أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - مريم نجمه - تعريف - 1














المزيد.....

تعريف - 1


مريم نجمه

الحوار المتمدن-العدد: 4854 - 2015 / 7 / 2 - 22:01
المحور: الادب والفن
    


تعريف..؟
عالم الأدب عالمٌ جاذب ومغرِ يحتار المرء من أين سيعبئ عطر كحله ليرسم سطور الأيام بحروف لا تمحها خفافيش الظلام و" دواعش العصر " ومراسيم الطغاة .. ستبقى تضئ حتى تركع كرتنا على ذاتها وتطوي كل ما جاب عليها وفيها من خطوات وبصمات تليق بالحياة وجمالها ..
رحلة في عالم الكتب والكتّاب وثقافة القرون الماضية في حركتها الأدبية والسياسية - الناشطة عبر القارات تجارب وخبرات ..
****

إيتالو كالفينو:
ولد ( إيتالو كالفينو) في كوبا عام 1923 .. ونشأ في سان ريمو في إيطاليا
وهو كاتب وصحفي وناقد وروائي وعضو في هيئة التحرير في دار نشر " غيوليو إينودي إيديتوري .".
من أعماله القصصية والروائية : " معبر أعشاش الرتيلاء " - " الفيكونت المشطور" , " البارون الجاثم " , " الفارس غير الموجود " , " بالومار " , آدم ذات ظهيرة " , " علاقات حب صعبة " , " لو مسافر في ليلة شتاء " , " مدن خفية " , " بهلونيات فضائية " , " ماركو فالدو " , وكتب أخرى في القصة والنقد .
كان كالفينو عضواً في الحزب الشيوعي الإيطالي ولكنه اختلف معه وترك الحزب في أواخر الخمسينات من القرن الماضي على أثر حوادث المَجر , وعمل مع إيليو فيتوريني على إصدار مجلة : " إيل مينابو " الأدبية .
اهتم في الستينات بالمدارس النقدية والفلسفية الجديدة في فرنسا خصوصاً , واهتم برولان بارت وجاك دريدا , مما أثر كثيراً على طبيعة أعماله الروائية ومنحها عمقاً فلسفياً وأسبغ على نظرته إلى الأشياء والعالم طابعاً جدياً مختلفاً عمّا هو سائد .
توفي عام 1985 عن عمر يناهز الثانية والستين بعد أن عرف شهرة كبيرة في العالم وخصوصاً في البلدان الناطقة بالإنكليزية والفرنسية .
....


يقدم لنا الكاتب الإيطالي " إيتالو كالفينو " في كتابه : ( ماركو فالدو) ترجمة : مُنية سمارة - العمل الروائي الرائع جداً - القصصي ,
صورة ساخرة فانتازية للمجتمع الصناعي الغربي , وما يتركه من آثار وخيمة على براءة الطبيعة وبساطة الروح البشري , المحاصر بتعقيدات ذلك المجتمع . كل ذلك من خلال رسمه , بأسلوب كاريكاتيري ماتع , لشخصية العامل " ماركو فالدو " الذي يجعل منه نموذجاً رافضاً لمعطيات وإفرازات المجتمع الصناعي , عبر ارتباطه الحميم بالأرض وأشيائها غير المصنّعة : بالنباتات والحيوانات الأليفة , بالغابات والأنهار والجبال , بسذاجة الطفولة وعفوية الحب .
يمضي " ماركو فالدو " في بحثه الدؤوب عن أثر للطبيعة معافى من تشويه وتخريب عجلة الصناعة الإستهلاكية , ليجد نفسه وأسرته الصغيرة الفقيرة في مواقف ومفارقات مضحكة مؤسية في آن , وليذهب عناء بحثه أدراج الرياح .
,‘إن الأسلوب المؤثر الذي صاغ ( إيتالو كالفينو) به عمله هذا , بمزجه الواقع بالخيال , ودقة تصويره للأحداث والشخصيات , هو ما يجعل من هذا الكتاب عملاً شديد الغنى وذا أعماق وأغوار طافحة بحب الإنسان والتفاني في احترام إنسانيته .
--------

