أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - امين يونس - ساعات وساعات














المزيد.....

ساعات وساعات


امين يونس

الحوار المتمدن-العدد: 4880 - 2015 / 7 / 28 - 12:11
المحور: كتابات ساخرة
    


- الأول : .. أن فُلان ، في منزلهِ ووسط عائلتهِ ، مثل الساعة السويسرية الأصيلة .
الثاني : هل تعني أنهُ مضبوط إلى هذه الدرجة ؟
الأول : كلا . أعني أنهُ [ لايُقّدِم ولا يُؤخِر ] ! .
معظَم أعضاء البرلمان عندنا .. ومعظم الكوادر في الأحزاب الحاكمة .. ومعظم الموظفين .. بل ومعظم أفراد الشعب .. كُل هؤلاء ، مثل الساعات السويسرية ، لايُقدِمون ولا يُؤخِرون .
حيثُ هنالك بضعة أنفار فقط من القادة الكِبار ، هُم الذين يُقرِرونَ في النهاية ! .
...........................
على ذِمة مجلة " لفين " ، فأن الساعة التي يلبسها ، أحد كِبار مسؤولي الأقليم ، هي من ماركة ( فاكهيرون كونستانتين ) وان سعرها يبلغ حوالي ( 800 ) ألف دولار فقط لاغير ! .
ومن التعليقات المنتشرة هُنا وهُناك ، حولَ هذا الموضوع : ان السيد المسؤول ، لم يشترِ الساعة ، وإنما هي " هدية " قُدِمتْ لجنابهِ ، خلال إحدى زياراتهِ الرسمية للخارج .
في حين ان آخرين ، يُؤكدون ، أنها هدية من إحدى الشركات النفطية العاملةِ في الأقليم . واللهُ أعلم .
وقالَ أحدهم بتهكُم : ان سيادتهُ يحتاج الى مثل هذه الساعة الدقيقة ، لكي يعرف موعد إستحقاق رواتب موظفي الأقليم بالضبط . والدليل على ذلك ، هو عدم تأخُر الرواتب مُطلَقاً ! .
علماً أنني شخصياً لا ألبسُ ساعة ، ولا اُصّدِق الخبر أعلاه عن سعر ساعة المسؤول .
..........................
أما ( ساعة النَحِس ) والتي نُسّميها نحن العراقيين ( ساعِة السودة ) ... فهي تلك الساعة المشؤومة التي قُمنا فيها بإنتخاب هذه الطبقة الفاسدة الجَشِعة النهمة ، التي لاتشبع .. وهذه الأحزاب الإسلامية الطائفية والقومية الحاكمة من الفاو الى زاخو .
........................
وما دُمنا نتحدث عن الساعات ، فمن الضروري ان نقول ، ان الدولة الصغيرة التي مساحتها ( 41 ) ألف كيلومتر مربع ، ونفوسها بالكاد يبلغ ( 8 ) ملايين نسمة ، أي سويسرا ، التي مساحتها عُشُر مساحة العراق ونفوسها أقل من رُبع نفوس العراق . هذه الدولة الصغيرة ، صّدرتْ في سنة 2014 فقط ، [ ساعات ] الى الخارج ، بقيمة حوالي ( 25 ) مليار دولار أمريكي . ان السويسريين ، يقضون وقتهم ، بِصناعة مقاييس الوقت الدقيقة ، ويُصدروها لنا ، نحنُ الذين لانُقّدِر الوقت حَق قدره .
الإمارات وحدها ، تستورد سنويا ، الساعات السويسرية ، بأكثر من مليار دولار .
أما نحنُ فنُصّدِر كميات ضخمة ، من الكلام الفارغ والوعود الكاذبة والأوهام .
......................
لا ضيرَ أن أختُم بعنوان أغنية فريد الأطرش : .. ساعة بقُرب الحبيب ، أحلى امل في الحياة .





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,565,965,046
- مَرّةً اُخرى .. الطائرات التركية تقصف الأقليم
- الغسّالة اللعينة
- ملك طاووس ، يرعاك يا ( آشتي بدل جندي )
- حَقاً ... مَنْ يدري ؟
- الإتفاق النووي الإيراني .. عراقياً وكردستانياً
- ( يعجبني الزمانُ حينَ يدور )
- مُؤتمرٌ ناجحٌ بإمتياز
- هِجرة الشباب من أقليم كردستان
- مَنْ سيكون الرئيس ؟
- رمضانيات 11/ كَلام مَقاهي
- رمضانِيات 10/ الفِئة الإنتهازية
- رمضانِيات 9 / كوباني ودهوك
- رمضانِيات 8 / عَمالة أجنبِية
- رمضانيات 7 / مرةً أخرى ، كوباني تحتَ النار
- رمضانيات /6 . ديمقراطية على الطريقة الكردستانية
- رمضانيات 5 / أوضاع الموصل
- مُسابقة رمضانية / الحلقة 4
- مُسابقة رمضانية / الحلقة 3
- مُسابقة رمضانية / الحلقة 2
- مُسابقة رمضانية / الحلقة 1


المزيد.....




- راغب علامة ووائل جسار.. فنانو لبنان يدعمون مطالب المتظاهرين ...
- سينما الحمراء.. عندما كان في القدس مكان للترفيه
- أغنيتين جديدتين لعملاق الاغنية اليمنية عبدالباسط عبسي
- لقاء بالرباط لانتقاء مستشاري حكومة الشباب الموازية
- ترامب محق بخصوص روما القديمة.. فهل تعيد أميركا أخطاء الجمهور ...
- -جريمة على ضفاف النيل-.. أحدث الأفلام العالمية المصورة في مص ...
- منع فيلم أمريكي في الصين بسبب لقطات عن بروس لي
- تونس... 22 دولة تشارك في الدورة الثانية للملتقى الدولي لأفلا ...
- هذا جدول أعمال الاجتماع الثاني لحكومة العثماني المعدلة
- جبهة البوليساريو تصف السعداني بـ-العميل المغربي-!


المزيد.....

- التقنية والحداثة من منظور مدرسة فرانكفو رت / محمد فشفاشي
- سَلَامُ ليَـــــالِيك / مزوار محمد سعيد
- سور الأزبكية : مقامة أدبية / ماجد هاشم كيلاني
- مقامات الكيلاني / ماجد هاشم كيلاني
- االمجد للأرانب : إشارات الإغراء بالثقافة العربية والإرهاب / سامي عبدالعال
- تخاريف / أيمن زهري
- البنطلون لأ / خالد ابوعليو
- مشاركة المرأة العراقية في سوق العمل / نبيل جعفر عبد الرضا و مروة عبد الرحيم
- التكوين المغترب الفاشل / فري دوم ايزابل
- رواية ساخرة عن التأقبط في مصر بعنوان - البابا / الصحفي الراحل في جريدة البديل اليسارية المصرية/ محمد ربيع


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - امين يونس - ساعات وساعات