أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - القضية الكردية - إبراهيم مراد - في مجزرة سروج , روجافا المستهدفة .














المزيد.....

في مجزرة سروج , روجافا المستهدفة .


إبراهيم مراد

الحوار المتمدن-العدد: 4878 - 2015 / 7 / 26 - 16:58
المحور: القضية الكردية
    


في مجزرة سروج , روجافا المستهدفة .
إبراهيم مراد

منذ إنطلاقة شرارة الثورة في سوريا و مع إشتداد حدة الصراع وتفاقمه ، أصبحت فيه سوريا والمنطقة على شفا أزمة عميقة وقوية أخذت تعصف بكل العلاقات بين الدول ، وداخل المجتمعات في كل دولة ، لعبت ولا تزال الدول الاقليمية , و الدولية الكبرى الدور الاكبر في تحريك الصراع الدائر في سوريا و أهمها كانت تركيا و حزب الله اللبناني وإيران وقطر بالإضافة إلى روسيا وأمريكا ، إلا أن الدور الاكبر في دعم المجموعات المسحلة التي كانت منضوية تحت سقف الجيش السوري الحر الذي تأسس في
الـ 29 من تموز 2011
حيث حاولت تركيا من خلال دعمها للمجموعات المسحلة ذات الميول السلفية وتلك القريبة للإخوان المسلمين " في مدينة حلب السورية من وضع النظام السوري في وضع كان لا بد قيه من توجه الجميع إلى العسكرة ، والحل الأمني ، والإبتعاد التدريجي عن أية حلول سلمية لأسباب عدة كان منها على سبيل المثال ، بسط سيطرتها على الشمال الشرقي
لسوريا بهدف تقزيم المطالب الكردية ، و كسر أي إرادة تعبر عن ذلك .

فمع تأسيس فصائل الجيش السوري الحر و بعد فترة من الصراع مع النظام السوري بدأت هذه الفصائل تتوجه نحو المناطق الكردية في روجافا ,بالرغم من انها محررة من النظام السوري , كانا على خطى “ احمي نفسي بنفسي “ في ذلك الوقت اعلن عن تأسيس وحدات حماية الشعب بشكلً رسمي و مع تأسيس الوحدات المذكورة باتت هجمات المجموعات المسحلة التي كان أغبلتها منضويةً تحت سقف الجيش الحر و التي كان لها ارتباطات مع الحركات السلفية |, و الحكومة التركية تزداد يوماً بعد يوم وسط تهديدات تركية متصاعدة .


كانت الصدمة ألاولى لاردوغان في بداية الشهر الرابع من العام الجاري , حيث حررت وحدات حماية الشعب و فصائل من الجيش السوري الحر المنضوية تحت سقف بركان الفرات مدينة كوباني بالرغم من كافة محاولات تنظيم داعش الكبيرة لاسقاط كوباني , و الدعم اللا محدود للتنظيم من قبل الدولة التركية

بينما الصدمة الثانية و الاكبر كانت بتحرير وحدات حماية الشعب لمدينة تل ابيض قبل فترة ليست بالطويلة المدينة س الاستراتيجية السابقة لتنظيم داعش الارهابي من هنا بدأ اردوغان من جديد بمحاربة الكرد و من خلال الاخوان المسلمين و بعض متدعو المعارضة و كذلك من خلال اتهامنا بالانفصالية ,.

بالرغم من معرفة المجتمع الدولي و إردوغان بانه ليس هناك اي نية للكرد في روجافا بالوقت الحالي بالانقصال عن سورية الإ ان هذه الحجة باتت الاقوة في محاربة الكرد , و تحريض القوة و الفصائل العربية ضدعم فهذه باتت حقيقة وواقع نعيشه منذ عقود و خاصةً في سوريا بعهد النظام البعثي فكانت اول الاتهامات و اسهلها في تشويه صورة الكـرد إتهامهم بالانفصالية و نزعة الانفصال و محاولة تقسيم البلاد و لذلك بداً اردوغان يستخدم هذا المصطلح و هذه الاتهامات لصالحه في تشريع محاربة الكـرد و كسر ارادتهم او اي طموح في سوريا و تركيا .

كنت قد ذكرت في مقالة سابقة لي بعنوان “ كوباني الطموح الكردي تحطم اطماح اردوغان “ بأن دعم تركيا لتنظيم داعش يأتي لسبيبين رئيسين و هم ,

اولاً .خوف الحكومة التركية من إمتداد المشروع الكرد في روجافا “ الادارة الذاتية “ الى شمالي كردستان و اعلان كرد الشمال ادارة مشابهةً و خاصةً بعد الانتظار العظيم الذي حققه حزب الشعوب و الديمقراطية في انتخابات 7 حزيران .

