أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - ناصرعمران الموسوي - لم تكن جميلة بما يكفي ..!














المزيد.....

لم تكن جميلة بما يكفي ..!


ناصرعمران الموسوي

الحوار المتمدن-العدد: 4843 - 2015 / 6 / 20 - 08:55
المحور: الادب والفن
    




حياتي التي تمر كشريط سينمائي
لم تكن جميلة بما يكفي ، وهي تستعرض
مفاتنها امام ذاكرة الوفت ،
ذات لحظة موشحه بهديل مواويلها
وعلى ايقاع مجداف يرسم خارطة
طريق مائي لسفينة مزهوة ، كانت ...!
داعبت نسمات اليقضة وهي تتردد للصباح
اغنيتها الفيروزية .....
كثيرا ً ما نداحت تترجم بياض النوارس
فوق زرقة البحر ،
شفق غروبها
كان مستعجلا ً لتختصر ما نيسر لها
من دهشة ، وهي تتهجى الاشياء بلغة الحلم....
رغم انها مفعمة بصنوبر الوقت ،
وايامها مثخنة بحرارة الصيف
كان الربيع يدمن ظلالها الوارفة
لذلك قطعت اصابعها
وهي تعبر النشيد
غير عابئة بغواية الازمنة ،
هي تكبر ايامها
ومن اجل عقلنة طيشها
كانت المحطات توزع حقائبها
في كرنفال الغربة ,
ليست جميلة يما يكفي
فجدائلها المحكمة بأشرطة بيضاء
وحقيبة مدرسية ،ل
م تقرأ سفر الدرس
وابجدية التكوين بشكل جيد.
غمامها ممطردوما
في خراج الاخرين
وخزائنها فارغة .
لم تكن على وفاق
مع طالعها الضاج بالحدث ،
وكلما زاد من غلواءه
مددت قدميها بانتظار
أفياء جديدة ،
ليست بليدة كما تعتقد
لكنها كانت ترتب
اولويات شجنها
المثخن بالانتظار .

لم تكن جميلة بما يكفي ..
أحتفظت باصدقاء كثيرين
في خزانات الصداقة
وفي اعماق قلبها
كان الأحبة يفترشون
مودتهم التي اتضحت انها
لم تكن سوى سخابة بيضاء
مرت عابرة لتترك مكانها
متكئا ً لحزن قديم ،
لم تكن جميلة بما يكفي
لقد اختصرني اكثر مما ينبغي
لتكون رؤية وامل وبشارة
انتظرها بحسرة طريق
ودمعة مسافة ،
لم تكن جميلة بما يكفي
حصادي منها اسف مزمن
وحقيقة ثابتة
انها لن تعود الى الوراء .....!!!!





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,363,885,423
- الموقف القانوني من الاعراف العشائرية السلبية ظاهرة الفصلية ا ...
- التحريض على العنف عبر وسائل الاعلام .
- قانون المكمة الاتحادية العليا والية بناء الدولة
- للندى مشاكسة خاسرة
- نص شعري
- استقلالية القضاء في المنهاج الوزاري للحكومة العراقية الجديدة
- الديمقراطية في منظور الاسلام السياسي
- نبوءة وطن
- المرأة في ربيع التغيير العربي
- وحدك...!
- نسيان يفترض الذاكرة...!
- عكازة خريف...!
- تموز...الذاكرة العراقية المرّة...!
- البيان رقم واحد صورة الدموية المتناسلة في التاريخ العراقي..!
- منتظراً عند ابواب رأس السنة...!
- أحتاجك...!
- عقلنة الدولة وأثره في تجسيد مفهومية حقوق الانسان
- مُرتمٍ بأحضان الذاكرة يهدهدني الأرق...!
- لعلك ِمودعة ً ٌبأعتاب الفجرْ...!
- آبهاً بأشيائي المارَة...!


المزيد.....




- فيلم فلسطيني يحقق فوزا كبيرا في مهرجان كان
- المغرب... من يفوز في صراع الثقافة والتطرف؟
- السودان... ثورة الفن والأدب والتكافل
- فيلم -الطفيلي- للمخرج الكوري الجنوبي يفوز بسعفة -كان- الذهبي ...
- الخوض في العرض ممنوع.. خالد يوسف يهدد -شيخ الحارة-
- إيقاف مقدمة -شيخ الحارة- بسمة وهبة لمخالفتها ميثاق الشرف وال ...
- المخرج خالد يوسف: سأقاضي ياسمين الخطيب والمذيعة التي استضافت ...
- مهرجان كان.. جائزة -نظرة خاصة- لفيلم فلسطيني والسعفة لكوري ج ...
- بريطانيا تحظر الحيوانات البرية في السيرك
- الفيلم الكوري الجنوبي "باراسايت" يفوز بجائزة السعف ...


المزيد.....

- النقابات المهنية على ضوء اليوم الوطني للمسرح !! / نجيب طلال
- الاعمال الكاملة للدكتور عبد الرزاق محيي الدين ج1 / محمد علي محيي الدين
- بلادٌ ليست كالبلاد / عبد الباقي يوسف
- أثر الوسائط المتعددة في تعليم الفنون / عبدالله احمد التميمي
- مقاربة بين مسرحيات سترندبيرغ وأبسن / صباح هرمز الشاني
- سِيامَند وخَجـي / عبد الباقي يوسف
- الزوجة آخر من تعلم / علي ديوان
- عديقي اليهودي . رواية . / محمود شاهين
- الحبالصة / محمود الفرعوني
- لبنانيون في المنسى / عادل صوما


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - ناصرعمران الموسوي - لم تكن جميلة بما يكفي ..!