أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - سامي الذيب - في ذكرى واقعة السلب والنهب، غزوة بدر















المزيد.....

في ذكرى واقعة السلب والنهب، غزوة بدر


سامي الذيب
(Sami Aldeeb)


الحوار المتمدن-العدد: 4856 - 2015 / 7 / 4 - 18:55
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


كاتب المقال يقيم في دولة اسلامية لا يريد ذكر اسمه، أنشره كما وصلني.
فأنا ارى أن دوري ان اكون صوت من لا صوت له، أو صوت من لا يستطيع تسميع صوته.
لَقَدْ كَانَ فِي قَصَصِهِمْ عِبْرَةٌ لِأُولِي الْأَلْبَابِ (سورة يوسف 111)
------------------------
أدناه تفاصيل غزوة بدر، قامت على قطع الطريق على القوافل دون وجه حق، النبي الذي بعث ليتمم مكارم الاخلاق تحول الى قاطع طريق ينهب القوافل كي تصبح لدين الاسلام هيبة، وهذا اعتراف ان مصدر قوة الاسلام هي ارتكاب الجرائم، وترويع الامنين، وليس مكارم الاخلاق، والدعوة بالحسنى، انها طريقة بدوية معروفة، فأي قبيلة تستطيع غزو قبيلة اخرى متى ضاقت بهم سبل العيش، وربما لمجرد اللهو، والحصول على نساء جدد، وهنالك اشهر حرم، لا يجوز للعرب ان يغيروا على بعضهم البعض فيها، ورد ذكر الاشهر الحرم في القرآن: إِنَّ عِدَّةَ الشُّهُورِ عِنْدَ اللَّهِ اثْنَا عَشَرَ شَهْرًا فِي كِتَابِ اللَّهِ يَوْمَ خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ مِنْهَا أَرْبَعَةٌ حُرُمٌ - سورة التوبة من الآية 36.
.
ما الفرق بين المسلمين، وبين من تسبب في هجرتهم؟ الم تستخدم قريش الترويع، وارتكاب الجرائم؟ سؤال يطرح لمن يمجد بفخر ذكرى هذه الغزوة.
.
ان الغاية لا تبرر الوسائل الاجرامية، ولا يمكن لدين غايته نشر الرحمة، والعدل، وقد اشتق اسمه من السلام ان يقوم على سلب القوافل، هذه اسوة سيئة لازال معمولا بها الى اليوم، وخير مثال حي داعش: غزو البيوت الآمنة، وترويعهم بالذبح، ونهب ما يمتلكون، وسبي النساء، هل هناك من يود القول ان هنالك فرق بين سلوك محمد، وسلوك ابي بكر البغدادي؟
.
هل هناك من معتدل يود ان يجمل الاسلام فيبرر ذلك ان قريش من بدأت بطردهم من ديارهم؟ او ان هذا مبرر في بداية الاسلام؟ الم يقتل فيها النفس التي حرم الله قتلها: وَلَا تَقْتُلُوا النَّفْسَ الَّتِي حَرَّمَ اللَّهُ إِلَّا بِالْحَقِّ وَمَنْ قُتِلَ مَظْلُومًا فَقَدْ جَعَلْنَا لِوَلِيِّهِ سُلْطَانًا فَلَا يُسْرِفْ فِي الْقَتْلِ إِنَّهُ كَانَ مَنْصُورًا - سورة الإسراء 33.
.
هنا يحق للمسلم ان يقتل المظلوم على ان يكون للمقتول سلطانا على القاتل، كيف ذلك، وهو قد قتل؟ ما هو السلطان هنا؟
في تفسير ابن كثير:
وقوله: (وَمَنْ قُتِلَ مَظْلُومًا فَقَدْ جَعَلْنَا لِوَلِيِّهِ سُلْطَانًا) أي سلطة على القاتل فإنه بالخيار فيه إن شاء قتله قودا وإن شاء عفا عنه على الدية وإن شاء عفا عنه مجانا كما ثبتت السنة بذلك.
و في قول الرسول: "لا يحل دم امرئ مسلم يشهد أن لا إله إلا الله وأن محمدا رسول الله إلا بإحدى ثلاث النفس بالنفس والزاني المحصن والتارك لدينه المفارق للجماعة".

