أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - نوري جاسم المياحي - حجاية أبو خضير والنعال














المزيد.....

حجاية أبو خضير والنعال


نوري جاسم المياحي

الحوار المتمدن-العدد: 4841 - 2015 / 6 / 18 - 21:22
المحور: كتابات ساخرة
    


تعود أبو خضير ابن القرية الواقعة على ضفاف نهر ديالى ان يروح يوميا العصريات ويكعد بالقهوة مال القرية يشرب جاي ويجر نر كيلة ويتبادل الأحاديث والقصص وي رواد الكهوة (وكلهم عرف من اهل القرية) ومن يصير المغرب يرجع للبيت وهو يدمدم وي نفسه بمقامات عراقية حزينة كالحو يزاوي للقبانجي ...
وعندما يستقر به المقام وبعد تبادل التحية (مساكم الله بالخير) يقعد وينطلق بالسوالف وي ربعه ...ويأخذهم (حاصل فاصل وبدون توقف) ويحجي الهم قصص عنترياته بشارع الرشيد ومن جان يعزل(يغلق) الملاهي بكلمة واحدة منه ... من جان ببغداد وقبل ما يرجع للقرية...وكانه هو أبو الهوب الشقاوة البغدادي المشهور او ربما أبو زيد الهلالي ...والناس على بساطتها القروية العراقية المعهودة ...الاكثرية تصدقه والقليل منهم يأخذه على كد عقله ...مثل ما يقولون ..
المهم فد يوم اتفق بعض الحنقبازية من أصحابه ومن جلساء الكهوة على طريقة لاختبار صدق قصصه ورد فعل أبو خضير عندما يتعرض الى موقف عدائي غير متوقع ...فقرروا خطة لسرقة نعاله دون ان يشعر ...
وكان من عادة أبو خضير عندما يريد الجلوس (يأخذ بوز مال اشقيا ئية محلات باب الشيخ والفضل) وان ينزع نعاله المصنوع يدويا ومن جلد البعير الطبيعي وأبو الاصبع المزركش ( الذي اشتراه من مدينة النجف الاشرف وكان دائما يردد هذا النعال مبروك ) ويتركه على الأرض ويرفع رجليه ويتربع جالسا على التخت المصنوع من جريد سعف النخيل ... ويبدأ بحماس قل نظيره وهو يسرد عنترياته ...اي بكلمة أوضح يندمج بالدور العنتري الذي يمثله ...وكان أصحابه الخبثاء والحنقبازيه يشجعونه هذا اليوم ويستزيدونه بالأسئلة المتوالية والالحاح عليه لشرح التفاصيل..
ومثل ساستنا الكرام (صورني وجني ما ادري) نشوف أبو خضير منسجم مع الوضع ولم ينتبه للمخطط المنصوب له والذي يدور حوله .. الى ان تسلل احد الحنقبازية وسرق نعال أبو خضير ودون ان يحس الأخير بالسرقة او السارق ..
وبعد حين من الزمن انتهت جلسة السمر لذلك اليوم وقبل ان يتفرق الجمع ..حاول أبو خضير لبس نعاله فوجده مختفيا ..وهنا أصيب بالصدمة والغضب ...فصعد واقفا على التخت الذي كان متربعا عليه ...ورفع عقيرته متسائلا ( ياجماعة بربكم اني جيت هالشكل حافي ؟؟) فأجابه الجميع وبصوت واحد ( لا أبو خضير ..جيتنا لابس نعال ) ...وهنا بدأ يتهدد ويتوعد بالويل والثبور لكل من سرقه ...اذا لم يظهر النعال ...وبين آونة وأخرى يردد بغضب ما بعده غضب ( وهو يقول ...والله ما تدرون شراح اسوي ؟؟) والكل تصيح وبصوت واحد (اخونا أبو خضير ...اهدي ..على بختك شراح تسوي ؟؟) وبعد الالحاح الزائد ... اجابهم وهو يرتجف من الغضب (راح اروح لبيتنا حافي) ...وهنا فوجئ القوم بموقف أبو خضير غير المتوقع ...وتأكدوا انه من النوع الذي يطلق عليه البغداديون (يهمبل ) ... وزوبعة في فنجان ..
لا ادري لماذا تذكرت هذه القصة الطريفة لأبو خضير وانا استمع لخطاب دولة رئيس الوزراء العراقي الدكتور حيدر العبادي وهو يهدد الفاسدين والمفسدين والحرامية والنشالين محمر الوجه يكزكز على الكلمات ...وهو يهدد كل من يتلاعب بسعر صرف الدولار الأمريكي ( و انه راح يضربه بيد من حديد ) ... احم احم مثل مايكول البغادة ( اهل بغداد القدامى ) ...والحليم يفهمها وهي طايرة ..
اللهم احفظ العراق وأهله أينما حلوا او ارتحلوا





