أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - سامي الذيب - اخطاء القرآن اللغوية والإنشائية 103(الإبهام)















المزيد.....

اخطاء القرآن اللغوية والإنشائية 103(الإبهام)


سامي الذيب
(Sami Aldeeb)


الحوار المتمدن-العدد: 4838 - 2015 / 6 / 15 - 12:07
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


لم استكمل نواقص القرآن
----------------
اطمئن قرائي، المتفقين معي والمخالفين لي، بأني لم انتهي من مقالاتي حول نواقص القرآن. ولكن اريد هنا ان اعرج سريعا على نقطة هامة وهي ابهام القرآن، بسبب تذرع الكثيرين ببلاغة القرآن.

الإبهام
----
اذا انت تكلمت مع شخص ونطق بأمور غير مفهومة لك، سوف تظن بادئ الأمر انك لم تسمعه جيدا، فتطلب منه الإعادة. فيعيد الأمر عليك وفي نفس الطريقة غير المفهومة. فتسأل من بجوارك هل فهموا ما يقوله المتكلم؟ فتجد انهم أيضا لم يفهموا شيئا.

عندها تدخل مرحلة الشك: هل الشخص المتكلم يتكلم اللغة الصينية. فتسأله: من اين أتيت يا صاحبي وتحاول الإستفسار منه بكل اللغات المتاحة لديك. ويؤكد لك المتكلم بأنه من العرب الأقحاح وأنه يتكلم العربية. عندها تحك رأسك وتبدأ الشك في سلامة عقل المتكلم. فتسأل ما اذا كان قد شرب مسكرا أو تعاطى الحشيش أو اي نوع آخر من وسائل الهلوسة. فيؤكد لك بأنه سليم العقل.

عندها تشك انت في سلامة عقلك. ولكن كل من حولك يؤكد لك بأن كلام الشخص المذكور غير مفهوم. اما المتكلم فهو يدعي بأنه يتكلم العربية وان ما يقوله قمة في البلاغة، ويحضر لك اتباعه الذين يشهدون لصالحه بأنه فعلا بليغ وأن لغته العربية لا غبار عليها. فتسألهم: ممكن تشرحوا لي ما يقول صاحبكم؟ فتقع على تفاسير متضاربة، وفي نفس الوقت كلهم يؤكدون لك بأن ما يقوله المتكلم هو في قمة البلاغة. فتحتار من امرك وتشك في سلامة عقول اتباع المتكلم وفي نزاهتهم. فتجري عملية تحري فتجد انك امام وضعين لا ثالث لهما:
- تم برمجة غالبية اتباع المتكلم منذ صغرهم بحيث يكررون كلاما مثل الببغاوات دون ان يفهموا معناه. وإن لا تتفق معهم يرمونك بكلمات مثل اعجاز لغوي وبلاغة وغيرها من الحجج. وهذا ما يطلق عليه بصورة عامة غسيل المخ.
- تم ممارسة ضغوط على من يشك أو يحاول ان يهرب مما يملى عليه وأن يتخلص من غسيل المخ. فنكون هنا في حالة اكراه. وكل قوانين العالم تعتبر الإكراه عذرا ولا تأخذ بكلامهم ولا بأفعالهم، وتحاكم من مارس الإكراه عليهم. وقد نظمت الشريعة الإسلامية اعتمادا على نصوص من القرآن والسنة ما يسمى بالتقية وحالة الضرورة. فيحق لك مثلا ان تسب النبي ان اكرهت على ذلك.

الإبهام في النص خطأ
--------------
اذا انت وقعت على نص ولم تفهمه ولم يفهمه غيرك، فأنت امام نص معيب. هناك خطأ في النص وقد يكون سببه:
- ضياع جزء من النص
- استعمال كلمة مكان كلمة اخرى لا معنى لها في سياق النص
- استعمال كلام غير مفهوم اصلا (مثل الأحرف المقطعة)
- خربطة في تنظيم عناصر الجملة
- تفكك اوصال الخطاب والإنتقال من موضوع إلى موضوع (فقدان الوحدة الموضوعية)

20% من نصوص القرآن مبهمة
---------------------
كمترجم للقرآن للغة الفرنسية (تم نشرها) والإنكليزية والإيطالية (في مرحلة المراجعة النهائية)، يمكنني ان اقول بأن ما لا يقل عن 20% من آيات القرآن يمكن وصفه بالمبهم. ودليل الإبهام
- تضارب المفسرين في فهم تلك النصوص
- تضارب المترجمين في ترجمة تلك النصوص. ولمن يهمه الأمر هناك موقع يتضمن اكثر من 40 ترجمة انكليزية http://goo.gl/tORLbz. وموقع أحر يتضمن عدد من الترجمات الفرنسية يمكن تحميلها مجانا http://www.lenoblecoran.fr/

