أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الارهاب, الحرب والسلام - كريم عبد مطلك - الطائفية ليست وليدة اليوم...














المزيد.....

الطائفية ليست وليدة اليوم...


كريم عبد مطلك

الحوار المتمدن-العدد: 4838 - 2015 / 6 / 15 - 00:33
المحور: الارهاب, الحرب والسلام
    


مَن يقول ان الطائفية ولدت بعد عام 2003 فهو واهم ونقول ان الطائفية ولدت شرارتها الأولى في يوم غدير خم بعد حجة الوداع وخطبة الرسول محمد (ص) في ذلك اليوم وظهرت الى العلن مباشرة بعد وفاة الرسول الأعظم ( صلّى الله عليه وعلى آله وسلم ) وعلى وجه التحديد من سقيفة بني ساعدة حيث انقسم المسلمون يوم ذاك الى فريقين أحدهم شايع الفريق الذي فيه علي بن أبي طالب (ع) و الآخر شايع الفريق الذي فيه أبي بكر الصديق وعمر ابن الخطاب (رض) حيث بدأت من هنا الفتنة فراح بعدها الحكام والسلاطين على مر العصور والى يومنا هذا يستخدمونها ويشعلوا نيرانها كسلاح بين الحين والآخر متى ما شاؤا للأحتفاظ بكراسيهم مؤلّبين هذا الفريق على ذاك ومساندين ذاك الفريق على هذا بطريقة ( فرّق تَسُد ) لدوام حكمهم والضحية في ذلك هم الناس وهم الخاسر الأوحد ... والطائفية فتنة يشعلها ويوقضها الحكام متى ما شعروا بأهتزاز كراسيهم الواهية أو بأستخدامها أداة للفوز بالكرسي كما يحصل ذلك قبل كل انتخابات أو بتأجيجها من قِبَل طالبي الجاه الذين لايملكوه راغبين في إمتلاكه مثلما يحصل اليوم شاغلين الناس ببغضاء وحروب واقتتال لا ناقة لهم فيها ولا جمل حيث يذهب ضحية ذلك الأبرياء والبسطاء والسذج من الشعب.. وما دامت الطائفية فتنة فنقول : قال الرسول الكريم محمد ( ص) : ( الفتنة نائمة لعن الله من أيقضها ) فأنتبهوا ايها الناس وإتحدوا وثوروا مُتَحَدّين عاصفين راعدين بوجه كل من يريد اشعال نار الفتنة من الحكام والجالسين على الكراسي الواهية والتي لم يجلسوا عليها الّا بدمائكم ولا زالوا يذبحونكم بالفتنة الطائفية وعلى ذلك وجب عليكم أن تعلنوها صرخة مدوية في وجوههم مطالبين بحقوقكم المسلوبة بدلاً عن إلهائكم بسرطان الطائفية البغيضة واقتتال يذهب ضحيته الأبرياء فتكونون حطباً وأخشاب وقود لنار يسعّرها الحكام والسلاطين والمهووسون بالمال والجاه المفقود لديهم مثلما فقدوا ضمائرهم فقد إعتبروكم كالدُمى يحركونكم متى شاؤا مستمتعين في ذلك ففي السلم يلهون بكم وفي الحرب يدفعونكم الى نارها البعيدة عن قصورهم الفارهة وكراسيهم المرصعة بأموالكم والحكام والسلاطين وعلى مدى التأريخ لا هَمّ لهم سوى اللهو والحرب وفي لهوهم فساد وفي حربهم هلاك للعباد







كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,568,988,147
- التدرّن وعربانة جاسمية ...
- خربانة والسيد محمد...
- شكوى ...
- الى امّي ...
- قارورة الأحزان
- صبراً.. صبرا
- نقطة نظام
- مرشحون ظرفاء وموسم ارتزاق
- صرخه ...
- وصايا (المهيوب) عزة الدوري وتخريفات آل سعود
- شعب تصريف اعمال وعملية (سياحية)
- الى فخر العراق
- بالعدس وحده يحيا الانسان
- دعاء رمضان في(ولاية بطيخ)
- السيسي و(بايسكلات)البرلمان
- قصيدة شعرية
- رسالة الى صديقي الحمار
- سلمت يا جيش مصر
- معالي الصحافة
- يا كافل زينب معذرة


المزيد.....




- قيس سعيد يؤدي اليمين الدستورية رئيسًا جديدًا لتونس
- ناشط لبناني يوضح لـCNN ماذا يعني -إسقاط النظام- بلبنان
- صور لم تُنشر من قبل للمغنية العالمية ريانا من حياتها الشخصية ...
- إخلاء النقاط العسكرية الكردية قرب الحدود التركية تنفيذا للات ...
- تقرير: الجيش الإسرائيلي في حالة تأهب قصوى خشية من صواريخ مجن ...
- سيناتور أمريكي قلق من الاتفاق الروسي-التركي ويتهم واشنطن بال ...
- بوتين يرحب بالزعماء الأفارقة في سوتشي
- مصدر أمني تركي: أنقرة ستعيد تقييم خطتها لإنشاء مراكز المراقب ...
- وزير الخارجية العراقي: روسيا أبدت مرونة كبيرة في تقديم الدع ...
- موسكو تعتبر أنّ واشنطن "خانت" الأكراد في سوريا


المزيد.....

- البيئة الفكرية الحاضنة للتطرّف والإرهاب ودور الجامعات في الت ... / عبد الحسين شعبان
- المعلومات التفصيلية ل850 ارهابي من ارهابيي الدول العربية / خالد الخالدي
- إشكالية العلاقة بين الدين والعنف / محمد عمارة تقي الدين
- سيناء حيث أنا . سنوات التيه / أشرف العناني
- الجدلية الاجتماعية لممارسة العنف المسلح والإرهاب بالتطبيق عل ... / محمد عبد الشفيع عيسى
- الأمر بالمعروف و النهي عن المنكرأوالمقولة التي تأدلجت لتصير ... / محمد الحنفي
- عالم داعش خفايا واسرار / ياسر جاسم قاسم
- افغانستان الحقيقة و المستقبل / عبدالستار طويلة
- تقديرات أولية لخسائر بحزاني وبعشيقة على يد الدواعش / صباح كنجي
- الأستاذ / مُضر آل أحميّد


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الارهاب, الحرب والسلام - كريم عبد مطلك - الطائفية ليست وليدة اليوم...