إيتالو كالفينو وتشريح المجتمع الصناعي بقلم : فخري صالح
:
تقدم أعمال الروائي والقصصي الإيطالي إيتالو كالفينو ( 1932 - 1958 ) صورة ساخرة فانتازية للعالم الصناعي الغربي , لكن هذه السخرية في أعماله لا تظل مجرد طريقة في النظر إلى الأشياء بل أداة أسلوبية للكشف عن التناقضات والغرابات في حياة الإنسان البسيط في المجتمع الصناعي , وبالتالي أداة لكشف الدور المغرّب الذي يلعبه دوران عجلة الرأسمال في المجتمع الغربي .
وعلى الرغم من أن أعمال كالفينو مكتوبة عن بيئة صناعية محددة يعرفها كالفينو تمام المعرفة , وهي بيئة المجتمع الصناعي شمالي إيطاليا , إلا أن براعة كالفينو تكمن في قدرته على تحويل اللحظات الإنسانية والأزمات التي تصادف أبطاله إلى تمثيلات نموذجية تعبر تماماً عن الواقع الذي تخلقه الاّلة في المجتمع الرأسمالي ..
مريم نجمه
.





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,466,878,409
- تعابير صيدناوية محلية شعبية - 14
- التماسيح ..!؟
- سوريا البلد الموجود منذ الأزل - 87
- جولات الكلمة , صفحات من هنا وهناك - 1
- يسوع والأطفال - 1
- نصبوا مقصلة للأطفال .. إسألوا الطير والحجر والبشر - 85
- نريد الحقيقة ..؟
- صرخة ..! من اليوميات - 84
- من كل حديقة زهرة - 47
- قالت ليَ - البصّارة - ..؟
- إقتراحات ..؟
- الثورة السورية والمرأة - 1
- الدحنون - شقائق النعمان !
- كان عندي حُلم
- ردّ على مقال الكاتب غسان صابور
- مّن صنع الثورة ؟ من اليوميات - 83
- المرأة .. الطاقة الثورية الخلاّقة !
- ثورة شعب لا ثورة حزب ولا ثورة نُخب - 82
- تساؤلات قديمة جديدة ؟
- من كل حديقة زهرة - 90


المزيد.....




- تنصيب رجال السلطة الجدد بمقر ولاية جهة الشرق
- وفاة الممثل الأمريكي بيتر فوندا.. أحد رموز -الثقافة المضادة- ...
- بالفيديو... موقف إنساني لعمرو دياب على المسرح
- الفنانة أمل حجازي تشكر السعودية على تكريمها: -معودين على كرم ...
- الإيرلندي ليس تعاونهما الأول.. ثمانية أفلام جمعت دي نيرو وسك ...
- الشاهنامة الفارسية دعاية الحرب العالمية الثانية.. حكاية هتلر ...
- فنانة برازيلية تعمل على منحوتات فنية -مصيرها الذوبان-
- قرناشي يترأس حفل تنصيب رجال السلطة الجدد بالفقيه بن صالح
- بالفيديو... الفنانة أحلام تفاجئ الجمهور السعودي
- صدور النسخة العربية من رواية -فالكو-


المزيد.....

- المنحى الفلسفي في شعر البريكان / ياسر جاسم قاسم
- عناقيد الأدب : يوميات الحرب والمقاومة / أحمد جرادات
- ديوان ربابنة الجحيم الشاطحون / السعيد عبدالغني
- ديوان علم الانعزال ، أنتيكات الغرائبية / السعيد عبدالغني
- استعادة المادة، الفن والاقتصادات العاطفية / عزة زين
- سيكولوجيا فنون الأداء / كلين ولسون
- المسرح في بريطانيا / رياض عصمت
- الدادائية والسريالية - مقدمة قصيرة جدًا / ديفيد هوبكنز
- هواجس عادية عن يناير غير عادى سمير عبد الباقى / سمير عبد الباقى
- نشيد الاناشيد المصرى سمير عبد الباقى / سمير عبد الباقى


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - مريم نجمه - تعريف - 1