أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - ستار جبار رحمن - حكاية وعبرة... عراك الحمير














المزيد.....

حكاية وعبرة... عراك الحمير


ستار جبار رحمن

الحوار المتمدن-العدد: 4839 - 2015 / 6 / 16 - 08:38
المحور: كتابات ساخرة
    


يحكى كان هناك وادي يمر في وسطه جدول يقسمه قسمان، الجانب الغربي يحكمه أسد مع لبوته واشباله، و الجانب الشرقي يحكمه أسد اخر مع لبوته واشباله.
كانت الحيوانات تنتقل من جانب الى جانب بسهوله فالجدول لم يكن كبير، مرة يصطاد منها الأسد الشرقي ورةً اخرى يصطاد الأسد الغربي!
وفي يوم من الايام كان شبل ذكر لأسد الجانب الشرقي يلهو في الوادي فشاهد شبل انثى لأسد الجانب الغربي، فبدءا باللعب، واثناء اللعب تخاصما فقام الشبل الذكر بصفع الشبل الانثى على وجهها.
ركضت الشبل الانثى لابوها وهي تبكي...
اسد الجانب الغربي: اين كنتي؟
الشبل الانثى: في الوادي العب
اسد الجانب الغربي: ولماذا تبكين؟
الشبل الانثى: ضربني شبل الجانب الشرقي
اسد الجانب الغربي: (بغضب) وكيف يجرء على ذلك!
وهنا جمع أسد الجانب الغربي الحيوانات في الجانب الغربي وقرر مهاجمة الجانب الشرقي، واصدر اوامره لحمير الجانب الغربي بمهاجمة الجانب الشرقي، في هذه الاثناء سمع اسد الجانب الشرقي بهجوم اسد الجانب الغربي، فاعلن النفير العام وجمع الحيوانات واصدر اوامره بصد هجوم اسد الجانب الغربي، وفي نفس الوقت أمر حمير الجانب الشرقي ان تهاجم الجانب الغربي.
التقت حمير الجانبان عند الجدول وبدأوا بالعراك واصبح حمار جانب يرفس حمار الجانب الاخر، فجرح بعض الحمير وتكسرت ارجل واسنان اخرين.
كان يراقب العراك قرد يجلس على شجره فسأل ثعلب كان يجلس اسفل الشجرة
القرد: لماذا تتعارك الحمير
الثعلب: لان شبل اسد الجانب الشرقي ضرب شبل اسد الجانب الغربي
القرد : وما دخل الحمير
الثعلب: لانهم حمير اسد الجانب الغربي واسد الجانب الشرقي
القرد: لماذا لا تتوسط فتحل المشكلة وتجعلنا نعيش بسلام في الوادي
الثعلب: وماذا استفيد؟
القرد: ربما تكون مقرب من احد الأسود وتحصل على مكافئة
الثعلب: فكره جيدة
توجه الثعلب لأسد الجانب الشرقي وقال له
الثعلب: مرحبا مولاي
أسد الجانب الشرقي: اهلاً بالثعلب، ما اخبار هجومنا
الثعلب: ان اسد الجانب الغربي يقول انكم لا تملكون كثير من الحمير للعراك
أسد الجانب الشرقي: هراء، لدينا الكثير من الحمير
الثعلب: وكيف نثبت لهم ذلك؟
أسد الجانب الشرقي: ما رأيك ايها الثعلب؟
الثعلب: اقترح ان ندعو اسد الجانب الغربي ولبوته واشباله على العشاء ونقدم لهم خمس من الحمير لنثبت لهم اننا نمتلك الكثير
أسد الجانب الشرقي: انها فكرة جيدة ولكن هل سيخافنا اسد الجانب الغربي بعد ذلك؟
الثعلب: بالتأكيد مولاي
أسد الجانب الشرقي: لندعوهم هذا المساء
وهنا توجه الثعلب لأسد الجانب الغربي
الثعلب: مرحبا مولاي
أسد الجانب الغربي: ما الاخبار ايها الثعلب
الثعلب: سمعت ان اسد الجانب الشرقي يريد دعوتك للعشاء هذا اليوم
أسد الجانب الغربي: يدعوني للعشاء لماذا؟
الثعلب: ليقدم لجلالتك ولعائلتك وجبة من الحمير لايثبت لجلالتك انه يمتلك الكثير من الحمير للعراك
أسد الجانب الغربي: انا لا اخافه
الثعلب: لهذا علينا اخافته
أسد الجانب الغربي: كيف ايها الثعلب؟
الثعلب: ندعوه غداً للغداء ونقدم له خمس حمير لتثبت له مولاي ان جلالتك يمتلك المزيد
وهنا تمت دعوة أسد الجانب الشرقي على العشاء وبعدها دعوة أسد الجانب الغربي على غداء اليوم التالي وتبادلا الاسدان الحديث وحصل الثعلب على مكافئة وتصالحا بعد ان اكل أسد الجانب الغربي واشباله خمس حمير من الجانب الشرقي واكل أسد الجانب الشرقي واشباله خمس حمير من الجانب الغربي.