ويصعب عامة على المؤمن بأن القرآن كلام الله ملاحظة الإبهام في النص القرآني. فهو عامة يقرآ النص دون فهم ويتبرك بمجرد قراءته. فقراءة القرآن بحد ذاتها تعتبر تعبدا، فهمته أو لم تفهمه. وهناك اميّون يمررون اصبعهم على أسطر القرآن تبركا به. علما بأن 80% من المسلمين لا يفهمون العربية أو اميون لا يقرؤون ولا يكتبون... وكلهم يدعون ان القرآن كتاب الله وقمة البلاغة. ومن بين 20% المتبقين، أقل من 1% منهم يفهم ملا لا يزيد على 80% من القرآن. وما لا يقل عن 20% من آيات القرآن يخفى معناها على كافة المسلمين مهما كانت درجاتهم العلمية. ونجد التضراب في التفاسير والترجمات فيما يخص هذه النسبة الكبيرة من آيات القرآن. وعندما تعرض آيات مبهمة على المسلمين يبررونها بمقولات غريبة عجيبة، ولا يجرء احد منهم على القول بأن النص القرآني معيب. فالعيب في نظرهم هو دائما عند القارئ وليس في النص لأن اتهام النص بالعيب يعني اتهام لله ذاته وخروج عن ملة الإسلام، ومن يقول بذلك يعتبر مرتدا يحق قتله. وقد رأينا كيف تم معاقبة من حرر "سهوا" أسئلة اللغة العربية لطلبة الأزهر (http://goo.gl/ajEB58) جاء فيها السؤال التالي: بين العيوب التي أخلت بفصاحة النصوص الآتية: وتليها آية قرآنية من سورة السجدة ، هي : قال تعالى : وَلَوْ ترى إِذِ الْمُجْرِمُونَ نَاكِسُو رُءُوسِهِمْ عِندَ رَبِّهِمْ رَبَّنَا أَبْصَرْنَا وَسَمِعْنَا فَارْجِعْنَا نَعْمَلْ صَالِحًا إِنَّا مُوقِنُونَ (12) صدق الله العظيم.

امثلة على آيات مبهمة في القرآن
--------------------
اشرت للآيات المبهمة في هوامش طبعتي العربية للقرآن، معطيا عدة تفاسير متضاربة بخصوصها. وما زلت اكتشف يوميا ضمن مراجعتي لترجماتي للقرآن آيات مبهمة جديدة. وسوف اعرض بعد انتهائي من نواقص القرآن مجموعة كبيرة من الآيات المبهمة بصورة مفصلة. وأكتفي هنا ببعض الأمثلة من تلك الآيات المبهمة التي اصطدمت بها مؤخرا. واكرر ما سبق ان قلته: الهدف من مقالاتي عن اخطاء القرآن ليس اثبات أن القرآن كتاب بشري. فهذا امر مفروغ منه اصلا. اذ لا ينزل من السماء إلا المطر والنيازك وبراز الطيور، ومن يقول بعكس ذلك مكانه الطبيعي مصحة الأمراض العقلية. الهدف هو تدبر القرآن وفهمه على حقيقته وكيف تم تجميعه والتعامل معه بين خوف وغزل ونفاق وجهل.
واضيف بأن الإبهام في آيات القرآن تنسف من اساسها فكرة ان القرآن كتاب بليغ دون تحفظ. فإن كانت هناك عبارات بليغة في القرآن، فهذا لا ينطبق على 20% من آياته التي هي بعيدة كل البعد عن البلاغة. ومن يدعي عكس ذلك فهو جاهل بمعنى البلاغة أو مختل عقليا أو مكره. فالبلاغة تعني ابلاغ المعنى للمخاطب دون ابهام أو التباء.

