أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - صباح ابراهيم - قوة التمسك بالكلمة والنص في الاسلام















المزيد.....

قوة التمسك بالكلمة والنص في الاسلام


صباح ابراهيم

الحوار المتمدن-العدد: 4855 - 2015 / 7 / 3 - 00:33
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


ترديد بعض الكلمات في الاسلام يعطيها قوة الشرع المقدس الذي لا تراجع فيه ، والتراجع عنه لا يفك قوة الارتباط الذي سببه ترديد تلك الكلمات بسهولة، ما لم تعقبه عواقب وخيمة.
مثلا : مجرد ترديد الشهادتين في الاسلام لفضا لغير المسلم أمام القاضي و الشهود المسلمين يكون كافيا لهم و دليل قبول ذلك الشخص الاسلام دينا له ، ولا يمكنه التراجع عن قبول ذلك الدين الجديد بعد ان اسلم، ، والا اعتبر مرتدا عن الاسلام ، ولا يهم القناعة والفهم للدين، انما ترديد الشهادتين تكفي ، فالدخول الى الاسلام يكفي ترديد كلمات معينة ، لكن الخروج منه يؤدي الى كارثة . ونتيجة الارتداد عن الاسلام لها عواقب وخيمة قد تؤدي بذلك الشخص الى القتل ، استنادا الى حديث رسول الاسلام ( من بدل دينه فأقتلوه ) .
شاهدت فيديو للاعب كرة برتغالي مشهور ذهب الى السعودية لآشهار اسلامه ، ولا يجيد العربية مطلقا ولا يعرف عن الاسلام شيئا ، للدعاية وكسب الشهرة الفائقة فقط ، طلب الشيخ منه عبر مترجم ان يردد الشاهدتين فقط لكي يصبح مسلما دون ان يفهم شيئا عما يردده الشيخ من اقوال ، فقال متلعثما بعد الشيخ والمترجم وهو يبتسم :
اشهد ان لا الاه الا الله ، واشهد ان مؤدمدم رسول الله . ثم اعادوها عليه فقال مدمدما واعادوها مرة اخرى فقال مؤد مدم ، فتدارك الشيخ الفضيحة وقال ربما هي ثقيلة عليه وتجاوزوها .
هلل الجميع وكبر فرحا بدخول مسيحي مرتد الى الاسلام باعترافه بمدمدم رسول الله
وقالوا الحمد لله مبروك . انصح الاخوة القراء ان يطلعوا على هذا الفيديو
https://www.youtube.com/watch?v=qLvBftU8GPM
***************************************
أما في حالة الزواج والطلاق في الاسلام ، فهذه ايضا لها كلماتها السحرية التي ما ان يرددها الشخص أمام قاضي وشهود وولي أمر الفتاة ، فأن لها مفعول لاصق لاينفك بسهولة ويسر دون ان يكلفه ذلك الانفكاك وفك اللاصق الشرعي من عواقب وخيمة ايضا .
شاهدتُ في فيديو احدى الفرق الفنية التلفزيونية ربما كانت كويتية ، تجسد هذه العملية للنكاح او الزواج الاسلامي والطلاق بطريقة مسرحية كوميدية، تنتقد من خلالها التمسك الحرفي بالنص وقوة تاثيره على المجتمع ، انقلها كتابة الى قراء الحوار المتمدن لتعميم الفائدة .
مدرس الدين يشرح لطلابه الشباب في الثانوية في الصف عن طريقة الزواج والطلاق في الاسلام ، كتب المدرس على السبورة كلمات( النكاح - الطلاق - الرجعة)
ثم يستدير على الطلبة قائلا : قال الرسول محمد (صلعم) : ثلاثة ... جِدّهنّ جِدٌ ، وهزلهنّ جِدٌ : النكاح والطلاق والرجعة .
الطلاب يرددون بصوت عالٍ بعد المدرس تلك الكلمات : النكاح والطلاق والرجعة .
يرفع احد الطلبة يده مستفسرا من مدرس الدين قائلا :
استاذ ، أنا اعرف معنى الطلاق ومعنى الرجعة ، لكن ما هو النكاح ؟
المدرس : سؤال جميل ، النكاح هو المسمى الشرعي لزواج الرجل بالمراءة .
الطلاب يرددون جميعهم بصوت واحد : زواج الرجل بالمراءة .