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,554,494,016
- حكاية وعبره، الحمار والغراب
- ارحل...ارحل
- افكر بالرحيل
- الثورة والقفز الى الوراء
- الديمقراطية ومحتواها الطبقي (عرض سريع ومختصر)
- اتحاد الشعب...إلى أين سائرون..؟!
- رسالة في الصميم....2
- مرثية ليست لها
- رسالة في الصميم
- مقررات مؤتمر الاقليات الاثنية والدينية في عراق اليوم
- سجن الكلمات
- ملاحظات اولية بالعمل الجماهيري
- الحب كالثورة
- في الزمن المتوقف
- ايتها الانثى
- كؤوس الدم
- الصابئة المندائيون


المزيد.....




- حين تداعب الموسيقى مشاعر الراقصين.. مصري يرصد حركاتهم الاستع ...
- -الجوكر- يعتلي صدارة إيرادات السينما الأمريكية للأسبوع الثان ...
- بالفيديو... أول تعليق للسيسي على فيلم -الممر-
- -أسرار رسمية- فيلم يروي قصة مخبرة حول -غزو العراق-
- بلاغ وزارة الخارجية واستقالة مزوار تربك أجواء الندوة الدولية ...
- واقع العلم الشرعي وتحديات الثقافة الرقمية
- سينمائي عراقي يهدي جائزة دولية لضحايا الاحتجاجات العراقية
- وسط مشاركة كبيرة.. انطلاق فعاليات جائزة كتارا للرواية العربي ...
- مهرجان لندن السينمائي: -قرود- المخرج الكولومبي إليخاندرو لان ...
- السيسي عن فيلم -الممر-: -محتاجين فيلم زي ده كل 6 شهور.. شوفت ...


المزيد.....

- التقنية والحداثة من منظور مدرسة فرانكفو رت / محمد فشفاشي
- سَلَامُ ليَـــــالِيك / مزوار محمد سعيد
- سور الأزبكية : مقامة أدبية / ماجد هاشم كيلاني
- مقامات الكيلاني / ماجد هاشم كيلاني
- االمجد للأرانب : إشارات الإغراء بالثقافة العربية والإرهاب / سامي عبدالعال
- تخاريف / أيمن زهري
- البنطلون لأ / خالد ابوعليو
- مشاركة المرأة العراقية في سوق العمل / نبيل جعفر عبد الرضا و مروة عبد الرحيم
- التكوين المغترب الفاشل / فري دوم ايزابل
- رواية ساخرة عن التأقبط في مصر بعنوان - البابا / الصحفي الراحل في جريدة البديل اليسارية المصرية/ محمد ربيع


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - ستار جبار رحمن - حكاية وعبرة... عراك الحمير