أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - بولس اسحق - مُعْجِزاتٌ في القِفَارِ والظَلامْ.. لِماذا يا إلهَ ألإسلامْ؟؟؟















المزيد.....

مُعْجِزاتٌ في القِفَارِ والظَلامْ.. لِماذا يا إلهَ ألإسلامْ؟؟؟


بولس اسحق

الحوار المتمدن-العدد: 4886 - 2015 / 8 / 3 - 03:14
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


مرحبا أيها الزملاء والقراء المحترمين:
اتمنى من كل مسلم ان يفكر فى هذا الكلام وانا متاكد انه لو فكر ...سوف يعرف ... لماذا نقول على المسلمين مغيبين...سوف يعرف عندما يرى الحقيقه بدون تزييف!!
دعونا نتفكر في آيات القران لعلنا نبتغي الهدى من هذا الكتاب المبين الذي يدعي أنه يهدي للتي هي أقوم و نقرأ فيه آيات محكمات لنقرأ منطق اله القران في إظهار قدرته لعباده..
في البداية أظن أن الله الحق إذا أراد أن يبين معجزاته فيجب أن تكون أمام الناس لكي يؤمنوا و يصدقوا كما كان يحصل مع موسى وعيسى وباقي الانبياء في وضح النهار وامام الانظار، ومع ذلك لم يصدق ويؤمن الكل بذلك !! فكيف يقوم اله القران بمعجزات في السر كرسوله، ثم يأمر الناس أن يصدقوا شيئا لم يروه ،لأن اغلب الناس لن يؤمنوا إلا بما شاهدوه و أحسوه لذلك دعونا نبحر في قرآن محمد:
يقول اله القران الغاضب الصامت الماكر ليبين أحدى قدراته ويجعل من آياته في قرانه حجة على البشرية لتؤمن بآخر رسول له، وأن هذه الآيات هي الدليل المنطقي على انه هو الذي يوحي لعبده الصادق الامين ما يوحي!!
((أَوْ كَالَّذِي مَرَّ عَلَىٰ-;- قَرْيَةٍ وَهِيَ خَاوِيَةٌ عَلَىٰ-;- عُرُوشِهَا قَالَ أَنَّىٰ-;- يُحْيِي هَٰ-;-ذِهِ اللَّهُ بَعْدَ مَوْتِهَا ۖ-;- فَأَمَاتَهُ اللَّهُ مِائَةَ عَامٍ ثُمَّ بَعَثَهُ ۖ-;- قَالَ كَمْ لَبِثْتَ ۖ-;- قَالَ لَبِثْتُ يَوْمًا أَوْ بَعْضَ يَوْمٍ ۖ-;- قَالَ بَلْ لَبِثْتَ مِائَةَ عَامٍ فَانْظُرْ إِلَىٰ-;- طَعَامِكَ وَشَرَابِكَ لَمْ يَتَسَنَّهْ ۖ-;- وَانْظُرْ إِلَىٰ-;- حِمَارِكَ وَلِنَجْعَلَكَ آيَةً لِلنَّاسِ ۖ-;- وَانْظُرْ إِلَى الْعِظَامِ كَيْفَ نُنْشِزُهَا ثُمَّ نَكْسُوهَا لَحْمًا ۚ-;- فَلَمَّا تَبَيَّنَ لَهُ قَالَ أَعْلَمُ أَنَّ اللَّهَ عَلَىٰ-;- كُلِّ شَيْءٍ قَدِير﴾-;-) (البقرة 259)
يجعل اله القران هذه الآية دليل على قدرته في إحياء الموتى ولكنه للأسف يقوم بهذه المعجزة لشخص واحد فقط لا يوجد معه شهود ولا يوجد معه أحد إلا حماره فيميته مئة عام ثم يحييه و يقول له كم لبثت فيقول منذ البارحة. .
المشكلة أن اله القران يقوم بهذه المعجزة في قرية خاوية عروشها بدلا من أن تكون هذه المعجزة أمام الاشهاد و أمام الناس ليؤمنوا به و للأسف ترى اله القران يشتم الغير معترفين برسوله وبكتابه و يتهمهم بأنهم كالانعام متناسيا عدم قدرته على إظهار معجزاته للبشر علنا!!
دعونا ننظر الى الآية من جديد ( ..... بل لبثت مائة عام فانظر إلى طعامك وشرابك لم يتسنه وانظر إلى حمارك "ولنجعلك آية للناس" وانظر إلى.....) هل ترون شيئا ؟ ألا تلاحظون شيئا ؟
(و لنجعلك آية للناس ).... كيف يكون هذا الشخص آية للناس و القرية خاوية على عروشها و لم يشاهده أحد أصلا و لم يعرفه أحد ناهيك عن انه كان ماراً بالقرية مرور الكرام ؟ ثم لم يشاهده أحد مات و لم يشاهده أحد يبعث من جديد ؟
ثم يقول و لنجعلك آية للناس ... شوووووووووو ؟ هل هناك أحد رآه ؟ القرية خاوية يا اله القران فكيف يكون للناس آية ؟؟؟
آية أخرى :
