أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - امينة عبد الله - أيتها الكتابة..أكرهك أحبك














المزيد.....

أيتها الكتابة..أكرهك أحبك


امينة عبد الله

الحوار المتمدن-العدد: 4839 - 2015 / 6 / 16 - 08:53
المحور: الادب والفن
    


اختلفت مفاهيمى فى الحياه بشكل عام، واختلف تقييمى للأموروقلت حدتى فى التعامل معها إذ اقتربت أكثر من مفهومى "التسامح" و"التجاوز"وذلك راجعا لفكرة الكتابة فلولا الكتابة لكنت سيدة غير التى أنا عليها لربما كنت زوجة منتقبة ومتشددة دينيا أو كنت سيدة منفلتة او حتى مختلة عقليا أهيم فى الشوارع بلا هوية .
ولذلك ولأهمية الكتابة فى حياتى قررت مراجعة فكرتى حول مفهوم الكتابة ، والكتابة الحقيية والكتابة المستمرة ، وهل الكتابة فعل عام ام فعل شخصى أم بينهما حلقة وصل
وعن الكتابة الأجمل الكتابة العفوية التى لا تحتمل أكثر مما انفعلت به لأعبر عن نفسى بالكتابة ، وتطورى الشخصى وتطور مفاهيمى عنها إذ تحولت الكتابة إلى نشاط ذهنى يجب القيام به باستمرار وإلا صدأ الذهن واسودت الروح ، نعم تسود الروح إذا ما ابتعد الكاتب عن النشاط الذهنى الذى يقوم به، ولو على سبيل كتابة الواجب نعم فالكتابة أيضا لها واجب يومى للتواصل معها
وعن تقوية العلاقة بيننا (أنا والكتابة) اهتميت بفكرة البناء والمشروع والتى استهجنتها بشدة أول مرة سمعتها ، فكيف تتحول مشاعرى وأنا أكتب إلى مشروع أو على وجه الدقة كيف تتحول وسيلة التعبير عن المشاعرإلى مشروع، وأعترف بخطئى تماما نعم فالكتابة مشروع حياه إذ كل كتابة نعد لها كما يعد العاشق شقة الزوجية لحين اللحظة الحاسمة واكتمال البيت .
عندما وطدت علاقتى بفكرة مشروع الكتابة توطدت علاقتى بمجموعة من الأشياء الأخرى مثل" السينما "و"المسرح" و"الفن التشكيلى "و"الموسيقى "و"خلقات الذكر والأمثال الشعبية والموروث الإجتماعى "وقد كنت فى عزلة عن هذى الأشياء الجميلة .
والآن بعد تجربة ما مع الكتابة استطيع الجزم بأننى مدينة لكل ما سبق بالفضل فى إنجاز محاولة صغيرة جدا للتعبير عن فكرة ما أتطرق إليها بالكتابة إذ تبدأ مرحلة الإعدادبوضع الفكرة وتجميع المفاهيم المرتبطة بها وتعريفاتها القاموسية ومشاهدة مجموعة من الأفلام والمسرحيات المرتبطة بنفس الفكرة وتدعيم البصر بالفن التشكيلى وسماع الموسيقى بشكل مستمر ، وربط كل ما سبق لموضوع الكتابة وأسمى هذه المرحلة بمرحلة الشحن أو التعبئة ثم مرحلة الهضم ، وهى الأجازة لمدة شهر لستيعابما تم قراءتهومشاهدته وسماعه ثم مرحلة الكتابة .
وهنا تتحول الكتابة إلى خلق خاصوإبداع لا يتشابه فيه من يبذل مجهودا كبيرا للحصول على حقله الدلالى مع من يتساهل ويتشابك ويتماس مع ما هو مطروحفعلا ويحاكيهولذلك فالكتابة مهنة مكلفة ماديا للتواصل مع كل أدوات الكتابة ومعنويا ومستهلكة لما ندخره من أرواحنا للوقوف على أقدامنا من قوة نفسية وروحية لمواجهة هذا العالم الذى لا يرى جدوى للكتابة أيتها الكتابة ..أحبك





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,568,441,017
- حالة التداخل النصي والتداخل النفسي في شعر امينة عبدالله
- محطات .. الحياة
- ديوان الوان رغاوى البيرة الساقعة
- عائشة
- الحزن علامة صلاه ف القلب
- السياحة فى جبال جسمى
- بيان من الحجاج بن يوسف الثقفى


المزيد.....




- فنانون لبنانيون يحاولون -ركوب- موجة الحراك الشعبي
- بالصور... لأول مرة في تونس تدريس اللغة الإنجليزية للصم
- فرقة -الأمل- الصحراوية تقدم أغانيها الفلكلورية والمعاصرة في ...
- التحفة الملحمية -الآيرلندي- تفتتح الدورة 41 لمهرجان القاهرة ...
- ماجدة الرومي ترد على تأخرها في التضامن مع التظاهرات اللبناني ...
- -اليمن عشق يأسرك-.. فنانة قطرية ترصد السحر في أرض بلقيس
- فنانون يقتحمون تليفزيون لبنان احتجاجا على عدم تغطية المظاهرا ...
- بالفيديو.. فنانون يقتحمون مقر تلفزيون لبنان
- بسبب نملة... فنانة سورية شهيرة تخضع لجراحة
- فيلم سكورسيزي The Irishman يفتتح مهرجان القاهرة السينمائي ال ...


المزيد.....

- عالم محمد علي طه / رياض كامل
- دروس خصوصية / حكمت الحاج
- التخيل اللاهوتي ... قراءة مجاورة / في( الخيال السياسي للإسلا ... / مقداد مسعود
- شعر الغاوتشو:رعاة البقر الأرجنتينيين / محمد نجيب السعد
- ديوان " الملكوت " _ السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- ديوان " المنبوذ الأكبر " _ السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- شعر /مشاء / مصطفى الهود
- مريم عارية - رواية سافرة تكشف المستور / حسن ميّ النوراني
- مختارت من شعرِ جياكومو ليوباردي- ترجمة الشاعر عمرو العماد / عمرو العماد
- الأحد الأول / مقداد مسعود


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - امينة عبد الله - أيتها الكتابة..أكرهك أحبك