أية مبهمة في سورة السجدة
------------------
23- وَلَقَدْ آَتَيْنَا مُوسَى الْكِتَابَ فَلَا تَكُنْ فِي مِرْيَةٍ مِنْ لِقَائِهِ وَجَعَلْنَاهُ هُدًى لِبَنِي إِسْرَائِيلَ
إلى ماذا تشير الهاء في (لقائه)؟ ننقل ما جاء في الدر المصون للحلبي من اقوال:
1) أنها عائدةٌ على موسى. فيكون المعنى: مِنْ لقائِك موسى ليلةَ الإِسراء.
2) أنها عائدةٌ على الكتاب. فيكون المعنى: من لقاءِ الكتاب لموسى، أو : مِنْ لقاءِ موسى الكتاب.
3) أنها عائدةٌ على الكتاب، على حَذْفِ مضاف أي: من لقاءِ مثل كتابِ موسى.
4) أنها عائدةٌ على مَلَكَ الموتِ لتقدُّم ذِكْره.
5) أنها عائدةٌ على الرجوعِ المفهومِ مِن الرجوع في قوله: {إِلَىٰ-;---;-----;--- رَبِّكُمْ تُرْجَعُونَ} أي: لا تَكُ في مِرْيةٍ مِنْ لقاء الرجوع.
6) أنها عائدةٌ على ما يُفهَمُ مِنْ سياقِ الكلام ممَّا ابْتُلِي به موسى مِن البلاء والامتحان. قاله الحسن أي: لا بُدَّ أنَ تَلْقَى ما لَقِيَ موسى من قومه

آية مبهمة في سورة هود
==============
27- فَقَالَ الْمَلَأُ الَّذِينَ كَفَرُوا مِنْ قَوْمِهِ مَا نَرَاكَ إِلَّا بَشَرًا مِثْلَنَا وَمَا نَرَاكَ اتَّبَعَكَ إِلَّا الَّذِينَ هُمْ أَرَاذِلُنَا بَادِيَ الرَّأْيِ وَمَا نَرَى لَكُمْ عَلَيْنَا مِنْ فَضْلٍ بَلْ نَظُنُّكُمْ كَاذِبِينَ
ما معنى عبارة بَادِيَ الرَّأْيِ؟
احتار المفسرون في فهمها. انقل لكم راي الحلبي في كتابه الدر المصون http://goo.gl/nR4Mr0
قرأها البعض "بادِئَ" بالهمز، والباقون بياءٍ صريحةٍ مكانَ الهمزة. فأمَّا الهمزُ فمعناه: بادئَ الرأي، أي: أولَ الرأي بمعنى أنه غيرُ صادرٍ عن رَوِّية وتَأَمُّل، بل من أولِ وَهْلة. وأمَّا مَنْ لم يهمز فيحتمل أن يكونَ أصلُه كما تقدَّم، ويحتمل أن يكونَ مِنْ بدا يَبْدو أي ظهر، والمعنى: ظاهر الرأي دون باطنه، أي: لو تُؤُمِّل لعُرِفَ باطنُه، وهو في المعنى كالأول.
وفي انتصابهِ على كلتا القراءتين سبعةُ أوجه:
1) أنه منصوبٌ على الظرف، وفي العاملِ فيه على هذا ثلاثة أوجه، أحدُها: "نراك"، أي: وما نراك في أول رأينا، على قراءة أبي عمرو، أو فيما يَظْهر لنا من الرأي في قراءة الباقين. والثاني من الأوجه الثلاثة: أن يكونَ منصوباً بـ"اتَّبعك"، أي: ما نراك اتبعك أولَ رأيهم، أو ظاهرَ رأيهم، وهذا يحتمل معنيين، أحدهما: أن يريدوا