أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الارهاب, الحرب والسلام - جوزيف شلال - ألاتفاق النووي ألامريكي مع ألنظام ألايراني , يشبه كزواج ألمثليين !















المزيد.....

ألاتفاق النووي ألامريكي مع ألنظام ألايراني , يشبه كزواج ألمثليين !


جوزيف شلال

الحوار المتمدن-العدد: 4878 - 2015 / 7 / 26 - 21:06
المحور: الارهاب, الحرب والسلام
    


ليس المهم اذا كانت اميركا العريس وايران العروسة او بالعكس , بعد ان تخلا كل واحدا منهم عن خطوطه الحمراء واوراق القوة والتحدي والمرجلة , تم الوصول بان يكون هذا الاتفاق عقيما ومبهما ومرحليا , الطرفان ضعيفان وفقدا القوة المطلوبة ولهذا يشبه زواجهما كزواج المثليين .
عام 1992 تم الاتفاق مع النظام الدكتاتوري في كوريا الشمالية دخول لجان التفتيش وخبراء الوكالة الدولية للطاقة الذرية لكافة ألمنشآت والمفاعلات النووية للمراقبة والسيطرة , لكن سرعان ما اكتشف العالم بان كوريا لديها مفاعلات وابحاث سرية لتطوير السلاح النووي والاسلحة البالستية وغيرها , بعد اقل من 24 شهرا تخلت كوريا عن التزامها ونقضت ذلك الاتفاق وبدات بالاعلان عن تجاربها النووية وبناء العديد من المفاعلات وقامت بانتاج اسلحة محظورة وصواريخ بعيدة المدى واسلحة كيميائية وجرثومية , لا بل قامت وشجعت دول ارهابية وانظمة فاسدة واسهمت في تطوير قدرات تلك الانظمة من المفاعلات والاسلحة المحظورة .
ما اشبه البارحة و هذا اليوم الاسود والكارثي بعد الاتفاق مابين الادارة الامريكية ورئيسها المتخبط المتذبذب الغير مستقر على راي ثابت و الذي لا يعرف ما ذا يريد واين يتجه , نعتقد ان الاكثرية في اميركا وشعوب اوربا والعالم لا يعرفون الفرس جيدا ولم يدرسوا التاريخ ويتصفحوا الكتب ليعرفوا عقل الفارسي ومنهجه واسلوبه في التفاوض ونقض المعاهدات والاتفاقيات وطول البال والصبر في صياغة المباحثات التي هي اشبه بحياكة السجاد الايراني , والعالم ايضا لا يعرف كيف يستخدمون منهج التقية بعد دخول الفرس الاسلام ومؤسس التقية اسماعيل الصفوي .
مرتزقة الاعلام العربي ابواق النظام الايراني النازي وولاية الفقيه وزواج المتعة يقولون بان النظام قوي وفرض قوته وحقق مكتسبات من اميركا والدول التابعة لها , بالرغم من هذه الشيطنة وتسويق الاتفاق للداخل الايراني بعد ان وصلت الاوضاع والحياة الى حالة يرثى لها من الفساد والفقر والبطالة وتفسخ المجتمعات الايرانية وقوة المعارضات وخاصة مجاهدي خلق , نرى ان في الاتفاق رضوخ المرشد خامنئي ومعه الحرس الثوري للمطلب العالمي وسقوط خطوط الحمر واحدا بعد الاخر .
في اميركا نجد معارضة شديدة من قبل الحزب الجمهوري والمسيطر على مجلس الشيوخ والكونكرس وكذلك من قبل بعض اعضاء الديمقراطيين ومن الشعب الامريكي , هذا غير موجود في اوربا وخاصة في الدول التي شاركت في توقيع الاتفاق وما يعرف ب 5 + 1 , لان هذه الدول رات انها فرصة ولو لعشر سنوات او اكثر بقليل من ان تسيطر على الاقتصاد الايراني والاموال التي قد يفرج عنها وتقدر باكثر من مائة مليار دولار امريكي .
ان ما يهمنا ويهم العالم تصرفات وافعال النظام الفاشي وما يقوم به من جرائم وعمليات ارهابية في العراق ولبنان وسوريا واليمن والبحرين والسودان ودول عديدة اخرى من خلال الارهابيين والميليشيات التابعة له والمرتزقة الذين يتلقون الاموال والاسلحة والدعم من نظام ولاية الفقيه المتخلف الراديكالي الديني العنصري . نرى ان هذا النظام اخطر من اي نظام اخر على العالم وعلى المنطقة , نظام كذاب ومراوغ ودجال وارهابي وقمعي وفاشي ونازي ومجرم وداعم للقاعدة وداعش والمنظمات الاسلامية الارهابية بصورة غير مباشرة .
