لكن يا معودين ! استروا علينا ! الله موصي بالستر !
لكن هيهات ! فها هي اصوات مئات الوف المحتجين , تطالب بالحساب و العقاب , و لا صوت اعلى من صوت الشعب عندما يهدر عاليا ...

العامل الثالث المهم , هو الآخر , هو الموقف المسؤول لقوى الأمن , التي حمت المحتجين و احترمت حقهم الدستوري في التظاهر بعكس ما كان يجري ايام الحكومة السابقة , و بتحريض من راسها , الأستفزازي . السيد نوري المالكي ,
الآن و بينما تبذل الوعود , و بعضها صادق , فان بامكان من يعمل حقا على تحقيق مطالب المتظاهرين ان يعتمد على الفرصة النادرة التي يوفرها الحراك الشعبي المتعاظم , و على تبنّي المرجعية الرشيدة لمطالبهم .

اما الذين يراهنون على امتصاص الغضب الشعبي و لجمه , ببذل الوعود , بدلا من التحرك الجدي من اجل تحقيقها , فان بامكانهم التأكد . ان الحصان الجامح انطلق , و لم يعد بالأمكان لجمه , و انه في حراكه يمكن ان يكتسح في طريفه , كل شيئ , كل شيئ ...

في النهاية فان الضمانة الأساس لتحقيق مطالب المحتجين و قطع الطريق على محاولات تخريب الحراك و اجهاضه , تظل تكمن في ادامة الحراك الشعبي و تعظيمه و تنظيمه , و في ذلك , لا في تضييع الوقت و " اضاعة الفرص بانتظارالفرص " , بانتظار تحقيق الوعود , حتى لو كان بعضها صادقا ,
ان في ذلك , في يقظة الشعب و تمسكه بمطالبه , ضمانة انتصاره.
ابراهيم الحريري
هاملتون – كندا
9 / 8 /2015





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,478,267,684
- سيناريوهات محتملة
- حكم الأغلبية والنظام الرئاسي ...ام التمهيد للدكتاتورية المال ...
- 80 عاما صحافة شيوعية عراقية / انباء الموصل - العدد الأخير
- عدنان البراك فتى الصحافة الشيوعية الجميل .. النبيل
- النازحون 9
- النازحون 6 ....ليس بالخبز وحده يحيا الانسان
- النازحون كقوة منتجة 5
- النازحون 4
- النازحون 3
- النازحون قضية سياسية ايضاً وبإمتياز
- كشف حساب - على الطريق
- في عيد الصحافة الشيوعية
- تعقيب أخير
- تعقيب على تعقيب تحرير سالم الاعتراف-.... الأَخير!”
- تعقيب على تعقيب تحرير سالم
- عن -سن الذهب- ادافع لا عن مفيد !
- الى الصديق سعدي يوسف - التفسير المادي لسن الذهب !
- أزمة كهرباء... أم أزمة حكم؟
- لم يعد السكوت ممكناً
- لم يعد السكوت ممكناً .. نقطة سطر جديد


المزيد.....




- حسن نصر الله: إسرائيل استهدفت مقرًا لحزب الله في سوريا وسنرد ...
- نصر الله يتوعد بعد -هجوم الضاحية-: انتهى زمن بقاء إسرائيل آم ...
- -الجيش الوطني الليبي- يعلن عن تقدم قواته باتجاه مدينة غريان ...
- معارك عنيفة في كتاف شرقي صعدة وقتلى وجرحى في صفوف الانقلابيي ...
- الانقلابيون يستهدفون القوات الحكومية في الحديدة ويدفعون بتعز ...
- قيادات الحزام الأمني بأبين تنفي أسر السيد بمعارك شبوة
- البريكست وإيران والصين.. قضايا ساخنة تشغل مجموعة السبع
- محافظ شبوة: كسبنا الرهان وأسقطنا الانقلاب الذي تدعمه الإمارا ...
- النصر السوري وحكمة التعاطي مع توازنات العالم الجديد
- ضجة بسبب الحالة الصحية لأمير الكويت... والبعض يطلق مجموعة من ...


المزيد.....

- التربية والمجتمع / إميل دوركهايم - ترجمة علي أسعد وطفة
- اللاشعور بحث في خفايا النفس الإنسانية / جان كلود فيلو - ترجمة علي أسعد وطفة
- رأسمالية المدرسة في عالم متغير :الوظيفة الاستلابية للعنف الر ... / علي أسعد وطفة
- الجمود والتجديد في العقلية العربية : مكاشفات نقدية / د. علي أسعد وطفة
- علم الاجتماع المدرسي : بنيوية الظاهرة الاجتماعية ووظيفتها ال ... / علي أسعد وطفة
- فلسفة الحب والجنس / بيير بورني - ترجمة علي أسعد وطفة
- من صدمة المستقبل إلى الموجة الثالثة : التربية في المجتمع ما ... / علي أسعد وطفة
- : محددات السلوك النيابي الانتخابي ودينامياته في دولة الكويت ... / علي أسعد وطفة
- التعصب ماهية وانتشارا في الوطن العربي / علي أسعد وطفة وعبد الرحمن الأحمد
- نقد الاقتصاد السياسي، الطبعة السادسة / محمد عادل زكى


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - ابراهيم الحريري - إدامة التحرك الشعبي وتعظيمه ضمانةُ انتصاره