اتَّبعوك في ظاهر أمرهم، وبواطنهم ليست معك. والثاني: أنهم اتَّبعوك بأول نظرٍ، وبالرأي البادي دون تثبُّت، ولو تثبَّتوا لَمَا اتبعوك. الثالث من الأوجه الثلاثة: أنَّ العاملَ فيه "أراذِلُنا" والمعنىٰ-;---;-----;---: أراذِلُنا بأولِ نظرٍ منهم، أو بظاهر الرأي نعلم ذلك، أي: إنَّ رذالَتَهم مكشوفةٌ ظاهرةٌ لكونهم أصحابَ حِرَفٍ دنيَّة.
ثم القول بكونِ "باديَ" ظرفاً يحتاج إلى اعتذار فإنه اسمُ فاعلٍ وليس بظرفٍ في الأصل، فقال مكي: "وإنما جاز أن يكون فاعِل ظرفاً كما جاز ذلك في فعيل نحو: قريب ومليء، وفاعل وفعيل يتعاقبان كراحِم ورحيم، وعالم وعليم، وحَسُن ذلك في فاعِل لإِضافته إلى الرأي، والرأي يُضاف إليه المصدر، وينتصبُ المصدرُ معه على الظرف نحو: "أما جَهْدَ رأيٍ فإنك منطلقٌ"، أي: في "جَهْد". وقال الزمخشري: "وانتصابه على الظرف، أصلُه: وقتَ حدوثِ أول أمرهم، أو وقت حدوثِ ظاهرِ رأيهم، فَحُذِفَ ذلك وأقيم المضافُ إليه مُقامه".
2) أن ينتصبَ على المفعول به، حُذف معه حرفُ الجر مثل {وَٱ-;---;-----;---خْتَارَ مُوسَىٰ-;---;-----;--- قَوْمَهُ} [الأعراف: 155] كذا قاله مكي. وفيه نظرٌ من حيث إنه ليس هنا فعلٌ صالحٌ للتعدي إلى اثنين، إلى ثانيهما بإسقاط الخافض.
3) أن ينتصبَ على المصدر، ومجيءُ المصدر على فاعلِ أيضاً ليس بالقياسِ، والعاملُ في هذا المصدرِ كالعامل في الظرف كما تقدم، ويكون من باب ما جاء فيه المصدرُ من معنى الفعل لا من لفظه، تقديرُه: رؤيةَ بَدْءٍ أو ظهور، أو اتباعَ بَدْءٍ أو ظهور، أو رَذالة بَدْءٍ أو ظهور.
4) أن يكونَ نعتاً لبشر، أي: ما نراك إلا بشراً مثلنا/ باديَ الرأي، أي: ظاهرَه، أو مبتدِئاً فيه. وفيه بُعْدٌ للفصلِ بين النعت والمنعوت بالجملة المعطوفة.
5) أنه حالٌ من مفعول "اتَّبَعَكَ"، أي: وأنت مكشوفُ الرأي ظاهرَ لا قوةَ فيه ولا حصافةَ لك.
6) أنه منادىٰ-;---;-----;--- والمراد به نوحٌ عليه السلام، كأنهم قالوا: يا باديَ الرأي، أي: ما في نفسِك ظاهرٌ لكلِّ أحدٍ، قالوا ذلك على سبيل الاستهزاء به والاستقلال له.
7) أن العاملَ فيه مضمر، تقديره: أتقول ذلك بادي الرأي، ذكره أبو البقاء، والأصلُ عدم الإِضمار مع الاستغناء عنه، وعلى هذه الأوجهِ الأربعةِ الأخيرة هو اسمُ فاعلٍ من غير تأويل، بخلاف ما تقدَّم من الأوجه فإنه ظرفٌ أو مصدر.

