أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - زيد كامل الكوار - المصالحة الوطنية 00 والاستفادة من تجارب الشعوب














المزيد.....

المصالحة الوطنية 00 والاستفادة من تجارب الشعوب


زيد كامل الكوار

الحوار المتمدن-العدد: 4839 - 2015 / 6 / 16 - 08:49
المحور: المجتمع المدني
    


لم تكن أعجوبة الزمن ولا بدعة التأريخ ما حدث ويحدث في العراق من أحداث مؤسفة يندى لها جبين الإنسانية ، فالخلافات الداخلية الأهلية أمر وارد بل هو مجبول في طبع البشر ، فما من أسرة في أي مجتمع من المجتمعات ، إلا وتحدث فيها المشاكل الداخلية ، فالنزاعات والصراعات الدموية ، تحدث في بعض الأحيان بين الأخوة في البيت الواحد ، لكن العبرة الثمينة التي يجب أن نعتبر بها ونتخذها مثالا ومقصدا ، أن كل الخلافات بين الأخوة تبقى أصغر من علاقة الأخوة والدم . ولنا في حروب أهلية حدثت في التأريخ البعيد والقريب على حد سواء ، مثلا وأسوة ، فالذي حصل في الحرب الأهلية الشهيرة في الولايات المتحدة الأمريكية ، إبان القرن السابع عشر والثامن عشر ، عبرة حسنة فهي حرب ضروس امتدت لعشرات السنين ، راحت ضحيتها آلاف الأبرياء ضحايا العنف الأرعن الأهوج ، علما أن المجتمع الأمريكي دونا عن كل مجتمعات العالم ، يتميز بأكبر تنوع عرقي وقومي وأثني .
فالقوميات كلها تتجمع في أمريكا كمواطنين متساوين في الحقوق والواجبات ، تجمعها جنسية واحدة تربط الجميع برباط المواطنة المقدس عندهم بالتأكيد ، ولم تكن هذه القيم العالية موجودة عندهم أثناء الحرب الأهلية بكل تأكيد ، فالاقتتال كان دائرا بينهم في حرب لا هوادة فيها . وبعد أن انتهت الحرب وخسر الجميع إخوانا وأبناء وأصدقاء وأقارب ، وأموالا لا حصر لها ، أيقن الجميع أن الحرب كانت خيارا سخيفا وساذجا بل همجيا لا حضارة فيه ، واكتشفوا أن الوطن يتسع للجميع وفيه من سعة الرزق ما يكفيهم إذا تآلفوا وتحابوا وتفاهموا في ما بينهم ، فكانت المصالحة وأول ما كان من خطواتها إصدار قانون تحريم العبودية ، واعتبار العبيد الذين كانوا من أصول أفريقية ، مواطنين أمريكيين لهم مثل الذي لغيرهم من الحقوق وعليهم من الواجبات ما على الآخرين ، وتمت تصفية جميع الخلافات واقتسام أرض البلد وخيراتها بما يضمن العدالة في توزيع الثروات . فإذا بأمريكا بعد قليل من السنوات تنمو وتزدهر وتتطور حتى أصبحت قبلة كل ذي طموح مادي كان أو معنوي ، وارتقت سلم التطور والازدهار حتى نافست أوربا في تلك الحقبة عل مستعمراتها واستثماراتها في العالم القديم والجديد على حد سواء ، وليست أمريكا وحدها من عاشت تلك التجربة المرة وغادرتها متعافية مستفيدة من دروس المرحلة ومتخذة أخطاءها وانتكاساتها دافعا للمصالحة وتجاوز الخلافات ، فها هي الهند التي حدثت في أرجائها الواسعة ، الكثير من المعارك والحروب الأهلية بين دياناتها المختلفة الكثيرة ، وارتكبت أبشع المجازر والمذابح ، ضد الأقليات الدينية ، لكنها وبعد أن أدركت خطأها وانجرافها في منزلق الانتحار والتردي ، تمكنت الهند من إيقاف نزيف الدم وتحقيق مصالحة حقيقية مبنية على إنصاف المتضررين وإرجاع الحقوق المسلوبة . وغير هذه وتلك ، هناك الحرب الأهلية التي حدثت في جنوب أفريقيا وهي لا تقل وحشية ولا قسوة عن مثيلاتها التي سبقتها في الذكر في ما قلنا ، لكن الإيجابي في كل ما سبق أن الأمثلة الثلاثة التي ذكرنا خرجت من تلك الحروب الطويلة القاسية كثيرة الخسائر خرجت منها ضعيفة واهنة لكنها سرعان ما استعادت عافيتها وانطلقت تسابق الريح باتجاه تعويض ما فاتها فكان لهاما أرادت فها هي ذي اليوم دول يشار لها بالبنان استقرارا وتطورا ووحدة . لأنهم استفادوا من أخطائهم ، وصححوا مسيرتهم وعلاقتهم في ما بينهم .
ألسنا ندعي أننا بلد التأريخ والحكمة والشعب الذي علم الإنسانية الحرف والفن والحضارة ؟ إذا نحن أولى منهم بتجاوز خلافاتنا وتسخير واستحضار حكمتنا وتراثنا العريض في حل مشاكلنا وهي كثيرة لكنها ليست عصية على من أراد الحل حقا وبنية صادقة .





