أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - مريم الحسن - يسعد صباحك














المزيد.....

يسعد صباحك


مريم الحسن

الحوار المتمدن-العدد: 4889 - 2015 / 8 / 7 - 15:39
المحور: الادب والفن
    


يسعد صباحك
حين تمسك قلمك في الصباح لتكتب عني
فتحنو عليه برفق كما لو أنك تعانقني
و تتحسس قوامه كما لو أنك تلاطفني
و تنسكب عليه بآه الحب و الزفرات
لأخرج لك من رسم الحرف فتحضنني

يسعد صباحك
حين تنقر بأصابعك لوحة الحاسوب لتسألني
عن رأيي بأجمل ما كتبته من غزلٍ به ستبني
قافية لسيدة صباحاتك و أكون أنا التي تعني
وحين تتلمّس مفاتيحه بأناملك الحانيات
كما لو أنك تداعب خصري و تسكنني

يسعد صباحك
حين تحمل هاتفك المحمول لتتصل بي و تحدثني
و يتهيأ لي أنني معك هناك بين يديك تراقصني
غارقة في لجج عينيك و أنتظر صوتك لينقذني
فترسل همسك بأني أشهى السيدات
فأدوخ أنا أكثر و أنت بدل النجدة تُغرقني

يسعد صباحك
حين تشرب قهوتك في الصباحات البعيدة عني
و حين تسمع طوني حنّا على اليوتيوب يُغنّي
يسعد صباحك كل ما البلبل شدا فتتذكر بأنّني
من هربتُ لإجلك من عصر الخرافات
و أتيتُ إليك بجنونٍ عَشقَك حد المماة
و رميتُ عليك تعاويذي كما الساحرات
لأنك الوحيد الذي اختطف قلبي و مرمرني
و سرق مني عقلي حتى أضاعه لي و جنّنني





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,566,028,623
- إلى كل عربي أسير... إقرأ ما يلي و أجب على السؤال الأخير
- عنا ثقة فيك يا أسدنا و الله يحميك
- أمتنا العربية و الغفلة
- رسالة علاج لا احتجاج إلى مجلس القلق الدولي
- كيباه و غترة و عقال
- متى سيزهر الياسمين...متى ستتحرر كعبة المسلمين
- إعترافاتُ أمير...كاذب صادق جداً
- سِنة عن سِنة
- أيا حمقى
- يتيمةٌ أنا من دونك
- قاوم
- ملوك الغباء
- إشتقتُ إليك فمتى سترد عليّ سلامي
- متلك بلد يا أرض الأسد
- المربع الأول
- أنا المقاوم لكن أنت من تكون
- ساكن الروح يطلبُ أسرارها
- كل عام و أنت لي الحبيب و كل ما تمنيت
- صلاة الحب
- على جسر عينيك


المزيد.....




- فنانون لبنانيون يشاركون في المظاهرات
- راغب علامة ووائل جسار.. فنانو لبنان يدعمون مطالب المتظاهرين ...
- سينما الحمراء.. عندما كان في القدس مكان للترفيه
- أغنيتين جديدتين لعملاق الاغنية اليمنية عبدالباسط عبسي
- لقاء بالرباط لانتقاء مستشاري حكومة الشباب الموازية
- ترامب محق بخصوص روما القديمة.. فهل تعيد أميركا أخطاء الجمهور ...
- -جريمة على ضفاف النيل-.. أحدث الأفلام العالمية المصورة في مص ...
- منع فيلم أمريكي في الصين بسبب لقطات عن بروس لي
- تونس... 22 دولة تشارك في الدورة الثانية للملتقى الدولي لأفلا ...
- هذا جدول أعمال الاجتماع الثاني لحكومة العثماني المعدلة


المزيد.....

- دروس خصوصية / حكمت الحاج
- التخيل اللاهوتي ... قراءة مجاورة / في( الخيال السياسي للإسلا ... / مقداد مسعود
- شعر الغاوتشو:رعاة البقر الأرجنتينيين / محمد نجيب السعد
- ديوان " الملكوت " _ السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- ديوان " المنبوذ الأكبر " _ السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- شعر /مشاء / مصطفى الهود
- مريم عارية - رواية سافرة تكشف المستور / حسن ميّ النوراني
- مختارت من شعرِ جياكومو ليوباردي- ترجمة الشاعر عمرو العماد / عمرو العماد
- الأحد الأول / مقداد مسعود
- سلّم بازوزو / عامر حميو


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - مريم الحسن - يسعد صباحك