مخاوف الدول العربية ومعها اسرائيل مشروعة من هذا الاتفاق السيئ والعار الذي ابرمته الادارة الامريكية مع النظام الايراني , هذا الاتفاق فيه ثغرات واضحة وغير مفهومة وقابلة للتأويل , مهما حاول كيري ورئيسه ومن يدعم هذا الاتفاق بانه جيد وهو الخيار الافضل , هذا لا يمنع ايران مستقبلا من تطوير قدراتها النووية والعسكرية , نعرف جيدا لايران المقدرة في الوقت الحاضر لصنع اكثر من عشرة قنابل نووية , بما لديها من مخزون يورانيوم معلن وغير معلن من مفاعلاتها النووية المكشوفة والمختبرات السرية تحت الارض والبنايات والجبال , اسرائيل – نتياهو ليس غبيا عندما اهان وزير الدفاع الامريكي واطلق اسم العار لهذا الاتفاق الكارثي ويقوم بتحريض اعضاء الكونكرس برفض الاتفاق , يعتقد ان اجهزة مخابرات اسرائيل ربما هي الاقوى في العالم وتعرف جيدا ما يدور في ايران والمنطقة وعقل اوباما ! .
بالرغم من اننا لسنا مع اي نظام عربي – اسلامي وخاصة مملكة الشر السعودية ومجلس التخلف الخليجي الا اننا نشجع هذه الدول بعملية الردع وانشاء مفاعلات نووية سلمية وان تقوم بعملية التخصيب لليورانيوم بنفسها وبنفس النسبة المسموح لايران , مع اقتناء صواريخ عابرة القارات اي بعيدة المدى من مثيلاتها الموجودة لدى ايران , انشاء مجموعات صاروخية دفاعية على شواطئ مياه الخليج واجهزة انذار مبكر , قطع العلاقات الاقتصادية وغيرها مع النظام الايراني ودعم المعارضات الايرانية بكل الطرق والوسائل وخاصة مجاهدي خلق .
نظام مملكة الشر السعودي ساعد سلاح الطيران الاسرائيلي عام 1981 في ضرب وقصف المفاعل النووي العراقي – تموز الفرنسي , من خلال غلق الرادارات ومرور الطائرات الاسرائيلية من فوق الاراضي السعودية ووصولها الى بغداد – التويثة , السؤال الذي يطرح لاميركا والسعودية ودول العالم / لماذا سمحت اميركا واسرائيل والدول العربية وعلى راسها السعودية بتدمير المفاعلات العراقية وقدراتها بالرغم من ان اغلب هذه الدول كانت مع النظام العراقي وتدعمه في حربها ضد ايران ?, اذا لماذا لم يتكرر السناريو على النظام الايراني ونفس المشهد ? وهل المرتزقة العرب من بعض الاعلاميين وخاصة الذين يقال بانهم عراقيون والذين يدافعون عن النظام الايراني وعن هذا الاتفاق يرون ان ايران افضل من بلدهم ووطنهم العراق ? ام هي خيانة وعمالة ونوع من انواع التقية ? , سياتي اليوم الذي تعلن فيه ايران اي نظامها بانها انتجت الرؤوس النووية ويكون اول الخاسرين هؤلاء المرتزقة ومعهم الدول العربية وشعوبها بعد التقاعس وعدم اتخاذ الاجراءات المناسبة في هذه الاوقات المناسبة .
ايران تعمل على تطوبر قنبلة نووية
https://www.youtube.com/watch?v=TlqtqKUepic
بداية العلاقات بين إيران وكوريا الشمالية
http://www.sasapost.com/north-korea-and-iran-nuclear-cooperation/
المواقع النووية في إيران
http://www.aljazeera.net/encyclopedia/citiesandregions/2015/5/24/%D8%A7%D9%84%D9%85%D9%88%D8%A7%D9%82%D8%B9-%D8%A7%D9%84%D9%86%D9%88%D9%88%D9%8A%D8%A9-%D9%81%D9%8A-%D8%A5%D9%8A%D8%B1%D8%A7%D9%86
الغارة على مفاعل تموز الذري 1981
https://www.youtube.com/watch?v=oLY3Vvi9i4g





