أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - جلال حسن - نو .. ندام














المزيد.....

نو .. ندام


جلال حسن

الحوار المتمدن-العدد: 4844 - 2015 / 6 / 21 - 09:51
المحور: كتابات ساخرة
    



عند أول جسر في فينيسيا، تعرفت على سيدة أوغندية من قارة أفريقيا السمراء من أنصار الدكتاتور العسكري السابق عيدي أمين،
هذه السيدة الوديعة تعشق قارة آسيا بكل مصائبها وحرائقها وجرائمها وويلاتها وطائفيتها،
وتحب العراقيين من أصحاب الكروش المليانة من ماء دجلة والفرات،
وتحفظ على ظهر قلب أغنية يمه يا يمه شجرالي عذبت حالي الليالي، وأغنية عليمن يا كَلب تعتب عليمن هويت وجربت وأمنت بيمن.
وعندما عرفت أني من العراق سألتني عن أخبار ندام : فقلت لها: أي نوار المالكي أحسن رئيس وزارء حكم العراق .
قالت : نو ..ندام. عرفت قصدها، فقلت لها: حاكموه وأعدموه.
وكنت لأ أعلم بان هذه السيدة من محبي الرئيس السابق،
وحالما سمعت كلمة أعدموه حتى شقت زيجها ولطمتْ وغضبتْ ورعدتْ وصرخت ْوتطاير الشرر من عينيها.
فتمالكت نفسي خائفاً مذعوراً، وقد أحسست أن الأمور انلاصت عليّ،
فنهضت بكل قوة وهربت وهي تصيح ورائي:
أبراهام، جعفوري، نفر واحد، إيران،علاوي، بلاوي، لك أوكف عيني جلاوي !!
فوقفتُ متعباً لاهثاً، فمسكتني من كتفي.
وقالت: سلمليّ على القاضي وائل عبد اللطيف وقل له: البصرة ما أتصير إقليم لو يطلع عيدي أمين من قبره !؟

جلال حسن





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,158,326,183
- الطريق الى فينيسيا
- على سرير الفحص .. في عيادة الطبيب
- حرق الكتب
- في عيد الحب
- أنا الأعزل بلا مؤنه للغياب
- بعد منتصف الليل
- هتافات هادئة في قلوب مشتعلة
- قصب المزامير الرفيعة
- أوهام الفسبكة
- مكافأة المهزوم
- داعشيات
- جيراننا مسؤول
- الموصل بلا قدّاس
- حزين جداً يا وطن
- الكتاب في مواجهة السلطة الدكتاتورية


المزيد.....




- لغة الضاد في بوليود.. -122- أول فيلم عربي مدبلج للهندية
- صدر حديثا ضمن سلسلة الروايات المترجمة رواية -كابتن فيليبس- ...
- صدر حديثًا كتاب -صباحات الياسمين- للكاتب محيى الدين جاويش
- توزيع جوائز ابن بطوطة العالمية لأدب الرحلة
- هل ترك الممثل المصري الراحل سعيد عبد الغني وصية؟
- عضوة أكاديمية نوبل للآداب المثيرة للجدل توافق على الرحيل
- قرار رسمي بخصوص اتهام سعود الفيصل بإنتاج أفلام إباحية
- هل أسلم نابليون بونابرت سرا في مصر؟
- مواجهة عبر الموسيقى بين التشدد والاعتدال
- هوغان من برلين: أنا مسرور ووجودي هنا للاحتفال بقرار الاتحاد ...


المزيد.....

- سَلَامُ ليَـــــالِيك / مزوار محمد سعيد
- سور الأزبكية : مقامة أدبية / ماجد هاشم كيلاني
- مقامات الكيلاني / ماجد هاشم كيلاني
- االمجد للأرانب : إشارات الإغراء بالثقافة العربية والإرهاب / سامي عبدالعال
- تخاريف / أيمن زهري
- البنطلون لأ / خالد ابوعليو
- مشاركة المرأة العراقية في سوق العمل / نبيل جعفر عبد الرضا و مروة عبد الرحيم
- التكوين المغترب الفاشل / فري دوم ايزابل
- رواية ساخرة عن التأقبط في مصر بعنوان - البابا / الصحفي الراحل في جريدة البديل اليسارية المصرية/ محمد ربيع
- رواية ساخرة عن التأسلم بعنوان - ناس أسمهان عزيز السريين / الصحفي الراحل في جريدة البديل اليسارية المصرية/ محمد ربيع


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - جلال حسن - نو .. ندام