من يستطيع تحديد ان القتل هو للانتقام من قتل سابق؟ او ان القتل بسبب الزنا، او انه ترك دينه؟
.
ولماذا يقتل تارك الدين؟ (لَا إِكْرَاهَ فِي الدِّينِ قَدْ تَبَيَّنَ الرُّشْدُ مِنَ الْغَيِّ فَمَنْ يَكْفُرْ بِالطَّاغُوتِ وَيُؤْمِنْ بِاللَّهِ فَقَدِ اسْتَمْسَكَ بِالْعُرْوَةِ الْوُثْقَى لَا انْفِصَامَ لَهَا وَاللَّهُ سَمِيعٌ عَلِيمٌ) سورة البقرة 256
.
هذه تناقضات محمد وكتابه، ما يهمنا ان حلول الاسلام قائمة على القتل دون مبرر، والغزو دون مبرر، وأحاديث النبي تترك الحبل على الغارب للنفس الامارة بالسوء، هي من تحدد من سيقتل، وتحت أي بند من بنود تشريع القتل.
.
لا فخر بعصابة من قطاع الطرق، وضعت قوانينها تبعا لما شاع بين العرب من بربرية، ربما كان لها قبول حينها، لكنها مع القانون المدني، وحقوق الانسان لا مسوغ لها ابدا، بل هي خير مصدر لارتكاب الجرائم، والارهاب باسم الله.
.
تفاصيل غزوة بدر
غزوة بدر (وتُسمى أيضاً غزوة بدر الكبرى وبدر القتال ويوم الفرقان) هي غزوة وقعت في السابع عشر من رمضان في العام الثاني من الهجرة (الموافق 13 مارس 624 م) بين المسلمين بقيادة رسول الإسلام محمد، وقبيلة قريش ومن حالفها من العرب بقيادة عمرو بن هشام المخزومي القرشي. وتُعد غزوةُ بدر أولَ معركةٍ من معارك الإسلام الفاصلة، وقد سُميت بهذا الاسم نسبةً إلى منطقة بدر التي وقعت المعركة فيها، وبدر بئرٌ مشهورةٌ تقع بين مكة والمدينة المنورة.
.
بدأت المعركة بمحاولة المسلمين اعتراضَ عيرٍ لقريشٍ متوجهةٍ من الشام إلى مكة يقودها أبو سفيان بن حرب، ولكن أبا سفيان تمكن من الفرار بالقافلة، وأرسل رسولاً إلى قريش يطلب عونهم ونجدتهم، فاستجابت قريشٌ وخرجت لقتال المسلمين. كان عددُ المسلمين في غزوة بدر ثلاثمئة وبضعة عشر رجلاً، معهم فَرَسان وسبعون جملاً، وكان تعدادُ جيش قريش ألفَ رجلٍ معهم مئتا فرس، أي كانوا يشكِّلون ثلاثة أضعاف جيش المسلمين من حيث العدد تقريباً. وانتهت غزوة بدر بانتصار المسلمين على قريش وقتل قائدهم عمرو بن هشام، وكان عدد من قُتل من قريش في غزوة بدر سبعين رجلاً وأُسر منهم سبعون آخرون، أما المسلمون فلم يُقتل منهم سوى أربعة عشر رجلاً، ستة منهم من المهاجرين وثمانية من الأنصار. تمخَّضت عن غزوة بدر عدة نتائج نافعةٍ بالنسبة للمسلمين، منها أنهم أصبحوا مهابين في المدينة وما جاورها، وأصبح لدولتهم مصدرٌ جديدٌ للدخل وهو غنائم المعارك، وبذلك تحسّن حالُ المسلمين الماديّ والاقتصاديّ والمعنويّ.
.
---------------
هنا انتهت الرسالة
.
د. سامي الذيب
مدير مركز القانون العربي والإسلامي http://www.sami-aldeeb.com
كتبي المجانية: http://goo.gl/lPdG9y
طبعتي العربية للقرآن: ورقيا من أمازون http://goo.gl/EtrbqN أو مجانا من هنا http://goo.gl/a6t77b
حلقاتي في برنامج البط الأسود https://goo.gl/AZoTfn





