أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - عبدالناصرالناصري - عن شجاعة جواد البزوني














المزيد.....

عن شجاعة جواد البزوني


عبدالناصرالناصري

الحوار المتمدن-العدد: 4839 - 2015 / 6 / 16 - 10:31
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


جواد البزوني كان شجاعا عندما انسحب من دول القانون لكنه لم يحافظ على هذه الشجاعة حين وقف بالضد من تظاهرات البصرة ، الكل يعرف إن أي عمل ترافقه بعض الأخطاء ؛ ولايمكن أن نقدم على إلغاء الأعمال خوفا من الوقوع بالأخطاء
لايمكن أن نهاجم التظاهرات خوفا من المندسين خصوصا وان اهل البصرة يعرفون بعضهم البعض جيدا وبامكانهم التمييز بين ماهو مدسوس وماهو طالب للاصلاح ويتطلع لبصرة نظيفة فيها كهرباء وخدمات تتناسب مع تضحياتها وخيراتها
البصرة الان خربة والحياة لاتطاق فيها فضلا عما يفعله الصيف فيها ؛ فلماذا هذا التهديد والوعيد لشبابها الذين خرجوا للتعبير عن معاناتهم اليومية المتكررة من العهود السابقة حتى هذا العهد الجديد ؟
لم نكتب عن الدستور وماكفله لان دستورتنا مات منذ المظاهرات التي قمعتها الحكومات السابقة ولذلك اليوم بتنا نعول على الاشخاص لا على القوانين ولا على القضاء بعد ما يئسنا من كل هذه " البلتيقات " التي اصبححت بحكم الواقع عبارة عن شعارات ليس الا
الكثير من الآصدقاء قد كتبوا عن قضية تحول النائب من كتلة الى أخرى وأنا أختلف معهم ، ليس عيبا ان يتحول النائب من كتلة الى أخرى حين يرى ان الكتلة قد إنحرفت عن مسارها وأتجهت الى إتجاهات لاتعجبه وبعيدة عن أفكاره ورؤاه ومايطمح اليه بل العيب ان يبقى النائب في كتلة رغم ماتقوم به من سلوكيات وأضرار للشعب كما يتمسك الكثير من النواب بكتلهم رغم الأخطاء الجسيمة التي ترتكبها كتلهم
كم سيكون إحترام الشارع العراقي للبزوني حين يراه يخرج من قائمته نتيجة لسوء الخدمات وتضامنا مع المتظاهرين ونتيجة للمضايقات والتشويهات التي تعرض لها متظاهرو البصرة ، لو أقدم البزوني على هذا الفعل لأصبح من أهم الرموز الرافضة للظلم والثابتة والمدافعة عن المبادئ والقيم
لكننا رأيناه يدافع عن الظلم ويبرر ما حصل بشتى السبل ولم يقل شيئا يثبت انه يمتلك الشجاعة بل أثبت أنه يبحث عن مصالحه وأينما كانت مصلحته وقف معها حتى لو كانت على حساب المظلومين .
naser_alteshar@yahoo.com





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,559,277,175
- نصيحة .. لاتقرأ قانون الشبكة
- حرية العشيرة تقتل حرية التعبير
- الكاميرا أداة النائب العراقي
- سبايكر .. حقائق مشعان الجديدة
- الدكتور الجعفري .. العلاج بالكلام لايكفي
- أريد إنقلابا جديدا (2)
- أريد إنقلابا جديدا (1)
- النخيب ورقة العبادي للدخول في جلباب الطائفة
- إبتلاع الدولة
- وزير خارجية الملائكة
- سعد معن وأحمد عسيري
- ماذا لو أحمد عسيري من العراق ؟
- صناعة الرأي العراقي وعاصفة الحزم
- فوضى جرارة
- لماذا خسر الإعلام العراقي يحيى الكبيسي ؟
- الحرب ضد داعش بلا جدوى
- إختطاف النائب ! ضرب الصحفي !
- إكذوبة الإعتداء على الصحفيين !
- التحول الطائفي
- سياسيو السنة !


المزيد.....




- مسؤول عسكري لـCNN: القوات الأمريكية في شمال سوريا غادرت مواق ...
- العاهل المغربي يصدر عفوًا ملكيًا عن الصحفية هاجر الريسوني
- -انتخابات تونس- تجلب أملا جديدا في الديمقراطية بالشرق الأوسط ...
- نيبينزيا: بوتين وأردوغان سيبحثان في لقائهما القريب مسألة ضما ...
- رئيس وزراء فرنسا: إقناع تركيا بوقف -نبع السلام- صعب للغاية
- شاهد: الحيتان الحدباء تستخدم الفقاعات كتقنية لصيد الأسماك
- القضاء الأميركي يعيد فتح ملف "قناص واشنطن"
- شاهد: الحيتان الحدباء تستخدم الفقاعات كتقنية لصيد الأسماك
- القضاء الأميركي يعيد فتح ملف "قناص واشنطن"
- أردوغان يتحدى الضغوط الدولية ويؤكد: لا تراجع عن عملية نبع ال ...


المزيد.....

- معاهدة باريس / أفنان القاسم
- كانطية الجماهير / فتحي المسكيني
- مقتطفات من كتاب الثورات والنضال بوسائل اللاعنف / يقظان التقي
- يا أمريكا أريد أن أكون ملكًا للأردن وفلسطين! النص الكامل / أفنان القاسم
- ماينبغي تعلمه! / كورش مدرسي
- مصطفى الهود/ مشاء / مصطفى الهود
- قصة الصراع بين الحرية والاستبداد بجمهورية البندقية / المصطفى حميمو
- هل من حلول عملية لمحنة قوى التيار الديمقراطي في العراق؟ / كاظم حبيب
- اقتصاد قطاع غزة تحت الحصار والانقسام الحلقة الثامنة: القطاع ... / غازي الصوراني
- الدولة المدنية والدولة العلمانية والفرق بينهما / شابا أيوب شابا


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - عبدالناصرالناصري - عن شجاعة جواد البزوني