أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - التحزب والتنظيم , الحوار , التفاعل و اقرار السياسات في الاحزاب والمنظمات اليسارية والديمقراطية - صلاح بدرالدين - في الذكرى الخمسين لكونفرانس الخامس من آب














المزيد.....

في الذكرى الخمسين لكونفرانس الخامس من آب


صلاح بدرالدين

الحوار المتمدن-العدد: 4887 - 2015 / 8 / 4 - 19:54
المحور: التحزب والتنظيم , الحوار , التفاعل و اقرار السياسات في الاحزاب والمنظمات اليسارية والديمقراطية
    




كان ذلك مساء الخامس من آب عام 1965 عندما اجتمعنا نحو ثلاثين شخصا في غاية السرية بعيدا عن أعين المخبرين بغرفة ضيقة في قرية – جمعاية – التي استقبلت قبل ذلك بعام وفي منزلنا المتواضع مندوبي الكونفراس الرابع للحزب الذي كان من أبرز قراراته تجميد الممثل المزمن للتيار اليميني والذي لم ينصاع واستمر في تفكيك تنظيمات الحزب مستغلا اعتقال جميع أفراد القيادة باستثنائه وعقدنا العزم باسم قواعد – الحزب الديموقراطي الكردي في سوريا – في معظم المناطق بأن نتصدى للتحدي الماثل أمام ناظرينا في اجهاز التيار اليميني الانتهازي المتعاون مع السلطات على جذوة الحزب المتقدة بفضل الرواد الأوائل والمناضلين الذين ضحوا وتفانوا منذ قيام حركة – خويبون – في عشرينات القرن الماضي مرورا بالمحاولات الجنينية الأولى في تمهيد السبيل لتنظيم أسس الحركة الكردية وانتهاء بقيام – الحزب الديموقراطي الكردستاني في سوريا – عام 1957 .
أول مايتبادر الى الذهن هو لماذا كونفرانس الخامس من آب وماهي قضايا الخلاف في الحزب والحركة آنذاك وفي تلك اللحظة التاريخية وهل مازالت تلك القضايا الخلافية قائمة بعد مضي نصف قرن ؟ .
والجواب كما أرى بحكم مشاركتي في الكونفرانس والاعداد له والمساهمة في صياغة الوثائق والبيان الختامي والبرنامج السياسي المرحلي هو تبلور الخلاف بين تياري اليسار الذي كنا نمثله واليمين القومي حول 1 - موضوعة طبيعة الحزب وهيكليته التنظيمية وبرنامجه السياسي فقد كان اليمين يريده جمعية اصلاحية وليس حزبا سياسيا متسلحا ببرنامج نضالي ثوري . 2 – حول مااذاكان الحزب يشكل جزء من الحركة الديموقراطية السورية المعارضة لنظم الحكم الاستبدادية كما كنا نراه أم متوافقا مع السلطات ومواليا لها ومنتظرا أفضالها من جرعات مسكنة كما كان يعتقد اليمين القومي 3 – حول تعريف الكرد السوريين وهل هم شعب من السكان الأصليين مقيم على أرض الآباء والأجداد ومن حقه كقومية ثانية بعد القومية العربية الحصول على حقوقها كاملة في اطار سوريا الواحدة كما كنا نراه أم أقلية مهاجرة بحسب رؤية اليمين القومي 4 – حول هل على الحزب أن يشارك في النضال الاجتماعي ونصرة حقوق الفقراء ويواجه سلطة النهب والاستغلال كما كنا نراه أم أن يعزل نفسه عن ذلك حسب رؤية اليمين القومي 5 – هل سيقف الحزب الى جانب ثورة ايلول التحررية في كردستان العراق وقائدها الزعيم مصطفى بارزاني كما كنا نرى أم يقف بالضد منها حسب ارادة النظام السوري والمنشقين عنها كما كان يتمناه اليمين القومي .
انبثق عن كونفراس آب – قيادة مرحلية – تنتهي ادارتها بعد عام على أن تحضر لعقد المؤتمر العام وصدر عنه بيان ختامي كما كلف لجنة – وكنت في عدادها - للاتصال بأعضاء القيادة السابقين وكنت قبل انعقاده بأشهر التقيت بسجن – القلعة – في حلب مع أعضاء القيادة المعتقلين ( عثمان صبري – عبدالله ملاعلي – رشيد حمو – كمال عبدي وآخرين ) وشرحت لهم ماآل اليه الوضع وكان الجميع مع انقاذ الحزب وتأييد أية خطوة بذلك الاتجاه وبعد انتهاء أعماله بأشهر كان هؤلاء القادة قد خرجوا من السجن وتوجهنا للقائهم كل على انفراد وبعد طرح التفاصيل طلبنا منهم العودة الى قيادة الحزب فكان رد آبو عثمان ايجابيا وسباقا وقررنا بالاجماع اعتباره سكرتيرا للحزب احتراما لمكانته وبعد عام انعقد المؤتمر الأول قرب القامشلي بعد التأسيس وتم انتخاب لجنة مركزية .
بعد مرور نصف قرن مازالت نفس قضايا الخلاف في الحركة الكردية قائمة ولكن بأشكال أخرى وفي أوضاع سورية وكردستانية واقليمية ودولية مختلفة فالنظم والحكومات المتعاقبة المستبدة الشوفينية تتخذ من اليمين القومي متكأ له في مواجهة الخط الوطني النضالي المنبثق عن مدرسة الخامس من آب والممثل للارادة الشعبية والمقياس الأساسي في ذلك هو انكار الكرد وجودا وحقوقا وعزل حركتهم عن المعارضة الوطنية الديموقراطية السورية بل استخدامها وخاصة في عهد حكم آل الأسد مطية وأداة وقد وجد هؤلاء ضالتهم منذ الثمانينات عندما حط – أوجلان – الرحال في عهدة – جميل الأسد – منذ ذلك الوقت انطفأ وهج اليمين القومي التقليدي لدى النظام ( من دون الاستغناء عنه تماما ) بتوفر من يقدم خدمات أكثر .
في اللحظة التاريخية الراهنة نستعيد المضمون الجوهري لطموحات وآمال ورغبات وشعارات رواد كونفراس آب في محاولة : 1 – اعادة بناء الحركة الكردية السورية على أسس سليمة 2 – تموضع الحركة الكردية في قلب الحركة الوطنية السورية وفي الحالة الراهنة ضمن صفوف الثورة 3 – اعادة التوازن بين القومي والوطني 4 – الحفاظ على الشخصية الوطنية الكردية السورية واعادة بناء العلاقات الوطنية والقومية على ضوء ذلك 5 – تعزيز العلاقات النضالية مع اقليم كردستان العراق وخصوصا مع رئاسته الحاملة لنهج الزعيم مصطفى بارزاني الذي وقف بكل قوة الى جانب أهداف كونفرانس الخامس من آب ومن أجل تحقيق كل ذلك العمل على عقد مؤتمر وطني كردي سوري انقاذي على غرار الكونفرانس الخمسيني .
كل التحية لرواد الخامس من آب وحاملي نهجه وطلاب مدرسته الأحياء منهم والأموات .