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,471,374,838
- ماذا تريد منا يا الله؟
- رمضان رمز للغباء العربي والإسلامي (3)
- رمضان رمز للغباء العربي والإسلامي (2)
- رمضان رمز للغباء العربي والإسلامي
- فتوى سامي الذيب بخصوص رمضان
- جرائم رمضان: يجوز للاعب كرة القدم الإفطار
- جرائم رمضان: اليس منكم رجل رشيد؟
- كيفية اكتشاف اخطاء القرآن
- امنعوا صيام رمضان
- اخطاء القرآن اللغوية والإنشائية 103(الإبهام)
- اخطاء القرآن اللغوية والإنشائية 102 (النواقص)
- دولة ديمقراطية واحدة في فلسطين/إسرائيل
- اعادة تعريف الوحي
- كيف تثبت ان القرآن كتاب الهي؟
- اخطاء القرآن اللغوية والإنشائية 101 (النواقص)
- كل دين لا يتطور يصير همجي
- اخطاء القرآن اللغوية والإنشائية 100 (النواقص)
- اخطاء القرآن اللغوية والإنشائية 99 (النواقص)
- اخطاء القرآن اللغوية والإنشائية 98 (النواقص)
- حديث مع حفيدتي المسلمة


المزيد.....




- مقابر يهودية جديدة في نفق ضخم تحت الأرض بالقدس
- ترامب: على اليهود ألا يصوّتوا للديمقراطيين
- التحرير الفلسطينية: القدس في خطر شديد.. ونحتاج إلى صحوة عربي ...
- ترامب يتهم اليهود الذين يصوتون للديمقراطيين بـ-عدم الولاء-
- ترامب يتهم اليهود الذين يصوتون لخصومه الديمقراطيين بالجهل وا ...
- ترامب يتعرض لانتقادات بسبب تصريحات حول اليهود
- إزالة أجزاء في ساحات المسجد الحرام للاستفادة من مواقعها كمصل ...
- “شباب الإخوان” في رسالة الهزيمة واليأس والندم إلى قياداتهم : ...
- باحث في شؤون الإسلام السياسي لـ RT: مبادرة شباب الإخوان للخر ...
- «التجمع» يدين العدوان الصهيوني على المصلين في المسجد الأقصى ...


المزيد.....

- مشكلة الحديث عند المسلمين / محمد وجدي
- كتاب ( عدو الله / أعداء الله ) فى لمحة قرآنية وتاريخية / أحمد صبحى منصور
- التدين الشعبي و بناء الهوية الدينية / الفرفار العياشي
- ديكارت في مواجهة الإخوان / سامح عسكر
- الاسلام الوهابى وتراث العفاريت / هشام حتاته
- قراءات في كتاب رأس المال. اطلالة على مفهوم القيمة / عيسى ربضي
- ما هي السلفية الوهابية ؟ وما الفرق بينها وبين الإسلام ؟ عرض ... / إسلام بحيري
- نقد الاقتصاد السياسي : قراءات مبسطة في كتاب رأس المال. مدخل ... / عيسى ربضي
- الطائفية السياسية ومشكلة الحكم في العراق / عبدالخالق حسين
- النظام العالمي وتداعياته الإنسانية والعربية – السلفية وإغلاق ... / الفضل شلق


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - سامي الذيب - في ذكرى واقعة السلب والنهب، غزوة بدر