أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الارهاب, الحرب والسلام - احمد صالح سلوم - االفاشية الاخوانجية الاردوغانية تغتال اليسارية غوني اوزارسلان














المزيد.....

االفاشية الاخوانجية الاردوغانية تغتال اليسارية غوني اوزارسلان


احمد صالح سلوم

الحوار المتمدن-العدد: 4889 - 2015 / 8 / 7 - 19:22
المحور: الارهاب, الحرب والسلام
    


- كلف عرس ابن دحلان مليونا دولار فقط وهو القيادي الفتحاوي الذي كانت مهمته بيع المعلومات الاستخباراتية لاسرائيل والانظمة العربية الخائنة ولاسيما الامارات الصهيونية المتحدة في الخليج الفارسي؟...اليوم يقيم في جزيرة الدعارة والخيانة وتبييض اموال العمالة والفساد في العالم امارة دبي مع محمد المفلح بياع حلب لعصابات الارهاب الاسلامي القطري السعودي الاماراتي الصهيونية ودحلان هو وكيل الغزاة الامريكان عبر محمية دبي كما مشعل وكيل الغزاة الامريكان عبر محمية قطر وعباس وكيل الغزاة الامريكان عبر محمية ال سعود..فهل هناك من يصدق ان شبرا سيتحرر من فلسطين ووكلائها من يمثلون فلسطين وينتخبهم شعب فلسطين هم زبالة الشعب الفلسطيني ومجرد خونة وعملاء وعبدة للريبال والدرهم الاماراتي؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟هههههههههههههههههههههههههه


-لا اعتقد ان ثمة عاقل يقبل هدنة مع ال سعود وثاني ونهيان ومرتزقتهم..انهم الغدر بعينه ولا يطلبون الهدنة الا لتحضير البلاد لكارثة او خيانة ..واخر ما يهمهم هو الانسان


-اردوغان و حزبه الاسلامي الاخوانجي اكبر ارهابي في العالم ومعه حماته من الحلف الاطلسي الامريكي المنظمة الارهابية الاعتى في التاريخ

-ثوار اردوغان في سورية اي داعش والنصرة والاخوانجية باتوا يضربون في خاصرة اردوغان ..فهل تحترم نفسها وسائل اعلام الاخوانجية كالجزيرة والعربية وتسميهم ثوار تركيا..اللعنة عليكم وعلى ثواركم الجبناء يا بتوع الريال السعودي القطري الاماراتي..اللعنة على من باع تركيا وقتل ربع مليون سوري من اجل مليارات ال سعود وثاني ..ما ارخص اردوغان انه كالقحبة يبيع نفسه لمن يدفع اكثر مع احترامنا للقحبة لانها تحمل قيما ارفع شأنا من اردوغان فهي لاتغدر بجيرانها وهي لاتقبل بتقديم خدمات رخيصة جانبية لقتل الناس مهما دفعوا لها ولا تطلق اسماء غريبة على شذاذ الافاق الشيشان والايغور والتوانسة والسعوديين ..كمصطلح ثوار..

-اديسون انار العالم من اجل امه وثوار البترودولار السعودي القطري الصهيوني يكتفون بنور الاسلام في سورية اي بالظلام الكوني من اجل امهم التي ترضعهم الريال السعودي القطري الاماراتي:

كامل الجباري
عندما يتكلم العلماء
حين اكتشف أديسون الكهرباء قال قولته الشهيرة : " أكتشفت الكهرباء لكي لا أخيب أمل أمي " وكانت أم أديسون في طفولته قد غضبت غضبا شديدا حين أخبرها أحد أساتذته بأنه متخلف عقليا ولا يصلح للدراسة فردت عليه " أنت المتخلف عقليا , أما ابني فسينير العالم


-االفاشية الاخوانجية الاردوغانية تغتال اليسارية غوني اوزارسلان ..الدور الكولومبي العميل لواشنطن يؤديه اردوغان وحميره الاسلاميين بتمويل داعش وادعاء محاربتها بينما هي تستهدف اليسار الكردي والتركي الوجه المضي وسط تاريخ طلامي لتركيا الاطلسية العميلة امريكيا لتدمير تطلعات الشعوب العربية والتركية والتقدم والتنمية ..الفاشية الاخوانجية الاطلسية التركية تدعي محاربة من ينفذون مهماتها القذرة كداعش بينما اقفال الحدود التركية يجعل الجيش السوري قادرا على القضاء على كل الارهابيين من جيش الفتح والاخوانجية والنصرة وداعش خلال خمسة ايام..سينتصر اليسار الكردي التركي ولن تستطيع لاواشنطن ولا تل ابيب ولا طراطيرهما الاخواجية الاتراك من منع هذا الانتصار .. كما انهارت الانظمة العميلة لواشنطن بامريكا الجنوبية ستنهار تركيا الاخوانجية وينال اردوغان واوغلو وعصابات حزبهما الفاشي وائتلافهم السوري الخياني القصاص

- مئة طلعة جوية نفذها طيران العدو السعودي الاماراتي القطري الصهيوني على عدن اليوم..اذا كانوا قد احتلوا عدن كما يقولوا وسيطر مرتزقة الريال السعودي والدرهم الاماراتي من الباكستانيين والاخوانجية والقاعدة على عدن فمن يقصفون؟؟؟اعلام غوبلز الذي ينقل توابيته من عدن وجيزان و نجران وعسير يكذب و يفضح نفسه بنفسه ههههههههههههه
.................
لييج - بلجيكا
اب 2015
................