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,563,951,953
- دور المجالس المحلية في تحقيق المصالحة الوطنية
- إياك أعني فاسمعي يا جارة
- المصالحة الوطنية وأثرها على سوق العمل
- المصالحة الوطنية .. شعار أم عمل وفعل
- اللامبالاة آفة تفتك بالمجتمع
- دور المؤسسة التربوية والتعليمية في دعم المصالحة الوطنية
- أقانيم المصالحة الوطنية
- زج الشباب في عملية المصالحة الوطنية
- المصالحة الوطنية 00 مطلب حقيقي لكن مع من ؟
- المرأةُ مرآةُ الرجلِ
- يكد أبو كلاش 00 و ياكل أبو بشت
- سيرة وطن تأكله الذئاب
- الفسيفساء العراقية معين الثروة الحقيقي الذي لا ينضب
- أراد أن يضرنا فنفعنا
- جيش العراق 00 بيت الأخوة والمحبة
- ثقافة الانتماء وقبول الآخر
- العفو العام أهم لوازم المصالحة الوطنية
- المحاصصة مرض لا يرجى شفاءه
- الهوية الجامعة العامة وأبهى ألوان الهويات الخاصة
- شمائل لا ينبغي لها أن تضيع


المزيد.....




- اعتقال 7 أشخاص تسللوا من الأردن إلى إسرائيل -بحثا عن عمل-
- زاخاروفا: توجد مشاكل في إصدار تأشيرات للمندوبين إلى الأمم ال ...
- الجزائريون يتظاهرون للجمعة ال35 وموعد الانتخابات الرئاسية يق ...
- الولايات المتحدة ترحل سودانيا بعد سجن لـ 25 سنة أدين بالتآمر ...
- الولايات المتحدة ترحل سودانيا بعد سجن لـ 25 سنة أدين بالتآمر ...
- اعتقال عراقي في أستراليا لدوره في وفاة 350 شخصا
- السلطات الأمريكية ترحل سودانيا أدين بالتآمر لتفجير مقر الأمم ...
- ليبيا: قتلى في ضربات جوية تبدو غير قانونية
- احتجاجات لبنان.. هدوء حذر ببيروت عقب صدامات واعتقالات ودعوات ...
- كارمين للقصر الكبير تُحِن


المزيد.....

- فراعنة فى الدنمارك / محيى الدين غريب
- منظمات «المجتمع المدني» المعاصر: بين العلم السياسي و«اللغة ا ... / جوزف عبدالله
- وسائل الاعلام والتنشئة الاجتماعية ( دور وسائل الاعلام في الت ... / فاطمة غاي
- تقرير عن مؤشر مدركات الفساد 2018 /العراق / سعيد ياسين موسى
- المجتمع المدني .. بين المخاض والولادات القسرية / بير رستم
- المثقف العربي و السلطة للدكتور زهير كعبى / زهير كعبى
- التواصل والخطاب في احتجاجات الريف: قراءة سوسيوسميائية / . وديع جعواني
- قانون اللامركزية وعلاقته بالتنمية المستدامة ودور الحكومة الر ... / راوية رياض الصمادي
- مقالاتي_الجزء الثاني / ماهر رزوق
- هنا الضاحية / عصام سحمراني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - زيد كامل الكوار - المصالحة الوطنية 00 والاستفادة من تجارب الشعوب