آية مبهمة في سورة الأنبياء
-----------------------------
105- وَلَقَدْ كَتَبْنَا فِي الزَّبُورِ مِنْ بَعْدِ الذِّكْرِ أَنَّ الْأَرْضَ يَرِثُهَا عِبَادِيَ الصَّالِحُونَ
ما معنى العبارة مِنْ بَعْدِ الذِّكْرِ؟
العبارة مغلوطة لأن الذكر يعني هنا القرآن، والزبور جاء قبل القرآن وليس بعده، وقد فهم البعض كلمة بعد بمعنى قبل (السيوطي: الإتقان، جزء 1، ص 420).
وقد فسرها التفسير الميسر: ولقد كتبنا في الكتب المنزلة من بعد ما كُتِب في اللوح المحفوظ،
وفسرها الجلالين: مِن بَعْدِ ٱ-;---;-----;---لذِّكْرِ يعنى أُمّ الكتاب الذي عند الله.
وفسرها المنتخب: ولقد كتبنا فى الزبور - وهو كتاب داود - من بعد التوراة

آية مبهمة في سورة الأنبياء
-----------------------------
104- يَوْمَ نَطْوِي السَّمَاءَ كَطَيِّ السِّجِلِّ لِلْكُتُبِ كَمَا بَدَأْنَا أَوَّلَ خَلْقٍ نُعِيدُهُ وَعْدًا عَلَيْنَا إِنَّا كُنَّا فَاعِلِينَ
هذه الآية مقطعة الأوصال. وهناك من اقترح ترتيبها كما يلي مع اختلاف:
نعيد الخلق كما بدأنا أول خلق يوم نطوي السماء كطي السجل للكتاب وعدا علينا إنا كنا فاعلين
وما معنى عبارة (يوم نطوي السماء كطي السجل للكتاب)؟
فسرها المنتخب: يوم نطوى السماء كما تُطْوى الورقة في الكتاب
بينما فسرها الزمخشري: والسجل ... هو الصحيفة، أي: كما يطوى الطومار [الصحيفة] للكتابة، أي: ليكتب فيه، أو: لما يكتب فيه. ... وقيل ٱ-;---;-----;---لسّجِلّ: ملك يطوي كتب بني آدم إذا رفعت إليه. وقيل: كاتب كان لرسول الله
وفسرها التفسير الميسر: يوم نطوي السماء كما تُطْوى الصحيفة على ما كُتب فيها
ولكن قد تكون كلمة "لِلْكُتُبِ" دخيلة على القرآن اضيفت كتفسير لكلمة "السِّجِلِّ".
.
د. سامي الذيب
مدير مركز القانون العربي والإسلامي http://www.sami-aldeeb.com
كتبي المجانية: http://goo.gl/lPdG9y
طبعتي العربية للقرآن: ورقيا من أمازون http://goo.gl/EtrbqN أو مجانا من هنا http://goo.gl/a6t77b
حلقاتي في برنامج البط الأسود https://goo.gl/AZoTfn






كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,474,111,665
- اخطاء القرآن اللغوية والإنشائية 102 (النواقص)
- دولة ديمقراطية واحدة في فلسطين/إسرائيل
- اعادة تعريف الوحي
- كيف تثبت ان القرآن كتاب الهي؟
- اخطاء القرآن اللغوية والإنشائية 101 (النواقص)
- كل دين لا يتطور يصير همجي
- اخطاء القرآن اللغوية والإنشائية 100 (النواقص)
- اخطاء القرآن اللغوية والإنشائية 99 (النواقص)
- اخطاء القرآن اللغوية والإنشائية 98 (النواقص)
- حديث مع حفيدتي المسلمة
- هدم التماثيل في اليهودية والمسيحية والإسلام
- وقعت الفأس في الرأس: الأزهر وعيوب القرآن
- اخطاء القرآن والخوف من السلطان
- اخطاء القرآن اللغوية والإنشائية 97 (النواقص)
- اخطاء القرآن اللغوية والإنشائية 96 (النواقص)
- اللغو في القرآن: الأحرف المقطعة اعجاز ام جنون
- لا تلم المثقف في بلادنا حيث الإبادة
- اخطاء القرآن اللغوية والإنشائية 95 (النواقص)
- اخطاء القرآن اللغوية والإنشائية 94 (النواقص)
- شهادتي في شخص الدكتور سامي الذيب


المزيد.....




- لهذه الأسباب يهاجم ترامب يهود أميركا ويغازل الإيفانجاليكال
- كيف تم القضاء على يهود جزيرة مايوركا الاسبانية بعد إنتهاء ال ...
- استئناف المفاوضات بين واشنطن وحركة طالبان في الدوحة
- شاهد: "الإخوان البيض" يحتفلون بعيدهم السنوي في بلغ ...
- هل مات أو قتل؟ وزير الدفاع الأميركي يتحدث عن مصير نجل بن لاد ...
- فتوى شرعية في غزة تحرم -الجهاد الفردي- ضد إسرائيل
- بعد احتجازه في مصر لـ-صلته بالإخوان-... تحركات فلسطينية رفيع ...
- وزير الدفاع الأميركي يؤكد مقتل حمزة بن لادن
- بتهمة إثارة النعرات الطائفية والأهلية.. جمعيات لبنانية تقاضي ...
- وزير الدفاع الأمريكي يكشف حقيقة مقتل نجل أسامة بن لادن


المزيد.....

- مشكلة الحديث عند المسلمين / محمد وجدي
- كتاب ( عدو الله / أعداء الله ) فى لمحة قرآنية وتاريخية / أحمد صبحى منصور
- التدين الشعبي و بناء الهوية الدينية / الفرفار العياشي
- ديكارت في مواجهة الإخوان / سامح عسكر
- الاسلام الوهابى وتراث العفاريت / هشام حتاته
- قراءات في كتاب رأس المال. اطلالة على مفهوم القيمة / عيسى ربضي
- ما هي السلفية الوهابية ؟ وما الفرق بينها وبين الإسلام ؟ عرض ... / إسلام بحيري
- نقد الاقتصاد السياسي : قراءات مبسطة في كتاب رأس المال. مدخل ... / عيسى ربضي
- الطائفية السياسية ومشكلة الحكم في العراق / عبدالخالق حسين
- النظام العالمي وتداعياته الإنسانية والعربية – السلفية وإغلاق ... / الفضل شلق


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - سامي الذيب - اخطاء القرآن اللغوية والإنشائية 103(الإبهام)