الطالب : بس استاذ آنا لحد الان لم افهم معنى النكاح .
الاستاذ : النكاح يا أبني يعني ان اقول لفلان : زوّجْتكَ أبنتي ، وهو يرد عليّ ويقول: وأنا قبلتُ الزواج من ابنتك زوجة شرعية لي . فتصبح منذ تلك اللحظة زوجة شرعية له على سنة الله ورسوله .
الطلاب يرددون: أها - أها - أها للتعبير عن فهمهم لقوة تلك الكلمات في تثبيت الزواج الشرعي .
الطالب يصر متسائلا ويقول : يا استاذ أنا لا زلت لا أفهم معنى النكاح .
الاستاذ يقترب نحو الطالب المتسائل وينظر في عينه لتقريب الفكرة له قائلا :
يا جاسم أنا اريد أن اقول لك : يا جاسم زوجتك ابنتي .
الطالب يرد بخباثة : وانا قبلت الزواج من ابنتك زواجا شرعيا على سنة الله ورسوله .
المدرس يتلعثم في كلامه مستغربا من قول جاسم ويسأل بعصبية :
قبلت ؟ ... قبلت شنو ؟
جاسم : يا أستاذ لقد زوجتني ابنتك شرعا ، وأنا قبلتها زوجة لي على سنة الله ورسوله وأمام الشهود الجالسين هنا .
الاستاذ بتلعثم كبير : تزوجتَ ابنتي أنا ؟
جاسم : نعم يا استاذ ، لقد زوجتني انت بابنتك توا وبلسانك نطقتها ونطقت اسمي . وانت ولي أمرها، وهؤلاء الطلبة يشهدون على ذلك .
اسقط في يد مدرس الدين وتغيرت ملامحه ، لقد بلع المقلب شرعا .
المدرس متوسلا : جاسم ... طلق طلق ابنتي الان فورا .
جاسم بعِناد واصرار : لا يا استاذ ، لا اوافق على الطلاق ، بعد زواج شرعي متكامل الاركان على سنة الله ورسوله . نطق ولي الامر بالطلب وقبولي بالايجاب مع وجود الشهود .
الاستاذ : جاسم اقول لك طلق ، طلق ابنتي فورا والان .
جاسم : لا يا استاذ لقد زوجتني ابنتك على سنة الله ورسوله ، والطلاق هو ابغض الحلال عند الله . الم تزوجني ابنتك بلسانك امام الشهود الحاضرين هنا ؟
المدرس : انا كنت اشرح لك الدرس فقط . ولم يكن قصدي تزويجك ابنتي .
جاسم : استاذ انا تزوجت ابنتك حسب الطريقة الاسلامية التي شرحتها لنا وهي طريقة شرعية وكل الطلبة يشهدون بذلك .... صح يا شباب ؟
الطلبة : صح وشهدنا الزواج الشرعي .
احد الطلبة : مبروك عليك يا جاسم .
طالب آخر : منك المال ومنها العيال يا جاسم ، الف مبروك .
طالب آخر في الصف : الف الصلاة والسلام عليك يا رسول الله محمــــــــــــــــــــد .
ويطلق زغرودة طويـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــلة .
وهنا يثور المدرس غضبا ويصرخ في الطلبة : اسكتوا .
يلبس المدرس نظارته الطبية ويركز بنظره على جاسم ( زوج ابنته) ويصرخ : جاسم ، كما تزوجت ابنتي ، شرعا ، تطلقها الان شرعا وبكل هدوء .
جاسم مصر : لا يا استاذ ، لن اطلق زوجتي ابدا ، بعد ان زوجتني اياها برضاك وبلسانك .
يفكر المدرس بحيلة شرعية يطلق فيها ابنته من جاسم .
المدرس : زين اسمعوني الان جيدا ، ساشرح لكم موضوع الطلاق في الاسلام ، واريدكم ان تركزوا معي وخاصة انت يا جاسم .
يعتقد المدرس انه وجد طريقة جديدة لآسترجاع ابنته من قيود جاسم .
فقل للطلبة ، من يريد ان يطلق زوجته في الاسلام ، يقول لها : يا مريم انت طالق . سمعتوا ؟
والان سابتدئ بك يا جاسم قل : يا مريم انتِ طالق .
جاسم : يعني اسم بنتك مريم ؟ يا هلا ب ( ابو مريم )
يثور المدرس مرة اخرى لعدم نجاح حيلته ، فيمسك جاسم من ياقة قميصه ويضربه ويقول له : امشي معي الى مدير المدرسة لأشكيك له .
*********************************************
التعليق لكم احبائي القراء





