أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الثورات والانتفاضات الجماهيرية - إبراهيم ناصيف - حين يدرك العراقي














المزيد.....

حين يدرك العراقي


إبراهيم ناصيف

الحوار المتمدن-العدد: 4889 - 2015 / 8 / 7 - 21:47
المحور: الثورات والانتفاضات الجماهيرية
    


في عام 1958 وبمناسبة افتتاح وتدشين مستشفى للمجانين خاطب عبد الكريم قاسم رئيس دولة العراق آنذاك "إن هذا المستشفى لي٬-;- ولكم٬-;- وللأمة العربية جمعاء".
وقد انتهى عبد الكريم قاسم ممزقا بالرصاص٬-;- في ثورة اكثر دموية من ثورته.

تمتلئ الشاشات والصحف وتزدحم وتتسابق في الحديث عن الحراك الذي يعم الشارع العراقي
مظاهرات العراق مؤشر يدعو للتفاؤل..
مظاهرات العراق مؤشر وعي صحي وصحوة عقل ترقى فوق كل التحزبات الطائفية والسياسية النتنة
وكما هي العادة فإن طريقة تلقي والتعامل عند الفسدة والمفسدين العرب هي واحدة متشابة لا اختلاط فيها أو عليها , فالشجب والتحجيم والتصغير هي أول مايلجأ له أي قيادي فاسد سواء في الصف القيادي الأول أو التشعبات

أكاد أجزم أنه لم يتبق وجه عراقي لم تمتد إليه يد الحروب وتلطخه حزناً على الأقل
ويلات المطاحنات السياسية هي الأخرى لم تكن أقل قسوة أو أو أكثر رحمة
فالذين نصبتهم الدبابة الأمريكية والذين نصبتهم العمامة الإيرانية جميعهم اتفقوا على السطو على عواطف العراقيين ولحومهم أيضاً
عاد الحراك العراقي مضيئاً بالأمل ليس للعراقين فقط , إنما للأمة

ولماذا للأمة !؟
للحراك العراقي خاصية استثنائية ومرد ذلك أن العراق استثنائي بموقعة الجغرافي وتوزع الديموغرافية فيه وايضاً لما يحمله العراق من رمزية التنوع المحفوف في المخاطر خصوصاً بعد تمدد الأخطبوط الإيراني في المنطقة
حين يدرك العراقي أن الخطاب الإيراني "وكركوزاته " لن يجلبوا سوى خراب العراق وتخلفه فإنه يستعيد البوصلة
حين يدرك العراقي أن محاولات الجهلة استغلال الخطاب الديني العاطفي البحت لايعدو عن ضحك في العقول فإنه يعيد الأمل ليس للعراقيين فقط بل لأمة طالما عانت من إقحام الخطاب الديني في السياسة لاستدرار عواطف وأصوات المنتخبين
للعراقين وحدهم القدرة اليوم على استعادة وانتشال المنطقة من هذا الخراب المهول
للعراقيين وحدهم القدرة على استعادة مركزية الخطاب الشيعي للعراق واستعادةالراية الشيعية بماهيتها العربية قبل أن يختطفها الفرس ويحولوها لمطرقة تهشم وجه التعايش العربي
حين يدرك العراقي إبن محافظة البصرة أن الحكومة التي قد تتجرأ في ظلم إبن محافظة الأنبار ستتجرأ على ظلمه

ومَن لايحب العراقيين ؟! ولطالما كان العراقي مضرب مثل النخوة والشهامة والفكر والأدب والعلم
ومن لايحب العراقيين؟! بلد العلماء والشعراء واللغويين
العراق أبو الحضارات والعلماء كيف تلتهمه العمائم اليوم بلونيها الأبيض والأسود اللتيان لم تجلبا سوى السواد
صحوة العراق مبعث أمل وتحديد معايير لكل من يحاول السطو على مقدرات الشعوب وحقوقها عن طريق خطابات رخيصة وبأدنى مستويات الكفاءة لإدارة دول عريقة وعظيمة كالعراق
ادعموا العراقيين .. ادعموا صوت العقل





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,561,373,051
- ضباب صيفي
- ولاتقل عن السوريين متطرفين
- تعبئة أم استباق السقوط؟
- عائدون
- الجهادية ... واقع وتحليل
- العربي .... الدم الزهيد
- -إلى البلاد-
- -رُبّ أم لم تلدك-
- -الإئتلاف يحرق عشاقه .. الحرب القذرة-
- أمير الكويت في طهران ...وساطة أم استجداء
- -سارق السحابة-
- -مذكرات معتقل-


المزيد.....




- احتجاجات لبنان.. مرافقو وزير التربية يرهبون متظاهرين
- لبنان.. مسلحون يطلقون النار لتفريق محتجين
- النساء في الحراك الشّعبي الجزائري: حوارٌ مع مناضلة نسائيّة ج ...
- أسئلة حول تنظيم الحزب الثوري (2)
- ركاب يسحبون متظاهرين من أقدامهم من فوق مترو لندن
- -الحشد الشعبي- يرد على تقرير يتهمه بقنص المتظاهرين
- بيان الحركة التقدمية الكويتية حول عدم دستورية الرقابة القضائ ...
- واشنطن تحث بغداد على مساءلة المسؤولين عن -العُنف- ضد المتظاه ...
- أبو زينب اللامي.. من هو قاتل المتظاهرين و-خليفة المهندس- بال ...
- الأمين العام الأسبق لـ-جبهة التحرير الجزائرية-: البوليساريو ...


المزيد.....

- كتاب ثورة ديسمبر 2018 : طبيعتها وتطورها / تاج السر عثمان
- من البرولتاريا إلى البرونتاريا رهانات التغيير الثقافي / محمد الداهي
- الجزائر الأزمة ورهان الحرية / نورالدين خنيش
- الحراك الشعبي في اليمن / عدلي عبد القوي العبسي
- أخي تشي / خوان مارتين جيفارا
- الرد على تحديات المستقبل من خلال قراءة غرامشي لماركس / زهير الخويلدي
- الشيعة العراقية السكانية وعرقنةُ الصراع السياسي: مقاربة لدين ... / فارس كمال نظمي
- أزمة اليسار المصرى و البحث عن إستراتيجية / عمرو إمام عمر
- في الجدل الاجتماعي والقانوني بين عقل الدولة وضمير الشعب / زهير الخويلدي
- توطيد دولة الحق، سنوات الرصاص، عمل الذاكرة وحقوق الإنسان - م ... / امال الحسين


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الثورات والانتفاضات الجماهيرية - إبراهيم ناصيف - حين يدرك العراقي