أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الثورات والانتفاضات الجماهيرية - طارق عيسى طه - اذا طردت الحرامي من الباب لا يمكن ان يدخل من الشباك














المزيد.....

اذا طردت الحرامي من الباب لا يمكن ان يدخل من الشباك


طارق عيسى طه

الحوار المتمدن-العدد: 4889 - 2015 / 8 / 7 - 02:49
المحور: الثورات والانتفاضات الجماهيرية
    


اذا طردت الحرامي من الباب لا يمكن ان يدخل من الشباك
ملايين المواطنين العراقيين يتظاهرون متضامنين يدا بيد من اجل محاربة الفساد والمفسدين مطالبين محاسبتهم وارجاع المسروقات الى اهلها الفقراء المنكوبين المحرومين من ابسط حقوق المواطنة ,واولها الخدمات على اختلاف اشكالها والوانها من كهرباء الى مياه صالحة للشرب الى خدمات صحية وأمنية الى ثروات مقدارها تريليون دولار امريكي منهوبة بحجة الاعمار والبناء في مشاريع متلكئة تركتها الشركات اما على شكل هياكل فارغة او خرائط في ادراج الفساد شركات اجنبية دفعت عمولات او باعت المشاريع الى شركات الباطن التي بدورها تركت بعد ان استلمت المبالغ الباهضة طبعا الكل متشارك الشركة والمسؤول,والعجيب في ألأمر ان شركات تتقدم على انها شركات استثمارية تدفع لها الجهات المسؤولة المبالغ فتترك العمل وتهرب , المفروض والمتعارف عليه ان تكون شركات الاستثمار هي التي تستثمرباموالها الخاصة بها لا ان تستلم من الحكومة , لنرجع الى المتظاهرين الذين خرجوا وسيخرجون رافعين شعارات عامة منها اين ذهبت الاموال المخصصة للكهرباء ؟ والتي زادت على السابعة والثلاثين مليارا من الدولارات الامركية ,فعلى سبيل المثال هذا الشعار يخدم المواطن العراقي شرطيا كان اوجنديا او مدنيا او من الحشد الشعبي , وعلى هذا الاساس المطلوب ان تجمع ساحة التحرير الجميع يرفعون العلم العراقي فقط فلا صور اشخصيات دينية ولا سياسية , اما تواجد مسؤولين حكوميين فيجب ان ينضووا جميعا تحت الشعارات والمطاليب المشروعة فلا مكان للدعاية الانتخابية او الدفاع عن المفسدين , المفسدون يجب ان يقدموا الى القضاء العراقي ليدافعوا عن انفسهم , ستكون الشوارع والساحات مكانا خاصا بالاغلبية الصامتة والتي تقدر ب 95% من الشعب العراقي , ان الذي يدفعني للكلام هو الخشية من الاعيب السياسيين, الذين يخلطون السم في الدسم وقد بدأ بعضهم بمهاجمة التظاهرات بنعتها تظاهرات مدفوعة الثمن فاي ثمن يدفع لمواطن محروم من الكهرباءوالمياه الصالحة للشرب الذي لم يستلم راتبه منذ ستة اشهر وعليه واجبات ودفع ايجار وطعام لاطفاله وتكاليف المدرسة والدواء لوالدته او جدته , هذا هو حال المتظاهرين المحرومين من الرعاية الصحية والعمل وألأمن , هذا كلام غير مسؤول من الممكن ان تقام دعوى قضائية ضد هؤلاء المفترين .لننظر الى الانجاز الكبير لجمهورية مصر العربية بافتتاح قناة السويس الجديدة اليوم التي يبلغ طولها 193 كم تمتد من الاسماعيلية شمالا الى مدينة السويس جنوبا تستطيع المرور بها مراكب ضخمة تغطس الى 66 قدما والطريق ذهاب واياب هذا الانجاز الجبار تم اتمامه في عام واحد , فماذا بنت الحكومات العراقية المتعاقبة خلال ثلاثة عشر عاما ؟ ليكن هذا الانجاز المصري مثلا للمتظاهرين يزيدهم عزما واصرارا يدلهم على تقصير الحكومة العراقية التي لم تبني شارعا واحدا او فندقا او عمارة او مدرسة او مستشفى .
طارق عيسى طه