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,419,758,024
- داعش من يدعمها ويقف وراءها وأكذوبة المتطرفين !
- ألدول ألداعمة للارهابيين الاسلاميين بعيدة عن نارها , لماذا ?
- ألدول وألثورات لا تقودها مزعطة ! ألربيع ألاسود ألعربي نموذجا
- ألمخطط ألسعودي ألوهابي وإيران ألملالي وقطر وتركيا ألإخوانية ...
- ألغباء ألسياسي متناغم مع مهزلة وأكذوبة ألمصالحة ألوطنية في أ ...
- ألاستراتيجية ألمتوقعة في ألعراق ما بعد داعش / قوات لحفظ ألسل ...
- متى تصبح وطنية الانسان لبلده وصمة عار عليه !
- الالحاد في إزدهار !
- ما حقيقة بدعة ومهزلة صكوك الغفران وبيع الجنة بين الاسلام وال ...
- ألنقشبندية طريق الارهاب وتعاليم شيطانية
- ألدول ألعربية وألاسلامية إرهابية , أما محليا أو خارجيا
- من الذي يجب ان يفتخر,العربي المسلم المؤمن,أم الأمريكي الكافر ...
- الدول العربية , من النامية الى الفاشلة
- الديانة الاحمدية القاديانية مبنية على العقائد الخرافية والاس ...
- بيان قمة جامعة الدكتاتوريات العربية الفاشية الاسلامية مهزلة ...
- لماذا تسكت حكومات الدول العربية عن بذاءات الشيوخ , مصر ووجدي ...
- لماذا ألدولة ألمدنية , وتنبذ ألدينية !
- دول على سكة الانهيار , مصر نموذجا ?
- هل يصيب العراق مرض سرطان ألربيع ألعربي ألمزيف ?
- من المسؤول عن إراقة ألدماء وفرعنة القاعدة في سوريا ?


المزيد.....




- بعد شراء تركيا لنظام S-400 الروسي.. كيف سيرد الناتو؟
- 6 خطوات يجب القيام بها لتجنب غرق الأطفال
- في حادثة نادرة.. مشاهدة قنديل بحر بحجم إنسان وسط البحر
- تحذيرات من اعتماد الأطفال والأمهات على النظام الغذائي النبات ...
- تركيا: استمرار التنقيب عن الغاز بالقرب من قبرص رغم العقوبات ...
- لماذا انتشرت ظاهرة تهريب الوقود في الضفة الغربية؟
- استشهاد أسير فلسطيني قيد التحقيق
- -الدعم السريع- في مدن السودان.. مقاتلون يلفظهم المدنيون
- صحيفة تعلن إمكانية قيام روسيا بتوجيه ضربة مباغتة
- إخماد حريق في منشأة تصدير نفط بحرية في العراق


المزيد.....

- البيئة الفكرية الحاضنة للتطرّف والإرهاب ودور الجامعات في الت ... / عبد الحسين شعبان
- المعلومات التفصيلية ل850 ارهابي من ارهابيي الدول العربية / خالد الخالدي
- إشكالية العلاقة بين الدين والعنف / محمد عمارة تقي الدين
- سيناء حيث أنا . سنوات التيه / أشرف العناني
- الجدلية الاجتماعية لممارسة العنف المسلح والإرهاب بالتطبيق عل ... / محمد عبد الشفيع عيسى
- الأمر بالمعروف و النهي عن المنكرأوالمقولة التي تأدلجت لتصير ... / محمد الحنفي
- عالم داعش خفايا واسرار / ياسر جاسم قاسم
- افغانستان الحقيقة و المستقبل / عبدالستار طويلة
- تقديرات أولية لخسائر بحزاني وبعشيقة على يد الدواعش / صباح كنجي
- الأستاذ / مُضر آل أحميّد


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الارهاب, الحرب والسلام - جوزيف شلال - ألاتفاق النووي ألامريكي مع ألنظام ألايراني , يشبه كزواج ألمثليين !