أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - شعوب محمود علي - بين الممالك والمهالك














المزيد.....

بين الممالك والمهالك


شعوب محمود علي

الحوار المتمدن-العدد: 4838 - 2015 / 6 / 15 - 22:53
المحور: الادب والفن
    


لحضنك حوّاء ألقيت بالجسد
بعد آدم
وآدم
وآدم
لأقرأ فصلاً من الذكريات
وأشهد أنّي هنا..
أجدّ لأقطع عرض الميط
وامتداد المحيط
لأرسم في حائظ الكون ما نسخ الآخرون
مدناً وفراديس ليس بها من دموع
وموج الظلام
مدّه كان يحصد ضوء الشموع
فعدت لكهفك حوّاء أشكو
الف (قابيل) يستنسخ الآن في ساحتي
ويقلق سيّدتي وحدتي
ويعبث في الحلم من رؤيتي
فيطلق إعصاره وبراكينه ,
والشياطين من جنده
ليقطع درب القوافل
يسمّم كل المناهل
توارث طبع الحمير
وبال بكل الجداول
توارث من صادروا الأرض شبراً , فشبرا
والملايين تحت مظلّة تلك العصور….
رأيتها تعرى..
وتنبش تحت التراب
لتقتات من ورق يابس
لخريف هزيل
.., .., .., ..,
000
عشت تحت مظلّة عصر الرماد
لممالك تحت القبور
وما زال في اللوح جمر
وكتاب القدر
يشعّ وراء لحاء الشجر
منذ أن سقطت في الزمان الممالك
منذان صعدت في الزمان المهالك
كان حلمي الى جنّة صدرت
عن مرايا السعير
اراني أنفذ من برزخ كالنبات
واجهد في كلّ خطوة
لصراط : تحيّرت كيف العبور؟
تلوت السطور..
من الفحم يصعد ماس الدهور….
000
لغة العصر تسقط ..
تفر السفائن للرمل , يهبط ماء المحيط
الى القعر: لا شيء غير الفراغ
صار (قابيل) يملك كلّ الجهات
(نكزاكي) تعود مشوّهة للحياة
والينابيع تنضب: لا شيء في الاُفق غير الظلام
عدت من حلمي ساقطاً عن سريري
لن أعود الى النوم , أخشى مسلسل قابيل:
كيف تضيع الجنان؟
في زمان وهل من سطور؟
تعود بنا
لإيداع دبّابة , طائرة
دون طيّار للمتحف
لشمس الحضارة
وصعود المواسم
شعوب محمود على





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,565,325,172
- همجيّة المتحضّر
- المسيرة تطول
- الإزميل واللوح المحفور
- ملفّات الحزن والدموع
- القدّس
- من الواح اللازورد 6
- (الإزميل واللوح المحفور)
- (يوم جاء محمّد) ع
- (النصر بات علامة)
- من الواج اللازورد 5
- على قدمي العراق
- المسار الطويل
- للعراق الحزين
- بين قلعة الخضراء وقلعة ال موت
- بين إكليل الغار ةتيجان الأباطرة
- ( التحليق خارج الزمان والمكان)
- في موكب التاريخ
- من الواح اللازورد 4
- من ألواح اللازورد
- من ألواح اللازود


المزيد.....




- ترامب محق بخصوص روما القديمة.. فهل تعيد أميركا أخطاء الجمهور ...
- -جريمة على ضفاف النيل-.. أحدث الأفلام العالمية المصورة في مص ...
- منع فيلم أمريكي في الصين بسبب لقطات عن بروس لي
- تونس... 22 دولة تشارك في الدورة الثانية للملتقى الدولي لأفلا ...
- هذا جدول أعمال الاجتماع الثاني لحكومة العثماني المعدلة
- جبهة البوليساريو تصف السعداني بـ-العميل المغربي-!
- أمزازي لأحداث أنفو: 1? من الأقسام فقط يفوق عدد تلاميذها الـ4 ...
- الشبيبة الاستقلالية تنتخب كاتبا عاما جديدا
- حوار.. المالكي يكشف رؤيته للخطاب الملكي ومستقبل العلاقة بين ...
- بالفيديو... فتيات وموسيقى صاخبة في سجن يتحول إلى -ملهى ليلي- ...


المزيد.....

- دروس خصوصية / حكمت الحاج
- التخيل اللاهوتي ... قراءة مجاورة / في( الخيال السياسي للإسلا ... / مقداد مسعود
- شعر الغاوتشو:رعاة البقر الأرجنتينيين / محمد نجيب السعد
- ديوان " الملكوت " _ السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- ديوان " المنبوذ الأكبر " _ السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- شعر /مشاء / مصطفى الهود
- مريم عارية - رواية سافرة تكشف المستور / حسن ميّ النوراني
- مختارت من شعرِ جياكومو ليوباردي- ترجمة الشاعر عمرو العماد / عمرو العماد
- الأحد الأول / مقداد مسعود
- سلّم بازوزو / عامر حميو


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - شعوب محمود علي - بين الممالك والمهالك