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,568,931,889
- لماذا - مؤتمر وطني كردي سوري انقاذي - ؟
- مخالب ايران الاقليمية بعد الاتفاق النووي
- نداء من أجل عقد مؤتمر وطني كردي سوري للانقاذ
- الاتفاق السياسي أولا
- المناطق السورية - الآمنة -
- قراءة لرسالة زهران علوش - الى الاخوة الكرد -
- حوار شامل حول قضايا الساعة
- حوار حول قضايا ساخنة
- في مسألة ( بيشمركة روزآفا )
- -سورية للجميع وفوق الجميع - ..... بيان الوحدة الوطنية الكردي ...
- قراءة مختلفة لنتائج انتخابات تركيا
- عودة الى القضية المركزية
- في مؤتمر - الريحانية -
- في التكامل بين اجتماع القاهرة ومفاجأة سليماني
- السبيل لاعادة الثورة الى الأيدي الأمينة
- المسألة أبعد من - كةلةشين -
- ايران – البيشمركة – بغداد – أربيل
- سجالات عقيمة على هامش الثورة
- عشرة ملاحظات لناشطي مهاباد
- قراءة في هبة مهاباد الدفاعية


المزيد.....




- احتكاكات بين الجيش اللبناني ومتظاهرين بعد محاولات فتح الطرقا ...
- -بيبي شارك-.. من أغنية لطفل إلى هتاف للمتظاهرين بلبنان
- الفيضانات: الكارثة الحقيقية هي الرأسمالية
- بيان قطاع المهندسين في الحزب الشيوعي اللبناني
- مسيرة شعبية اليوم في بيروت
- جرحى في اشتباك بين الجيش اللبناني ومتظاهرين في صيدا
- بوليفيا: صدامات بين الشرطة والمتظاهرين المحتجين على نتائج ال ...
- الأمين العام لحزب التجمع يشارك اجتماع البحيرة
- التحقيق في قتل المتظاهرين.. عراقيون يردون
- Camarade Ml // معظم ثرواتنا تنهبها الأنظمة الرجعية و البنوك ...


المزيد.....

- هل التناقض بين اليساريين والإسلاميين رئيسي أم ثانوي؟ / عبد الرحمان النوضة
- انقسام سبتمبر 1970 / الحزب الشيوعي السوداني
- بصدد حزب البروليتاريا بقلم بابلو ميراندا / ترجمة مرتضى العبي ... / مرتضى العبيدي
- لأول مرة - النسخة العربية من كتاب الأعمال الكاملة للمناضل م ... / ماهر جايان
- من هم القاعديون / سعيد عبو
- تقوية العمل النقابي، تقوية لحزب الطبقة العاملة... / محمد الحنفي
- الشهيد عمر بنجلون، ومقاومة التحريف بوجهيه: السياسي، والنقابي ... / محمد الحنفي
- حزب الطبقة العاملة، وضرورة الحفاظ على هويته الأيديولوجية: (ا ... / محمد الحنفي
- الحزب الثوري أسسه – مبادئه - سمات برنامجه - حزب الطليعة الد ... / محمد الحنفي
- البرنامج السياسي للحزب الشيوعي الأردني / الحزب الشيوعي الأردني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - التحزب والتنظيم , الحوار , التفاعل و اقرار السياسات في الاحزاب والمنظمات اليسارية والديمقراطية - صلاح بدرالدين - في الذكرى الخمسين لكونفرانس الخامس من آب