أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - علي مسلم - بين مرج دابق ومرج داعش – هل يعيد التاريخ نفسه














المزيد.....

بين مرج دابق ومرج داعش – هل يعيد التاريخ نفسه


علي مسلم

الحوار المتمدن-العدد: 4889 - 2015 / 8 / 7 - 12:30
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


مرج دابق هو اسم معركة فاصلة قامت في عام 1516 بين العثمانيين والمماليك قرب حلب، قاد العثمانيين سليم الأول وقاد المماليك قانصو الغوري بعد أن ساءت العلاقات بينهم ، وفشلت كل محاولات الغوري في عقد الصلح مع السلطان العثماني "سليم الأول" ، فاحتكما إلى السيف، والتقى الفريقان عند "مرج دابق" بالقرب من حلب في (24 أغسطس 1516م).
وقد أبدى المماليك في هذه المعركة ضروبا من الشجاعة والبسالة، وقاموا بهجوم خاطف زلزل أقدام العثمانيين، وأنزل بهم خسائر فادحة، حتى فكّر سليم الأول في التقهقر، وطلب الأمان، غير أن هذا النجاح في القتال لم يدم طويلا فسرعان ما دب الخلاف بين فرق المماليك المحاربة، وانحاز بعضها إلى الجيش العثماني بقيادة "خاير بك".
وسرت إشاعة في جيش المماليك أن الغوري سقط قتيلا، فخارت عزائمهم ووهنت قواتهم، وفرّوا لا يلوون على شيء، وضاع في زحام المعركة وفوضى الهزيمة والفرار، نداء الغوري وصيحته في جنوده بالثبات والصمود وسقط عن فرسه جثة هامدة من هول الهزيمة، وتحقق للعثمانيين النصر الذي كان بداية لأن يستكمل سليم الأول فتوحاته في الشام وأن يستولي على مدنه واحدة بعد أخرى، بعدها سلَّم معظمها له بالأمان دون قتال.
لا شبه بين الامس واليوم في المقدمات الاولية والسياقات التاريخية ، لكنها قد تكون بعكس ذلك في المنحى والنتائج والمرامي ، بعد خمسة عقود تماماً دقت ساعة الزمن ليستيقظ الرئيس التركي رجب طيب اردوغان من حلم ربما راوده كثيراً في اليقظة ، وهو يستعيد في مخيلته امجاد الامبراطورية على ايقاع سكرات موت النظام السوري في دمشق , وأصوات حوافر أحصنة ثورات الربيع العربي ، ليتجه بأنظاره مرة أخرى نحو الجنوب ، نحو مرج دابق ، حيث قانصو الغوري ما زال ينتظرهم هناك على صهوة حصانه وهو يصرخ بجنوده أن يتشبثوا في الميدان .
لم يكن سهلاٍ ما عاناه السوريون ، وسوف لن يكون من السهل عليهم الخروج من مستنقع الوحل والدم ، فها قد عاد هولاكو واستباح أرض الديار مرة أخرى على وقع صليل السكاكين والموت المخضب ، ولم تتأهب حضر موت بعد لقطف رؤوس المغول ، وما زال الكردي صلاح الدين الايوبي غارقا في أحلامه يجدد حبر الولاء لدمشق الخلافة ويستضيف قادة المماليك في غرف نوم الاميرات لديه ، ليجهزوا على ما تبقى من شيم المرؤة ههنا .
نعم كل شيء قد تبدل في المحيط وفي الخليج سوى أصوات أقدام الطغاة التي ما زالت تجلجل مسامعنا على وقع تجديد الولاء المنعكس في قحط مرامينا ، ليحول دون الظفر بما نبتغيه مرة أخرى ، أمة ديموقراطية تسبح في سراب الممكنات الطائشة وامبراطورية عظمى لبنو عثمان تبنى هناك ، وتبقى مرج دابق تنتظر الغزاة ليزرعوا فيها نصرهم مرة اخرى ، وستبقى أبواب دمشق مشرعة بوجه من يفوز ...؟





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,153,481,774
- وجهة نظر حول المبادرة التي طرحها الاستاذ القدير صلاح بدر الد ...
- الاتفاق الامريكي التركي وانعكاساته على مسار الازمة في سوريا
- الطريق بين القاهرة ودمشق سالك - قراءة في ميثاق القاهرة
- بقعة ضوء على ميدان جهنم – بدلاً من رثاء شهداء المذبحة في كوب ...
- مشروع الحزام العربي جزء من حزام تركي عثماني بدأ من شمال حلب
- اردوغان العثماني وديمرتاش التركي - من سينتصر
- منتدى موسكو التشاوري والبحث عن الديك السوري
- رسالة من فوق الركام – في تداعيات رسالة اوجلان الأخيرة
- التقارب السعودي – التركي هل سيعيد صياغة خارطة التوازنات الإق ...
- حروب في الظلام
- غياب تمثيل اقليم كردستان العراق عن اجتماع لندن – هل بدأ لعبة ...
- المرجعية الكردية واعادة تأهيل الفشل
- كل الدروب تؤدي إلى طواحين دمشق
- في حيثيات المنطقة الآمنة (العازلة )
- تصارع الإمبراطوريات في سوريا
- روبرت فورد الحاضر رغم الغياب
- وأخيراً داعش – في دائرة الاهتمام
- تانسو تشيلر كانت محقة
- دولتان في دولة أم دولة في دولتين (2)
- دولتان في دولة أم دولة في دولتين - الجزء الأول


المزيد.....




- وزيران فرنسيان يمثلان أمام لجنة مساءلة لمجلس الشيوخ في قضية ...
- بالإجماع.. مجلس الأمن ينشئ بعثة أممية لدعم اتفاق الحديدة في ...
- إذاعة: إيران توقف إصدار تأشيرات سياحية للبولنديين
- رئيس الوزراء السوري: عقبات تواجه تنفيذ اتفاقيات مع إيران
- رشيدة طليب.. بين الكونغرس والمعارك الإعلامية المفتوحة
- اتفاق ماي للبريكست: ما الذي يمكن أن يحدث بعد رفض اتفاق ماي؟ ...
- تفجير منبج: مقتل جنود أمريكيين في -تفجير انتحاري- شمالي سوري ...
- مقتل 23 من الانقلابيين في مواجهات مع القوات الحكومية وغارات ...
- القوات الحكومية تحرر عددا من المناطق شمالي محافظة صعدة وقتلى ...
- -الأنوركسيا-.. فقدانك للوزن قد يكون مرضا نفسيا!


المزيد.....

- الكنيسة والاشتراكية / روزا لوكسمبورغ
- مُقاربات تَحليلية قِياسية لمفْعول القِطاع السّياحي على النُّ ... / عبد المنعم الزكزوتي
- علم الآثار الإسلامي وأصل الأمة الإسبانية. / محمود الصباغ
- مراجعة ل حقوق النساء في الإسلام: من العدالة النسبية إلى الإن ... / توفيق السيف
- هل يمكن إصلاح الرأسمالية؟ / محمود يوسف بكير
- ملكية برلمانية ام جمهورية برلمانية .. اي تغيير جذري سيكون با ... / سعيد الوجاني
- محمد ومعاوية - التاريخ المجهول / هشام حتاته
- ابستمولوجيا العلاقات الدولية / مروان حج محمد
- نشوء الأمم / انطون سعادة
- جنون الخلود / انطون سعادة


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - علي مسلم - بين مرج دابق ومرج داعش – هل يعيد التاريخ نفسه