أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - عبد الله السكوتي - اعبدني وارزقني ما يصير














المزيد.....

اعبدني وارزقني ما يصير


عبد الله السكوتي

الحوار المتمدن-العدد: 4886 - 2015 / 8 / 3 - 13:52
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


هواء في شبك
( اعبدني وارزقني ما يصير)
عبد الله السكوتي
وهذه كناية عمن يريد الخدمة والعناية ويبخل بالبذل، ولما ثار نصر بن شبث العقيلي على المأمون، طلبوا منه ان يبايع لأحد العلويين، فقال: ابايع واحداً من اولاد السوداوات، فيقول انه هو الذي خلقني ورزقني، وكان نصر من القواد الذين جمعهم عبد الملك بن صالح بالشام لتأييد الامين ضد اخيه المأمون، فلما قتل الامين، اظهر نصر الخلاف وجند جيشاً كبيرا، وقوي امره في الجزيرة،فكلمه نفر من شيعة الطالبيين، وقالوا له:
انك قد وترت بني العباس، وقتلت رجالهم، فلو بايعت لخليفة ، كان اقوى لأمرك، فقال: من اي الناس؟ قالوا: تبايع لواحد من آل علي بن ابي طالب، فقال: ابايع واحداً من اولاد السوداوات، فيقول انه خلقني ورزقني، فقالوا: بايع لبني امية، فقال: اولئك قوم ادبر امرهم، والمدبر لايقبل ابداً، ولو سلّم عليّ رجل مدبر لاعداني ادباره، وانما هواي في بني العباس، وانما حاربتهم محاماة عن العرب، لانهم يقدمون عليهم العجم.
ولا اعتقد ان احدا منا يريد عودة البعث، لأن اولئك قوم ادبر امرهم، والمدبر لايعود ابدا، وهذه الحجة ساقطة بيد من يريد ان يدعيها، وقد بايعنا العلويين منذ اكثر من 12 عاما، فصيروا رئيسنا كرديا، ونوابه متوزعين، والرئيس ونوابه يطلبون منا العبادة والرزق، فلقد قال وزير الاتصالات حسن الراشد، ان رئاسة الجمهورية ضغطت عليه باتجاه فرض الضرائب على كارتات الهاتف النقال، لتأمين مرتب رئيس الجمهورية ونوابه الثلاثة، رفض الرجل في البداية، ولكنهم هددوه بانهم سيقومون بهيكلة الوزارة، فاذعن اخيرا وفشل.
مايعني ان الرئيس ونوابه يطلبون من الشعب العراقي الرزق والعبادة، وهذا لايصح، لانك ان عبدت احدا توجب عليه ان يؤمن لك رزقك، ولكن مايجري في العراق لايخضع للقاعدة المعروفة، لقد فشلت الضرائب التي فرضت على كارتات الهاتف النقال، وتراجعت الوزارة، لكن الحملة في مقاطعة تعبئة الرصيد ستستمر، وهذا مورد مهم من موارد الدولة ستخسره بعد الحركات الصبيانية التي قامت بها رئاسة الجمهورية، اصبح التقشف من جميع الاتجاهات، وهذا هو الذي جاء بالمثل: المايعرف تدابيره حنطته تاكل شعيره.
أ سمعت ايها الشعب العريق العظيم الكبير ، صاحب الحضارة، يامن علمت الناس الكتابة، وعرفتهم القانون بمسلة حمورابيك، ترليون ومئات المليارات، مرتبات الرئيس ونوابه، احسب حجم الزيادة وضع امامها مرتبات الرئيس وثلاثة من نوابه، مع العلم ان هؤلاء الثلاثة ليسوا في الخدمة، بعضهم خارج العراق، وحماياتهم يتعدى تعدادها اربعة افواج من الجيش، ماذا تستطيع ان تفعل، اللصوص من امامك وداعش من خلفك، وليس لك الا الصبر، الصبر الذي صار يداف بسم الكلمات.
لقد (طلعت علاكة) الرئيس بضرائب الهاتف النقال، (علاكة) رئيس الوزراء ونوابه ، من اين ستطلع، ربما من كراجات النهضة وباب المعظم والعلاوي وباب الشرجي، زين واذا طلعت علاليك ذوله، علاكة النائب المحترم من اين ستطلع، ليست ( علاكه) ، وانما هي حقيبة،هذا والتظاهرات على الابواب وقد دخلت التيارات الدينية بقوة، لتحرف مسيرة المتظاهرين ، ولتجير الامر باسمها، وهذا مانبهنا اليه وتحدثنا حوله، فقط اريد ان تصل الفكرة الى رأس فؤاد معصوم والعبادي، (عمي تره ماكو هيج قاعدة، اعبدني وارزقني).