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,513,954,828
- الاسلام واحتقار وسب الاخرين
- منوعات من التاريخ الاسلامي
- الاسلام وكتّاب الحوار المتمدن
- يكذبون لكي يروا محمدا جميلا
- كوكب المريخ
- اخطاء في لغة القرآن -11-
- ملك الصحراء لايميز بين الرخاء والاستخراء
- القَسَمْ في القرآن
- التطابق بين داعش والموساد
- من هو صاحب اول فتوى اسلامية ؟
- اخطاء لغوية ونحوية في القرآن -10-
- كلام من وحي الكتاب المقدس
- اخطاء لغوية ونحوية في القرآن -9-
- اسلاميات - 8- نكاح المحلل
- اسلاميات - 7 - الملائكة لها علم الغيب اكثر من الاله
- استحالة تحريف الكتاب المقدس
- اخطاء لغوية ونحوية في القرآن -7-
- اسلاميات - الرسول يشارك الله في التحريم والعلم
- اسلاميات - 6 - طريقة تحديد جنس المولود عند النبي
- اسلاميات - 5 -


المزيد.....




- لأول مرة.. نتنياهو يتعهد بضم -المناطق اليهودية- في الخليل
- منظمة التعاون الاسلامي: رفضٌ وإدانةٌ لخطة نتنياهو ضم أجزاء م ...
- منظمة التعاون الاسلامي: رفضٌ وإدانةٌ لخطة نتنياهو ضم أجزاء م ...
- -الجمهورية الصينية- أو دار الإسلام بالنسبة لمسلميها.. رسائل ...
- وزراء خارجية «التعاون الإسلامي» يؤكدون على مركزية القضية الف ...
- البطريرك كيريل: مأساة انفصال الكنيسة الروسية في الخارج انتهت ...
- كان الوريث المحتمل للقاعدة.. كيف كانت حياة حمزة بن لادن؟
- -ليست أكذوبة-... الحكومة السودانية تتحدث عن -دولة الإخوان ال ...
- تحالف المعارضة الماليزية يتعهد بحماية الملايو ومكانة الإسلام ...
- ترامب يؤكد مقتل حمزة بن لادن في عملية عسكرية


المزيد.....

- مشكلة الحديث عند المسلمين / محمد وجدي
- كتاب ( عدو الله / أعداء الله ) فى لمحة قرآنية وتاريخية / أحمد صبحى منصور
- التدين الشعبي و بناء الهوية الدينية / الفرفار العياشي
- ديكارت في مواجهة الإخوان / سامح عسكر
- الاسلام الوهابى وتراث العفاريت / هشام حتاته
- قراءات في كتاب رأس المال. اطلالة على مفهوم القيمة / عيسى ربضي
- ما هي السلفية الوهابية ؟ وما الفرق بينها وبين الإسلام ؟ عرض ... / إسلام بحيري
- نقد الاقتصاد السياسي : قراءات مبسطة في كتاب رأس المال. مدخل ... / عيسى ربضي
- الطائفية السياسية ومشكلة الحكم في العراق / عبدالخالق حسين
- النظام العالمي وتداعياته الإنسانية والعربية – السلفية وإغلاق ... / الفضل شلق


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - صباح ابراهيم - قوة التمسك بالكلمة والنص في الاسلام