أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - اليسار , التحرر , والقوى الانسانية في العالم - فلاح هادي الجنابي - نصر هنا و هزيمة هناك














المزيد.....

نصر هنا و هزيمة هناك


فلاح هادي الجنابي

الحوار المتمدن-العدد: 4838 - 2015 / 6 / 15 - 18:50
المحور: اليسار , التحرر , والقوى الانسانية في العالم
    


"مجاهدي خلق والمجلس الوطني للمقاومة الإيرانية هم الذين رفعوا راية السلام بوجه خميني وإصراره على مواصلة الحرب، ولأن مجاهدي خلق هم الذين أسسوا جيش التحرير الوطني ولأن مجاهدي خلق والمجلس الوطني للمقاومة الإيرانية هم الذين دحروا مؤامرات النظام والمتعاونين معه من المساومين، بانتصارهم في أكثر من (20) محكمة في أمريكا وكندا واوربا وبريطانيا في إبطال صفة الإرهاب الملصقة بهم زورا وهم الذين أنهوا الملف القضائي المفتوح لمدة (15) عاما في فرنسا وأثبتوا حق الشعب الإيراني في تغيير هذا النظام."، بهذه المسوغات أوضحت زعيمة المعارضة الايرانية للعالم کله سبب کراهية و معاداة النظام الديني المتطرف في إيران لمنظمة مجاهدي و سعيه لتصفية سکان أشرف و ليبرتي في العراق و الذين هم أعضاء في منظمة مجاهدي خلق.
السيدة رجوي التي قامت من خلال کلمتها أمام التجمع السنوي الحاشد بتوضيح الواقع المأساوي و الکارثي القائم في إيران وکيف من أن الشعب الايراني يعاني من ظروف و أوضاع بالغة الصعوبة بسبب السياسات الخاطئة للنظام مٶ-;-کدة بأنه ليس أي إيراني غير معارض للنظام و ليس هناك أي إيراني لا يطالب بالتغيير، وبينت للعالم أن هناك"15 مليون مواطن يعيشون في الضواحي وفي حارات مكونة من بيوت الصفيح، وهؤلاء يحترقون فقرا وحرمانا" بالاضافة الى أن" هناك شباب تتراوح أعدادهم بين 10 و15 مليون شاب لا يجدون فرصة شغلية وهناك ملايين العوائل التي انحنت ظهورها تحت وطأة الغلاء الفاحش، يعانون من ألم مشترك كلهم يطالبون بتغيير عظيم"، وفي الوقت الذي کان العالم کله يستمع بإنصات للسيدة رجوي وهي تدافع عن الشعب الايراني و تفضح و تدين جرائم و إنتهاکات النظام بحقه، فإنه وعلى الجبهة الاخرى، يجد العالم کله أن قادة و مسٶ-;-ولي النظام المتطرف المتخلف الرجعي يصرون على إفقار و تجويع الشعب الايراني و زيادة معاناته من خلال إصرارهم على سياساتهم الخاطئة على مختلف الاصعدة.
الصراع المحتدم القائم في طهران بين أجنحة النظام و حالة القلق و التوجس التي تلقي بظلالها على الاوضاع هناك، تقابلها حالة من الانسجام و الاخوة و الالفة و الترابط النضالي بين مکونات المجلس الوطني للمقاومة الايرانية التي لم تکتف فقط بوحدة صفها و متانته وانما نجحت أيضا في رص صفوف کل المعارضين للنظام الايراني داخل و خارج إيران و توجيههم نحو الهدف الاکبر و الاهم الذي يتجسد في العمل الجدي من أجل التغيير و إسقاط النظام الرجعي القائم.





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,565,380,894
- نعم للحرية نعم للتغيير في إيران
- طهران تتحسب لعاصفة 13 حزيران
- تجمع فضح التطرف و الارهاب
- 13 حزيران، ناقوس التغيير في إيران
- العالم يٶ-;-کد تإييده لأحرار ليبرتي
- وکم مسٶ-;-ولا إيرانيا مطلوبا لإنتهاکه مبادئ حقوق الانس ...
- نحو منع و حجب الخطاب الاسلامي المتطرف
- التطرف لادين ولامذهب ولاعرق له
- محادثات التفريط بحقوق الانسان
- رٶ-;-ية مريم رجوي التي إستبقت الاحداث و التطورات
- نظام ضحاياه النساء و الاطفال
- تضامنوا مع نضال الشعب الايراني و مقاومته من أجل الحرية
- نساء إيران ينتصرن لفريناز خسروي
- هل هو مخاض التغيير؟
- الشعب يريد خبزا و حرية و ليس فتاوي
- النظام يهدد و الشعب يصرخ و ينتفض
- المشکلة باقية لأن الجريمة لاتزال مستمرة
- العمال الايرانيون في ظل نظام ولاية الفقيه
- کل 3 ساعات يعدم إنسان في إيران
- بل تدعمون التطرف و ليس التحرر


المزيد.....




- نزيلة تخاطر بحياتها من أجل -سيلفي-.. وشركة رحلات بحرية تمنعه ...
- للمرة الأولى.. إثوبيا تفتتح قصر إمبراطوري -سري- منذ آلاف الس ...
- سوريا: قافلة تغادر مدينة رأس العين وعلى متنها جرحى ومقاتلين ...
- بقي من الزمن ساعات على "الكلام الآخر" لسعد الحريري ...
- لبنان: هل ارتفع سقف الاحتجاجات للمطالبة بتغيير جذري للنظام؟ ...
- بقي من الزمن ساعات على "الكلام الآخر" لسعد الحريري ...
- جائعون وينامون تحت الشجر.. قوات معارضة تغادر معسكرات التدريب ...
- تصعيد جديد عبر خط السيطرة بكشمير.. قتلى في قصف متبادل بين ال ...
- الفن بوابة البيت الأبيض.. نجوم في سباق الرئاسة
- -سئمت الخوف-.. متحجبات فرنسيات يتحدثن


المزيد.....

- إنسانيتي قتلت اسلامي / أمجد البرغوثي
- حزب اليسار الألماني: في الحرية الدينية والفصل بين الدين والد ... / رشيد غويلب
- طلائع الثورة العراقية / أ د محمد سلمان حسن
- تقديم كتاب -كتابات ومعارك من أجل تونس عادلة ومستقلة- / خميس بن محمد عرفاوي
- قائمة اليسار الثوري العالمي / الصوت الشيوعي
- رحيل عام مئوية كارل ماركس الثانية / يسار 2018 .. مخاطر ونجاح ... / رشيد غويلب
- قضايا فكرية - 2- / الحزب الشيوعي السوداني
- المنظمات غير الحكومية في خدمة الامبريالية / عالية محمد الروسان
- صعود وسقوط التنمية العربية..قراءة في أطروحات علي القادري / مجدى عبد الهادى
- أهمية مفهوم الكونية في فكر اليسار - فيفيك شِبير ترجمة حنان ق ... / حنان قصبي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - اليسار , التحرر , والقوى الانسانية في العالم - فلاح هادي الجنابي - نصر هنا و هزيمة هناك