أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - اليسار ,الديمقراطية, العلمانية والتمدن في العراق - محمد الياسري - زيف أهل الكهرباء














المزيد.....

زيف أهل الكهرباء


محمد الياسري

الحوار المتمدن-العدد: 4886 - 2015 / 8 / 3 - 15:23
المحور: اليسار ,الديمقراطية, العلمانية والتمدن في العراق
    


في جلسة اللجنتين النيابيتن الطاقة والنزاهة اصر نائب رئيس الوزراء بهاء الاعرجي ووزير الكهرباء على ان الوزارة الى هذه اللحظة لم تبيع او تسلم اي محطة كهرباء للقطاع الخاص والمقاولين الذين اثروا بالسحت الحرام وبالاتفاقات السرية مع السياسيين والمسؤولين الفاسدين في العراق.. لن نعلق كثيرا على كذبهم فقط نضع امام السيد حيدر العبادي ورئيس مجلس النواب هذه الوثيقة ومعها كلام ارسله لي بعض موظفي الكهرباء في احد المواقع متمنيا نجد تبريرا صادقا من السيدين الاعرجي والفهداوي...
الاستمرار بالكذب واستغفال العراقيين اضحى صفة ملازمة للسياسيين في دولتنا وكأنهم واهمين ان هذا الشعب سيظل صامتاً ازاء ما يفعلون وما يخططون له.
اريد ان اضع هنا الوثقية ليس استهدافاً للمتصدين عن ملف الكهرباء لكن لاظهار الحقائق كما هي لمواطنينا ولبيان الامور على وضعها حتى لايضحك على ذقوننا بعض اغبياء السياسة متوهمين ان هذا الشعب لايعرف شيئا عما يفعلون وما يرغبون من اهداف ومآرب خبيثة همها الاول والاخير ملء كروشهم بالمال السحت وعلى حساب سحق مواطنيهم وعذاباتهم، وهذا نص ما تسلمته:
((التسريبات تقول ان هناك عقود سرية غير معلنة لا يعلم بها الا الله و القائمين عليها و الذين وقعوا هذه العقود
تم تسليم محطات الديزل الى شركة استثمار لمدة سنه بكل ماتتضمنه المحطة حتى الكادرالعامل بها ) باعو الكادر للمستثمر) مع وجود كادر تركي باجور ٣-;---;--٥-;---;--٠-;---;--٠-;---;-- دولار امريكي ( حسب تصريح العامل التركي ) مقابل ٤-;---;--٠-;---;--٠-;---;-- دولار للمهندس العراقي ( حقهم الجنسية تأثر ) طبعا لايوجد تطبيق لاي قانون يحمي الموظف يعني حضرت المستثمر يكول ( خطوط النقل لاتوفر فقط للكادر الي يبقه لغاية الساعة 5 عصراً ) يعني الباقيين الكم الله والدوام حسب احتياج المستثمر اذا يريدكم تعالو واذا لا لاتداومون وراتبكم يجي الكم.
اما بالنسبة للبناية تم تفريغ الطابق الاول ليكون مبيت للعمال الاتراك في حين آلية العمل تفرض على الشركة ان تجلب گرڤ-;---;--انات خاصة بها لعمالها لكنهم اخلوا البنايات للشركة و نقلوا الكادر العراقي الى كرڤ-;---;--انات قديمة بدون تبريد (العراقي يتحمل و التركي خطية ). في هذه الحالة لا خطوط نقل ولا تبريد ولا شغل ولا اجازات لان المحطة بوقت الذروة ( ليش هية شوكت اشتغلت حتى توصل الى وقت الذروة) .
لا يستطيع اي موظف او متعاقد الكلام لان كلها تخاف على مصير عوائلها وعلى اطفالها منين يوكلوهم ويعيشوهم العامل العراقي ٢-;---;--٠-;---;--٠-;---;-- ويشتغل بالحر ويتحمل اساءة مدرائه بس غيره ينشال على الراس لان مو عراقي.))





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,470,212,910
- ثورة الكهرباء
- استهداف الرئيس معصوم.. لماذا؟
- التضليل في وسائل الاعلام العربية- حرب العراق ضد داعش انموذجا ...
- قصيدة لم تكتمل بعد
- دموع فيان دخيل غالية.. ماذا عن دموع ملايين الثكالى؟
- اذهب وفاوضهم يادكتور المطلك
- أنا سيد جراحي
- تأملات
- واخيراً.. المالكي في الانبار
- أرتجيك حلماً
- منك البدء وعندك الانتهاء
- الاعلام العراقي ومهنية تغطية الاحداث
- ليس دفاعاً عن المالكي ولكن!!!
- ثورة الانتخابات القادمة
- ذاكرتي
- قرار بلا قلق
- ندية حروفك وهي تعلن حبك
- كاذبٌ بَرِيْقُ وَجْهُكِ
- من المنتفع من تشتيت وحدة الصحفيين العراقيين؟؟
- أنتِ سيَّدةُ القلب


المزيد.....




- رأي.. عبدالخالق عبدالله يكتب لـCNN: أمن الخليج في عالم ما بع ...
- قرية مصرية في الجيزة تنتج أجود أنواع السجاد في العالم
- رشيدة طليب تبكي في مؤتمر خلال حديثها عن معاناة الفلسطينيين
- كيف حاولت -عناصر مارقة- تهريب البشير من سجن كوبر وما قصة -ال ...
- رأي.. عبدالخالق عبدالله يكتب لـCNN عن أمن الخليج العربي في ع ...
- تجاهلٌ أم سخرية؟ بعد رفض الدنمارك بيع غرينلاند.. ترامب يعد ب ...
- شاهد: سيدةٌ أمريكية على كرسي متحرك كُتبت لها النجاة بعد سقوط ...
- الحرب في اليمن: من يتحمل عواقبها وكوارث -الجوع والمرض والتهج ...
- تجاهلٌ أم سخرية؟ بعد رفض الدنمارك بيع غرينلاند.. ترامب يعد ب ...
- شاهد: سيدةٌ أمريكية على كرسي متحرك كُتبت لها النجاة بعد سقوط ...


المزيد.....

- شؤون كردية بعيون عراقية / محمد يعقوب الهنداوي
- ممنوعون من التطور أم عاجزون؟ / محمد يعقوب الهنداوي
- 14 تموز والتشكيلة الاجتماعية العراقية / لطفي حاتم
- المعوقات الاقتصادية لبناء الدولة المدنية الديمقراطية / بسمة كاظم
- الدين، الدولة المدنية، والديمقراطية / ثامر الصفار
- قراءات في ذاكرة عزيز محمد السكرتير السابق للحزب الشيوعي العر ... / عزيز محمد
- رؤية الحزب لمشروع التغيير .. نحو دولة مدنية ديمقراطية اتحادي ... / الحزب الشيوعي العراقي
- نقاش مفتوح حول اللبرالية واللبرالية الجديدة وواقع العراق؟ ال ... / كاظم حبيب
- مبادرة «التغيير نحو الإصلاح الشامل» في العراق / اللجنة التحضيرية للمبادرة
- القبائل العربية وتطور العراق / عصمت موجد الشعلان


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - اليسار ,الديمقراطية, العلمانية والتمدن في العراق - محمد الياسري - زيف أهل الكهرباء