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,564,312,747
- لا يضيع حق وراءه مطالب
- محنة اشعوب العربية اليوم
- هل تنقصنا ثقافة مجتمعية حضارية في العراق ؟
- ذكرى ثورة 14 تموز المجيدة السابعة والخمسين
- صفقات الفساد لا تكلف خزينة الدولة فقط وانما ارواح المواطنين ...
- هل ان عملية التغيير في العراق ثورة داخل القصر ؟
- يجب تجفيف منابع التكفيريين
- لا زالت قوى العدو الغاشم تحتل اجزاء من العراق
- كارثة بيع الموصل ثاني اكبر مدن العراق للبهائم المتوحشة
- النصر على العدو لا يتم الا بوحدة الجهود 2
- النصر على العدو لا يتم الا بوحدة الجهود 1-2
- هل هناك امل في ايقاف سقوط مدن العراق الواحدة تلو الاخرى ؟
- ماذا ينتظر العراقيون بعد سقوط مدينة الرمادي
- دور دولة المؤسسات في ادارة شؤون البلاد
- اين وصلت عملية التغيير العراقية ؟
- وضع العصي في عجلة التغيير عملية مكشوفة
- مدى صحة قرار الكونكرس الامريكي بالقفز على صلاحيات الحكومة بع ...
- حرب الاعتدال ضد التطرف في جمهورية العراق
- الضربة الغير قاتلة مقوية
- اين يكمن الخطأ؟


المزيد.....




- لبنان: تزايد أعداد المتظاهرين بشكل كبير في جميع أرجاء البلاد ...
- مظاهرات لبنان: الجيش يتضامن مع المتظاهرين ونصرالله يحذر -سوف ...
- توافد آلاف المتظاهرين على ساحة الشهداء ببيروت
- وزير الداخلية العراقي: التعاون بين المتظاهرين وقوات حفظ القا ...
- بالفيديو... مد بشري من المتظاهرين في ساحة رياض الصلح بوسط بي ...
- الجيش اللبناني يؤكد تضامنه مع مطالب المتظاهرين
- الوكالة اللبنانية: مقتل شخص إثر تشاجر مع متظاهرين في بيروت
- ترامب يتراجع، خامنئي يستفيد ونتانياهو يخسر
- اللبنانيون يعودون إلى الشوارع... وظهور مسلح لعناصر حزبية وقم ...
- لبنان.. الجيش يوجه رسالة للمتظاهرين ويعلن موقفه من الاحتجاجا ...


المزيد.....

- كتاب ثورة ديسمبر 2018 : طبيعتها وتطورها / تاج السر عثمان
- من البرولتاريا إلى البرونتاريا رهانات التغيير الثقافي / محمد الداهي
- الجزائر الأزمة ورهان الحرية / نورالدين خنيش
- الحراك الشعبي في اليمن / عدلي عبد القوي العبسي
- أخي تشي / خوان مارتين جيفارا
- الرد على تحديات المستقبل من خلال قراءة غرامشي لماركس / زهير الخويلدي
- الشيعة العراقية السكانية وعرقنةُ الصراع السياسي: مقاربة لدين ... / فارس كمال نظمي
- أزمة اليسار المصرى و البحث عن إستراتيجية / عمرو إمام عمر
- في الجدل الاجتماعي والقانوني بين عقل الدولة وضمير الشعب / زهير الخويلدي
- توطيد دولة الحق، سنوات الرصاص، عمل الذاكرة وحقوق الإنسان - م ... / امال الحسين


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الثورات والانتفاضات الجماهيرية - طارق عيسى طه - اذا طردت الحرامي من الباب لا يمكن ان يدخل من الشباك