أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - درويش محما - صاحبي ... كمال اللبواني














المزيد.....

صاحبي ... كمال اللبواني


درويش محما
الحوار المتمدن-العدد: 4865 - 2015 / 7 / 13 - 01:43
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


ما اخبار صاحبك كمال اللبواني? هل سمعت ما قاله على التلفاز؟ هل قرأت آخر ما كتبه ? يقال ان صاحبك في تل أبيب.
تعليقات ساخرة لا أول لها ولا آخر, يتردد صداها على سمعي كلما التقيت برفيق او صديق, حتى ان أحدهم طلب مني تعويضه مبلغا قدره 300 يورو دفعها ثمنا لمأدبة عشاء أقمناها على شرف معارضنا البارز.
معرفتي قديمة بالسيد كمال اللبواني وتعود لأيام اعلان دمشق, عرفته ليبراليا حرا ومناضلا لا يلين له جانب, قصة سفره للعاصمة واشنطن 2005 وتصريحاته الجريئة التي أطلقها من هناك, مطالبا نظام بلاده بالإقلاع عن الفساد واطلاق الحريات وإقامة الانتخابات, والفصل بين السلطات, وفي خطوة شجاعة عاد بعدها اللبواني من واشنطن الى دمشق, رغم معرفته المسبقة بانه سيعتقل ويسجن اعواماً عدة , وفي انتظاره على ابواب المطار سيجد الكثير من رجال الأمن والمخابرات.
عدا ذلك, كمال اللبواني كان من القلة القليلة النادرة في عالمنا العربي, التي قالت عن قوات التحالف التي دخلت بغداد بأنها قوات تحرير لا قوات احتلال, كما يعتبر اللبواني من القلة القليلة التي ساندت وروجت للنظام الفدرالي كحل امثل لمشكلة التعدد الطائفي والاثني في العراق, اما عن حقوق الكرد وعدالة قضيتهم, فحدث ولا حرج, اللبواني لم يترك مناسبة الا وحشرهم في أحاديثه وتصريحاته, حتى سمعته بام اذني وهو يقول :”نصفي عربي ونصفي الآخر كردي كمشعل التمو”.
التقيت بالسيد كمال اللبواني مرات عدة, بعد انتقاله صيف 2012 لبلدة صغيرة تابعة لمحافظة (يفلة) السويدية حيث أقيم, ووجدنا الرجل كما عرفناه وعهدناه, صريحاً جريئا وصاحب موقف, لكن فجأة وبقدرة قادر تغير هذا الكائن, ولكي نعرف السبب ويبطل العجب, قضينا يوما كاملا بطوله وعرضه نقرأ ما كتبه وما كتب عنه, نتابع معظم لقاءاته التلفزيونية والإذاعية التي شارك فيها, نحاول التعرف عليه من جديد, فكمال اللبواني اليوم لا يشبه كمال اللبواني الامس, لقد تغير الرجل تغيرا كليا, تحول من ليبرالي حر الى إسلامي متطرف, ومن وطني سوري الى طائفي سني, ومن مدافع رصين عن الدولة المدنية التعددية, لمدافع رصين عن الدولة القومية ذات اللون الواحد, ومن اممي منفتح على الثقافات الاخرى يدعو للاتحاد الاختياري بين الشعوب والطوائف والقوميات, وتعاونها على الطراز الاوربي, لشخص مفرط في انتمائه القومي العروبي يهدد باقي الاقليات والطوائف, ومن علماني ومنتقد لاذع لادخال الدين في السياسة الى نصير لأبو محمد الجولاني وتنظيمه “جبهة النصرة” التابع لايمن الظواهري, ومن صديق للشعب الكردي الى عدو لدود لهذا الشعب المسكين المغلوب على أمره, لكن اللبواني, والحق يقال, لا يزال كعادته, حريصا لا يترك فرصة الا ويحشر الكردي حشرا في احاديثه ولقاءاته, حتى لو كان الحديث يدور حول فوائد وسيئات صحن (الحمص), وهو لا يحارب كرديا بعينه بل الكردي لا على التعيين, وفي خطابه لا يحارب كرد سورية وحسب او حزباً محدداً من احزابهم, بل يحارب الكردي على الاطلاق, ويكره الهواء الذي يستنشقه.
في حوار على أثير اذاعة “اورينت” المعارضة, وفي حلقة من حلقات برنامج “الزاوية الحرجة”, وجدت ضالتي التي بفضلها تمكنت من تشخيص حالة صاحبي د. اللبواني الذي كنت اقدره واحترمه كثيرا فيما مضى, الرجل مصاب بداء لا شفاء ولا علاج منه, يسمى “الموروث الثقافي العربي الممزوج بالميكافيلية”, ففي الثواني الاخيرة من ذلك اللقاء الاذاعي, يكشف اللبواني سره ويفضح امره وهو يقول ضاحكا وباللهجة الشامية :
“انا كنت محاور واحد بس انا ضد نفسي, كل يوم بغير, لأنو, بالسياسة مافي دوغما, بتناور وبتتحرك لتحقق النتائج”





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

لماذا ننصح باستخدام تعليقات الفيسبوك ؟

| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- لا يعجبنا العجب ولا الصيام في رجب
- هولير ... سياسة احتواء فاشلة
- عذر اقبح من الذنب
- اكراد أقحاح


المزيد.....




- ماكرون يستقبل الحريري وأسرته في الإليزيه بعد أسبوعين من إعلا ...
- موسكو: واشنطن هي التي قتلت آلية التحقيق بشأن كيميائي سوريا
- مقتل لواء بالحرس الثوري الإيراني في سوريا (صورة)
- الجنرال ملاديتش: أزمات ليبيا وسوريا نسخة مطوّرة للسيناريو ال ...
- الحكومة الروسية تحدد موازنة المحطة القمرية
- -?5- تكتسي بحلة جديدة كليا
- جنوب إفريقيا تعلن دعمها لشعب زيمبابوي
- خادمة إثيوبية تذبح مخدومها وزوجته اللبنانيين
- بغداد تنفي مقاطعتها لاجتماع وزراء الخارجية العرب في القاهرة ...
- ضاحي خلفان يلمح إلى احتمال مقاطعة دول التحالف العربي للبنان ...


المزيد.....

- العلمانية وحقوق الإنسان / محمد الحنفي
- نقد النساء / نايف سلوم
- الثقافة بين طابع المساءلة وطابع المماطلة / محمد الحنفي
- هل يمكن اعتبار الجماعات المحلية أدوات تنموية ؟ / محمد الحنفي
- أوزبر جبرائيل- تفسير رواية عزازيل / نايف سلوم
- توءمة ملتصقة بين الحزب الشيوعي والتجمع / مصطفى مجدي الجمال
- المُفكر والفيلسوف الأممي -صادق جلال العظم-: تذكرة وذكرى لمرو ... / عبد الله أبو راشد
- جذور وأفاق بنية الدولة / شاهر أحمد نصر
- حوار مع أستاذى المؤمن / محمد شاور
- مسمار في جدار الذاكرة / رداد السلامي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - درويش محما - صاحبي ... كمال اللبواني