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,517,109,208
- روح يا صديقي خلصت من الدنيا وأهلها
- لعن الله امة قتلتنا بفسادها وكذبها
- هذه التسمية طائفية فغيروها حبا بالعراقيين
- رزق البزازين على المعثرات
- للصبر حدود وللصمت حدود
- انا لا أصدق نبؤة امي ؟؟؟ ولكن !!
- قصة مفيدة لمن يريد ان يتعلم – الجزء الثالث
- هل حققنا متطلبات النصر في الحرب؟؟ - الجزء الثاني
- حرب الانابة والحشد الشعبي والحقائق المرة-الجزء الاول
- احنا وين رايحين ؟؟؟
- الالام الاوطان اشد ايلاما من الالام الابدان
- استثمار الفوز اهم صفحة في المعركة
- شتكول عمي ..الرشوة حلال لو حرام ؟؟؟
- معاناة الطفولة والام الموظفة في العراق
- المثلث المؤذي للعراقيين
- السياسة هي السبب
- غلطة القائد السياسي بالف
- ظاهرة الاستقواء بالاجنبي
- لماذا لانتعلم ونقتدي بالروس ونحب وطننا ؟؟؟
- من اين لك هذا يا ابو اسماعيل ؟؟


المزيد.....




- الدورة الـ45 لمهرجان -دوفيل- للسينما الأمريكية في فرنسا
- كعكة ضخمة وفيلم وتاج من الذهب احتفالا بعيد ميلاد رئيس وزراء ...
- بريطانيا تجدد دعمها الكامل للمسلسل الأممي ولجهود المغرب -الج ...
- ماجدة موريس تكتب:الجونة… مدينة السينما
- تاج ذهبي وفيلم سينمائي احتفالا بعيد ميلاد رئيس وزراء الهند ( ...
- وفاة المخرج السينمائي الجزائري موسى حداد
- طبيبة تحت الأرض.. فيلم عن معاناة الغوطة يفوز بجائزة مهرجان ت ...
- رحيل المخرج السينمائي الجزائري موسى حداد
- بنشماس ينفي مصالحة المعارضين له
- متحف الإرميتاج يعتزم فتح فروع له داخل روسيا وخارجها


المزيد.....

- سَلَامُ ليَـــــالِيك / مزوار محمد سعيد
- سور الأزبكية : مقامة أدبية / ماجد هاشم كيلاني
- مقامات الكيلاني / ماجد هاشم كيلاني
- االمجد للأرانب : إشارات الإغراء بالثقافة العربية والإرهاب / سامي عبدالعال
- تخاريف / أيمن زهري
- البنطلون لأ / خالد ابوعليو
- مشاركة المرأة العراقية في سوق العمل / نبيل جعفر عبد الرضا و مروة عبد الرحيم
- التكوين المغترب الفاشل / فري دوم ايزابل
- رواية ساخرة عن التأقبط في مصر بعنوان - البابا / الصحفي الراحل في جريدة البديل اليسارية المصرية/ محمد ربيع
- رواية ساخرة عن التأسلم بعنوان - ناس أسمهان عزيز السريين / الصحفي الراحل في جريدة البديل اليسارية المصرية/ محمد ربيع


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - نوري جاسم المياحي - حجاية أبو خضير والنعال