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,562,749,300
- طرد ملك ال سعود من منتجعات جنوب فرنسا بأمر سكان البلدية الفر ...
- وضاح خنفر وجيل الجزيرة الاخوانجي يتوزع مهمات تحويل العالم ال ...
- الائتلاف الخياني السوري والمشاركة كمكتب سياسي لداعش والنصرة ...
- تقسيم السعودية درءا لخطرها الابادي على الجنس البشري
- نقاش حول العقل الاسلامي التبريري العاجز واكتشافات العلم الحد ...
- جرائم محمية الامارات العربية المتحدة ضد الشعوب العربية..نموذ ...
- موازين القوى وصعود ايران السياسي وتحديات قانون القيمة الرأسم ...
- جورج غلاوي والثقب الاخوانجي الاسود..وماهر حمود وحركات التحرر ...
- رمصان اهل الكهف وهولوكوست ال سعود الصهاينة ضد شعب اليمن والر ...
- حفلة العريفي داعية الارهاب السعودي ومخابرات ومجتمعات المخابر ...
- اليونان الصاعدة ومواجهة اغتصاب التقشف وهولوكوست الهيكلة الاس ...
- نهاية زمن سعود الفيصل وعصر النخاسة الدبلوماسي للغزاة
- تحديات العصر:اللحاق باعلى اشكال التكنولوجيا بين الصين الشيوع ...
- ما الفرق بين بلد ايراني فارسي بحضارة عريقة ومحميات الاعراب ا ...
- انتشار تنميطات اسلام السي اي ايه الوهابي لشل الوعي التحرري ا ...
- داعش ومخابرات صدام والمشروع الوهمي الاسلامي المرعب
- مصطلح القطيع الإسلامي وقانون القيمة الرأسمالي
- شركة داعش الامريكية السعودية التركية العابرة للقارات
- الاردن :سلالة الخيانة التي تقبض رواتبها من الغزاة
- رايات الغرب الاستعماري في تكبير ات الله اكبر الاخوانجية السع ...


المزيد.....




- شاهد: محتجون يقطعون الطرقات في مختلف أنحاء لبنان
- شاهد: أحد معجبي ليدي غاغا يحملها.. وقد تكون ندمت على ذلك!
- مظاهرات لبنان: سعد الحريري يمهل شركاءه في الحكومة 72 ساعة لد ...
- شاهد: محتجون يقطعون الطرقات في مختلف أنحاء لبنان
- شاهد: أحد معجبي ليدي غاغا يحملها.. وقد تكون ندمت على ذلك!
- استشهاد فلسطيني وجرح نحو 70 في مسيرات العودة
- اختفت آثاره 45 عاما.. قصة الشيخ اللبدي الذي فقد حريته دفاعا ...
- الحريري يمنح شركائه بالحكم 72 ساعة.. لبنان إلى أين؟
- غردوا وتظاهروا في الشوارع.. هكذا تفاعل نجوم لبنان مع الاحتجا ...
- لبنان... محاولات لاقتحام القصر الرئاسي والمتظاهرون يهتفون: ا ...


المزيد.....

- البيئة الفكرية الحاضنة للتطرّف والإرهاب ودور الجامعات في الت ... / عبد الحسين شعبان
- المعلومات التفصيلية ل850 ارهابي من ارهابيي الدول العربية / خالد الخالدي
- إشكالية العلاقة بين الدين والعنف / محمد عمارة تقي الدين
- سيناء حيث أنا . سنوات التيه / أشرف العناني
- الجدلية الاجتماعية لممارسة العنف المسلح والإرهاب بالتطبيق عل ... / محمد عبد الشفيع عيسى
- الأمر بالمعروف و النهي عن المنكرأوالمقولة التي تأدلجت لتصير ... / محمد الحنفي
- عالم داعش خفايا واسرار / ياسر جاسم قاسم
- افغانستان الحقيقة و المستقبل / عبدالستار طويلة
- تقديرات أولية لخسائر بحزاني وبعشيقة على يد الدواعش / صباح كنجي
- الأستاذ / مُضر آل أحميّد


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الارهاب, الحرب والسلام - احمد صالح سلوم - االفاشية الاخوانجية الاردوغانية تغتال اليسارية غوني اوزارسلان