(( وإذ قال إبراهيم رب أرني كيف تحيي الموتى قال أولم تؤمن قال بلى ولكن ليطمئن قلبي ..قال فخذ أربعة من الطير فصرهن إليك ثم اجعل على كل جبل منهن جزءا ثم ادعهن يأتينك سعيا واعلم أن الله عزيز حكيم ( 260 ) )
مرة أخرى اله القران يبين قدرته في البعث لشخص واحد و هو أصلا نبي أي أن النبي الذي بعثته يارب القران غير متيقن منك وهو نبي فكيف بالبشر الآخرين ؟
ومرة أخرى رب القران ينزلق في بركة الرمال المتحركة و يقوم بنفس الخطأ الساذج وهو تبيان قدرته لشخص واحد فقط بدلا من أن تكون معجزة أمام الناس ، فيجعلها مخفية و لمن ؟؟؟؟؟ لنبي من أنبيائه ؟
أليس الاولى أن تكون للعبيد الذين يقتلون بعضهم البعض من أجل كثبانك الذهبية في جنتك الوهمية يا اله القران؟؟؟
آية أخرى :
( سبحان الذي أسرى بعبده ليلا من المسجد الحرام إلى المسجد الأقصى الذي باركنا حوله لنريه من آياتنا إنه هو السميع البصير... سورة الإسراء )
لا حول ولا قوة إلا بالله أهل قريش نبَتَ على لسانهم شَعَر وهم يطلبون من محمد معجزة، فطلبوا منه عدة طلبات أن ينزل عليهم كتابا يلمسوه أو أن يروا الملائكة أو أن يروا الله أو أن يفجر لهم من الارض ينبوعا أو يرقى أمامهم إلى السماء
ولكن اله القران لم يوافق على ذلك ولم يستجب لهم فيما طلبوه ...... ثم يفاجئنا الصادق الامين ويقوم برحلة سريعة عبر البراق النفاث من مكة الى المسجد الاقصى و متى ؟؟؟؟ ليلاً!! لماذا يا رسول الاله اكبر ؟؟
الناس تطلب منك يا محمد معجزة اي كان نوعها وقد بحت اصواتهم من كثرة النداءات والطلبات لتريهم معجزة!! فلماذا لم تقم بهذه المعجزة أمامهم فتذهب الى المسجد الاقصى على متن البراق أمامهم أو تنطلق بالمعراج أمامهم وسط مكة ولو لبضعة امتار؟ ( البخاري يقول كان المعراج من بيت النبي مباشرة للسماء )...لماذا لم تقم بهذه المعجزة علنا و قمت بها ليلا و في السر فازداد شك أهل قريش على شكهم وتخلى بعضهم عن رسولك بسبب تصرفاتك يا اله القران وتصرفات رسولك المصطفى؟
آية أخرى :
وَهُوَ بِالْأُفُقِ الْأَعْلَى (7) ثُمَّ دَنَا فَتَدَلَّى(8) فَكَانَ قَابَ قَوْسَيْنِ أَوْ أَدْنَى (9) فَأَوْحَى إِلَى عَبْدِهِ مَا أَوْحَى (10) مَا كَذَبَ الْفُؤَادُ مَا رَأَى (11) أفتمارونه على ما يرى ( 12 ) ولقد رآه نزلة أخرى ( 13 ) عند سدرة المنتهى ( 14 ) )
حسبي الله و نعم الوكيل صدقا شيء يبعث على المرض من هكذا مستوى في الاقناع ...
لقد مل أهل قريش وهم يطلبون معجزة من محمد وقالوا له، و سطره رب الاسلام في قرآنه ( وقال الذين لا يرجون لقاءنا لولا أنزل علينا الملائكة أو نرى ربنا لقد استكبروا في أنفسهم وعتوا عتوا كبيرا )
أي أن محمد رأى جبريل و لايوجد أحد شاهد معه على وجود جبريل أي أن اله القران أنزل ملائكة فقط لمحمد وهو وحيد و رآه بالعين المجردة , فالصدقَ على صِدقَ محمد شاهده الوحيد ...هومحمد نفسه ثم يقول رب الاسلام بكل كبرياء وشموخ ( أفتمارونه على ما يرى )
بينما أهل قريش يطلبون من محمد رؤية ملاك واحد ليصدقوه ولكن رب القران يرفض ذلك بل يجعل معجزاته وقدراته فقط لأنبيائه ثم يشتم المعارضين ويتهمهم بالجهل والغباء وان هناك غشاوة على أعينهم !!!
ماذا أقول ...هل المسلمون أفضل من ابليس في العبادة ام بالعكس؟
وعلى حد علمي ان إبليس هو المنتصر...الى درجة أن الطرق الصوفية تقول دائما كن في التقديس كأبليس , وذلك لأنه رفض السجود لغير الله؟؟؟ والمسلمون يسجدون لرسولهم قبل الههم!!!
تحياتي...Zoro