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,469,794,131
- على حس الطبل خفّن يرجليّهْ
- طبوليات
- قانون عفج
- بطلت ما ابيع
- الله بيم بلا ويرسون، نه كرخانه ، نه ميخانه
- الاب والابن وروح القدس
- العام الاول انّبش، السنه طلعت ريحته
- مسودن وبيده ورورْ، سيّد من جماعتنهْ
- ابو خلف
- نجن أواه، نجن ععّاه
- شروة ليل والتكان اظلم
- ياهله ابدعبول شيّال الحزن
- الشك جبير والركعه ازغيْرهْ
- كالت وهاي الدجاجهْ
- زنتْ حمدهْ، كتلوا احميّد
- هزني الوكت بحبالهْ
- يثرد ابصف الماعون
- اتقوا الله والوطن
- شمع الخيط
- قررت انسه الشعر وآكل شعيرْ


المزيد.....




- العاهل المغربي يصدر أمرا ملكيا بمناسبة ذكرى -ثورة الملك والش ...
- مسؤول أمريكي: أي جهود لمساعدة الناقلة الإيرانية قد نعتبرها د ...
- باراغواي تصنف -حزب الله- و-حماس- منظمتين إرهابيتين
- -الجهادي جاك-: أشعر أنني كندي والجنسية البريطانية ليست مهمة ...
- موسكو وإسلام آباد تعقدان اجتماعا استشاريا عسكريا
- موسكو ترحب بتوقيع الإعلان الدستوري في السودان
- مقتل 10 عسكريين في هجوم لمسلحين شمالي بوركينا فاسو
- شاهد.. رشيدة طليب تحبس دموعها أثناء الحديث عن زيارتها للقدس ...
- الدفاع الروسية تعلن موعد مناورات -Center-2019- الاستراتيجية ...
- الاتحاد الأوروبي: تصرفات السلطات التركية في جنوب شرق البلاد ...


المزيد.....

- التربية والمجتمع / إميل دوركهايم - ترجمة علي أسعد وطفة
- اللاشعور بحث في خفايا النفس الإنسانية / جان كلود فيلو - ترجمة علي أسعد وطفة
- رأسمالية المدرسة في عالم متغير :الوظيفة الاستلابية للعنف الر ... / علي أسعد وطفة
- الجمود والتجديد في العقلية العربية : مكاشفات نقدية / د. علي أسعد وطفة
- علم الاجتماع المدرسي : بنيوية الظاهرة الاجتماعية ووظيفتها ال ... / علي أسعد وطفة
- فلسفة الحب والجنس / بيير بورني - ترجمة علي أسعد وطفة
- من صدمة المستقبل إلى الموجة الثالثة : التربية في المجتمع ما ... / علي أسعد وطفة
- : محددات السلوك النيابي الانتخابي ودينامياته في دولة الكويت ... / علي أسعد وطفة
- التعصب ماهية وانتشارا في الوطن العربي / علي أسعد وطفة وعبد الرحمن الأحمد
- نقد الاقتصاد السياسي، الطبعة السادسة / محمد عادل زكى


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - عبد الله السكوتي - اعبدني وارزقني ما يصير