اتصال الحدود الكردية الكردية ببعضها ما بين سوريا و تركيا و هذا ما لا تريده تركيا بتاتأً في ظل تقدم وحدات حماية الشعب , و تعزز العلاقات الدولية الكردية و خاصةً مع اميركا التي اكدت في اغلبية تصريحاتها الاخيرة بأنها تدعم الكرد و ستدعمهم طالما ترى فيهم الحليف الوحيد في سوريا و ايضاً هذا كان بمثابة صدمة لاردوغان .


ان انتصارات وحدات حماية الشعب و بسط سيطرتها على مناطق كان يحتلها تنظيم داعش -,و فوز حزب الشعوب و الديمقراطية كشف عن مخطط إردوغان و كشف دعمه للتنظيم المذكور , فأحداث الخامس من حزيران بتفجير ارهابي وسط تجمع لانصار حزب الشعوب و الديمقراطية و أحداث الـ 24 من الشهر الماضي في كوباني كانت احد اخر دلائل دعم اردوغان لتنظيم داعش , حيث ارتكب تنظيم داعش مجزرة ارهابية بشعة في كوباني عبر دخوله من الحدود التركية و تنكره باللباس وحدات حماية الشعب و فصائل من الجيش الحر , و هذا ما كان يفعله الجيش التركي في حربه مع حركة التحرر الكردستانية .

إما عن المجزرة الاخيرة في مدينة سروج بتركيا فكانت بغية استهداف روجافا , لربما يستغرب البعض و يتساءل كيف و لماذا و لكن ان اردنا الحقيقية فهذه هي .

فتركيا حاولت من خلال المجزرة الاخيرة الانتقام من مدينة سروج التي كانت و لا زالت الوجه الصلب للمقاومة في كوباني و لكن الاهم من ذلك هو ان تركيا أخترعت حجة قوية لنفسها للتدخل العسكري في سوريا و كذلك ارادت القول من خلالها” بأن إرهاب تنظيم داعش يشكل خطراً على بلادي ايضاً , و ان تروج للمجتمع الدولي بأنها تحارب الارهاب و هي اهم العناصر المواجهة له , الا ان هدف تركيا من هذا السيناريو هو كسر اي ارادة كردية في المنطقة ان كانت في روجافا او في باكور | شمالي كردستان “

و تحاول إقناع الاميركان بأن تدخلها في سوريا هو السبيل الوحيد لكسر تنظيم داعش و خاصةً بأن الثقة باتت شبه معدومة بين الطرفين , فتركيا تضع الاميركان في صورتين و هم “ ا الترويج للنزعة الانفصالية للكرد في روجافا “ او ما يسمى بالشمال السوري
و الثاية خطر تنيم داعش الذي لا يشكل على تركيا اصلاً .

و أخيراً و ليس الحرب التي أعلنها إردوغان هي ضد الكرد و ليس ضد تنظيم داعش الارهابي





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,427,269,887
- اتفاق ثلاثي جديد ضد الكرد - اردوغان و الاسد - حلفاء
- إردوغان و الفوبيا الكردية


المزيد.....




- الهجرة إلى أوروبا: ثماني دول أوروبية توافق على آلية لتوزيع و ...
- الأمين العام للأمم المتحدة يدعو إلى ضبط النفس في مضيق هرمز
- طهران تعيد موظفة الإغاثة نازانين راتكليف إلى سجن إيفين
- مخيم داداب الصومالي بكينيا.. قصة معاناة أكبر مخيمات اللاجئين ...
- الكويت... ترقب لوعد بحل معضلة -البدون-
- القضاء الإيراني: تنفيذ حكم الإعدام بحق جواسيس المخابرات الأم ...
- ماكرون يعلن عن اتفاق جديد على آلية لمواجهة تدفق المهاجرين
- اتفاق بين 14 دولة أوروبية على -آلية تضامن- تحدد كيفية توزيع ...
- ماكرون: دول الاتحاد الأوروبي تتفق على آلية جديدة لمواجهة تدف ...
- ماكرون: دول الاتحاد الأوروبي تتفق على آلية جديدة لمواجهة تدف ...


المزيد.....

- افيستا _ الكتاب المقدس للزرداشتيين_ / د. خليل عبدالرحمن
- عفرين نجمة في سماء كردستان - الجزء الأول / بير رستم
- كردستان مستعمرة أم مستعبدة دولية؟ / بير رستم
- الكرد وخارطة الصراعات الإقليمية / بير رستم
- الأحزاب الكردية والصراعات القبلية / بير رستم
- المسألة الكردية ومشروع الأمة الديمقراطية / بير رستم
- الكرد في المعادلات السياسية / بير رستم
- الحركة الكردية؛ آفاق وأزمات / بير رستم
- دفاعاً عن مطلب أستقلال كردستان العراق - طرح أولي للبحث / منصور حكمت
- المجتمع المسيّس في كردستان يواجه نظاماً سلطانياً / كاوه حسن


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - القضية الكردية - إبراهيم مراد - في مجزرة سروج , روجافا المستهدفة .