أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - فليحة حسن - حمامتان














المزيد.....

حمامتان


فليحة حسن

الحوار المتمدن-العدد: 4860 - 2015 / 7 / 8 - 18:37
المحور: الادب والفن
    


حمامتان !
كلّما تأخر أبي في الجبهة
مَرضتْ أمي وأحارُ بها في مشافي النجف*
أكاتبهُ عدّْ إلينا الآن!
أجعلْ آمركَ العسكري يقرأ جملتي :(أنني على وشك الموت!)
يعيدُ إليَّ الرسالة ضاحكاً
- أنىّ لهُ ذلك وهو الأكمه*؟!
آه يا نهر جاسم* مزقتَ عمري بين انتصارات أبي المزعومة
وانتظارا ت أمي في ردهة الطوارئ
وكانوا يعتنون كثيراً بزراعة الأمل فيها إذ يلصقون على بابها الزجاجي مرتين ورقة أكيدة
( كيف تستخرج شهادة وفاة )
يصيب العجز قلبها سريعاً
ويصيبني الغثيان من سماع الهتافات ،
كلّما قال المذيع : النصر يلوّح في الأفق
تشرأبُ عينا جدتي للسقف، وتخفي ابتسامة ساخرة!
بغضب اصرخ في وجه الشاشة لا نصر سيأتي
تهمس :- (الله كريم)
- تقولينها مثل أبي حينما اطلب منه لعبة جديدة!
تصمتُ ونحن معها واجلين
ننتظر عودته قبل بدأ معركة أخرى،
خشية أن تكون بها نهاية لحياة الحمامة !
..............................
الهوامش
* النجف / مدينة عراقية ولدتْ فيها الشاعرة وعاشت بها جلَّ حياتها
*الأكمه / هو من يولد أعمى
نهر جاسم / نهر حدودي يقع بين العراق وإيران وقعت به معارك كثيرة أثناء الحرب العراقية الإيرانية .





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,470,143,264
- أقوال الأيمان!
- عدوّي الذي في المرآة !
- لو لم يكتشف كولومبس أمريكا!
- انت الرجل الذي احب!
- قبل أن تستشهد ميسون!
- لو كنتُ شاعرة !
- التماس
- نحن الذين كبرنا بسرعة الحرب !
- اللوتس الازرق
- مثلك ! قصيدة للشاعر السلفادوري- ركيو دلتور ...
- افطم نفسك ! قصيدة لجلال الدين الرومي
- ثلاث قصائد مترجمة لديفد لستنبرغ
- .زنجية
- الوقت ينمو قصيراً!
- كيف تصبحين شاعرة مشهورة في خمسة أيام !
- المشهد الثقافي العراقي الان !
- قصيدة (فليحة) للشاعرة الامريكية جون برنتو
- تحت مسمى وردة زائدة!
- استعارة حوار
- السياب دائماً


المزيد.....




- لأول مرة.. حيوانات في عروض السيرك بغزة
- -ولاد رزق 2-.. هل تنجح أفلام -الأكشن- دائما؟
- فوز رواية -لا صديق سوى الجبال- للكاتب بهروز بوجاني
- شاهد: معرض من نوع آخر في فينيسيا ... لوحات فنية تنتظر زائريه ...
- إليسا تعلن اعتزال صناعة الموسيقى -الشبيهة بالمافيا-
- الأدب العربي ناطقًا بالإسبانية.. العدد صفر من مجلة بانيبال ي ...
- حصون عُمان وقلاعها.. تحف معمارية وشواهد تاريخية
- قداس بكنيسة صهيون.. الفنان كمال بلاطة يوارى الثرى بالقدس
- للحفاظ على اللغة العربية... حملة مغربية ضد إقرار اللغة الفرن ...
- اللبنانية إليسا تصدم متابعيها بقرارها الاعتزال .. والسبب &qu ...


المزيد.....

- -مسرح المجتمع ومجتمع المسرح-، بحث حول علاقة السياق الاجتماعي ... / غوث زرقي
- المنحى الفلسفي في شعر البريكان / ياسر جاسم قاسم
- عناقيد الأدب : يوميات الحرب والمقاومة / أحمد جرادات
- ديوان ربابنة الجحيم الشاطحون / السعيد عبدالغني
- ديوان علم الانعزال ، أنتيكات الغرائبية / السعيد عبدالغني
- استعادة المادة، الفن والاقتصادات العاطفية / عزة زين
- سيكولوجيا فنون الأداء / كلين ولسون
- المسرح في بريطانيا / رياض عصمت
- الدادائية والسريالية - مقدمة قصيرة جدًا / ديفيد هوبكنز
- هواجس عادية عن يناير غير عادى سمير عبد الباقى / سمير عبد الباقى


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - فليحة حسن - حمامتان