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,478,319,597
- حُكمَ النَحرِ في الاسلام..لا فَرقَ بَينَ الخَروفِ والإنسان
- رَسُولَ الله وقُدُراتِهِ .....كَما قِيلَ لَنا!!
- شيخ عبقري أم أهبل ؟؟؟
- قَبَساتٌ مِنْ سِيرةِ الرَسُولَ المُصطَفى !!
- لِماذا غَضِبَ مُحَمَّد مِنْ إبنَ أبي سَلَّول؟؟؟
- هَلْ ماتَ الرَسُول مُحَمَّدْ
- ما الذي أقلَقَ رَسُولَ الأسلام؟؟؟
- اللَعَنات والبَرَكات...مِنَ السِيرَةِ والقُرآن
- رَسُول الله....وَأزدِواج المَعايير
- قصة قصيرة..... الغزال وفراخها الصغار
- مَأساةَ فِرعَونْ.... وَ مُغامَرَة جِبْرِيلْ
- عَسَى أَنْ يَبْعَثَكَ رَبُّكَ مَقَامًا مَحْمُودًا..هدية العي ...
- مَنْقُول....مُبَاشِر مِنَ السَمَاءْ
- عِنْدَما كُنْتُ عَائِشَة 2
- عِنْدَما كُنْتُ عَائِشَة 1
- ما بَيْنَ الجَنَةِ وَالنَارِ
- وَلَا تُكْرِهُوا فَتَيَاتِكُمْ عَلَى.....؟؟؟
- الغزو و الجهاد... وجهان لعملة واحدة!!
- الاقصاء..وضياع المؤمن المسلم!!
- جِبرِيل...... الوَحيُّ ألأمِين


المزيد.....




- مصر.. اعتقال ناشط حقوقي دأب على انتقاد الحكومة وشيخ الأزهر
- إسرائيل تصادر مساحات واسعة من أراضي سلفيت وقلقيلية لبناء مست ...
- أبو القاسم الزهراوي.. ماذا تعرف عن أعظم جراحي الحضارة الإسلا ...
- هيئة الانتخابات التونسية تحذر من استغلال المساجد ودور العباد ...
- ترامبي مهاجما: أنا لم أعتبر نفسي المسيح المخلص.. والـ CNN كا ...
- -قامر بأموال الفلسطينيين لصالح الإخوان-.. حبس نجل نبيل شعث 1 ...
- مقتل 12 شخصا في هجوم لـ -بوكو حرام- استهدف قرية في النيجر
- إعلامية لبنانية تثير الجدل بعد مطالبتها باستقدام اليهود إلى ...
- اليوم في مقر “التجمع” : الأمانة العامة تجتمع برئاسة سيد عبدا ...
- تقرير رسمي : “الإخوان” ترمي بأفرادها في الهلاك ثم تتنصل منهم ...


المزيد.....

- مشكلة الحديث عند المسلمين / محمد وجدي
- كتاب ( عدو الله / أعداء الله ) فى لمحة قرآنية وتاريخية / أحمد صبحى منصور
- التدين الشعبي و بناء الهوية الدينية / الفرفار العياشي
- ديكارت في مواجهة الإخوان / سامح عسكر
- الاسلام الوهابى وتراث العفاريت / هشام حتاته
- قراءات في كتاب رأس المال. اطلالة على مفهوم القيمة / عيسى ربضي
- ما هي السلفية الوهابية ؟ وما الفرق بينها وبين الإسلام ؟ عرض ... / إسلام بحيري
- نقد الاقتصاد السياسي : قراءات مبسطة في كتاب رأس المال. مدخل ... / عيسى ربضي
- الطائفية السياسية ومشكلة الحكم في العراق / عبدالخالق حسين
- النظام العالمي وتداعياته الإنسانية والعربية – السلفية وإغلاق ... / الفضل شلق


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - بولس اسحق - مُعْجِزاتٌ في القِفَارِ والظَلامْ.. لِماذا يا إلهَ ألإسلامْ؟؟؟