أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - أنور السلامي - الشعب العراقي والطاقة البديلة














المزيد.....

الشعب العراقي والطاقة البديلة


أنور السلامي

الحوار المتمدن-العدد: 4838 - 2015 / 6 / 15 - 23:20
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


مما لا يختلف عليه اثنان أن الطاقة الكهربائية, تمثل عصب الحياة للإنسان, لأهميتها, في تشغيل المصانع ومختلف جوانب الحياة ونظرة صغيرة تظهر أن كل حياة الإنسان, تعتمد على الطاقة الكهربائية.
تطور الطاقة مر بعدة مراحل, مع تطور الإنسان, إلا أنها بمجملها تعتمد في عملها على النفط ومشتقاته, وهو ملوث للبيئة ناهيك عن كلفته, لذا بحث الإنسان عن مصادر بديلة للطاقة محاولا الاعتماد على الطبيعة, خصوصا إن البدائل النووية, مكلفة جدا, وخطرها عظيم.
حاول استخراج الكهرباء من المياه عبر إنشاء السدود, ومن الرياح باستخدام المراوح العملاقة, واستخدم الألواح الشمسية معتمدا على أشعة الشمس, وأخيرا بعض الابتكارات في استخراج الكهرباء من النفايات.
النظر بموضوعية لمشاريع وزارة الكهرباء, يبين ابتلاعها حصة كبيرة من الموازنة العامة للأعوام الماضية, ورغم ذلك بقينا نعيش واقعا مرير ومؤلما, وفشلا كبير بالإنجازات مقارنة مع ما صرف من أموال كبيرة, وخاصة بما يخص تأهيل وتطوير, وصيانة خطوط النقل والمحطات التحويلية ووحدات شبكات التوزيع.
المضحك المبكي أدعاء الوزارة, أنها تستخدم أساليب ومعدات متطورة, في حين أقتصر عمل فرقها, على ترقيع الأسلاك المتهالكة والمتهرئة, بغيه صيانتها وإعادتها الى الخدمة, رغم انتهاء أعمارها الافتراضية, فضلا عن اعتمادها في عمليات الترقيع مما متوفر في مخازن الوزارة ,من أسلاك قليله الكفاءة, مما يعرضها للعطب بسرعة.
منظر الأسلاك في شوارعنا الفوضوي, وهي تتدلى على الأعمدة وتفترش الأرصفة, وعلى أسيجة المنازل مستقرا لها, يبين عدم وجود تخطيط بتقصير أو تعمد وفساد مالي كبير.
حيرة المواطن العراقي, دفعته للبحث عن بدائل, للحصول على الكهرباء, فسعى لشراء مولدات الصغيرة للاستخدام المنزلي, ودفع أجورا لأصحاب المولدات الكبيرة, التي جعلت من شوارعنا, وكأنها معرض, أو سوقا للأسلاك الصينية, فأرهقت جيبه, ولم يتوقف بحث عن بديل, اقل كلفة واسهل استخداما.
توصل الشعب العراقي, المعروف بذكائه, الذي تعلم على التعايش مع كل الظروف متحديا حر الصيف, وصعوبة الوضع الاقتصادي الذي يمر به, الطاقة البديلة لعدم توفر الكهرباء, وكان حلا بسيطا رغم غيابه عن أكثر العباقرة!
لا تفكروا كثيرا بالبديل.. فهو صناعة محلية يدوية, و من مواد أولية متوفرة.. عرفتموها؟
أحسنتم أنها .."المهفة " أيها السادة.





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,565,062,490
- المواطن يحترق بصيف لأهب
- مهنة الطب والانحدار نحو الانهيار
- التحالف الوطني ورصاصة الموت الرحيم
- الاحزاب السياسية ولعبة الربح والخسارة
- لا حياة لمن تنادي
- ( الحشد الشعبي طائفي وصناعة إيرانية بعين أمريكية..!)
- يتباكون على وطنهم بدموع التماسيح
- وكانوا من طراز ألسندي بن شاهك
- على طبق من ذهب
- نحن في قمة الهرم المقلوب
- بانيقيا أكل جوفها بأفواه القوارض
- من العقل أن تكون مجنونا أحيانا


المزيد.....




- نصائح طبية يجب اتباعها بعد النجاة من النوبة القلبية
- ما هدف تركيا النهائي في سوريا وما الذي تحاول إنجازه؟
- رؤية الأموات في المنام متى يكون حقيقيا؟ المغامسي يوضح
- الزي الفلسطيني داخل -ناسا-
- الأكراد يحذّرون من اقتحام سجونٍ لداعش شمالي سوريا
- الأكراد يحذّرون من اقتحام سجونٍ لداعش شمالي سوريا
- جاويش أوغلو: سنتحدث مع الجانب الروسي عن خروج وحدات حماية الش ...
- بعدما أشعلت الإطارات في الشوارع... نادين الراسي تعلق على قرا ...
- بالفيديو... هكذا استقبلت الكويت الركاب اللبنانيين القادمين م ...
- -الشعب مثل الست-... وصف غريب من أصالة لمظاهرات لبنان


المزيد.....

- ابراهيم فتحى – فى الإستراتيجية والتكتيك ، والموقف من الحركة ... / سعيد العليمى
- ابراهيم فتحى – فى الإستراتيجية والتكتيك ، والموقف من الحركة ... / سعيد العليمى
- معاهدة باريس / أفنان القاسم
- كانطية الجماهير / فتحي المسكيني
- مقتطفات من كتاب الثورات والنضال بوسائل اللاعنف / يقظان التقي
- يا أمريكا أريد أن أكون ملكًا للأردن وفلسطين! النص الكامل / أفنان القاسم
- ماينبغي تعلمه! / كورش مدرسي
- مصطفى الهود/ مشاء / مصطفى الهود
- قصة الصراع بين الحرية والاستبداد بجمهورية البندقية / المصطفى حميمو
- هل من حلول عملية لمحنة قوى التيار الديمقراطي في العراق؟ / كاظم حبيب


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - أنور السلامي - الشعب العراقي والطاقة البديلة