أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - السياسة والعلاقات الدولية - خالد ممدوح العزي - التمدد -الداعشي- والقلق الروسي...














المزيد.....

التمدد -الداعشي- والقلق الروسي...


خالد ممدوح العزي
الحوار المتمدن-العدد: 4837 - 2015 / 6 / 14 - 01:14
المحور: السياسة والعلاقات الدولية
    


التمدد "الداعشي" والقلق الروسي...
تعيش روسيا حالة من القلق والاضطراب من تمدد الدولة الإسلامية "داعش" وتحاول موسكو لفت الانتباه بكل الوسائل لتمدد عناصر الحركة في مناطق التوتر الجديدة ،وخاصة مع اقترابها من الحدود الروسية .
مما دفع بمنظمة الأمن والتعاون لنشر وحدات عسكرية من "بيلاروسيا وروسيا وأرمينيا وطاجيكستان وكازاخستان وقيرغيزستان". على طول الحدود المحاذية لجمهورية طاجيكستان السوفياتية سابقا القريبة من الحدود مع أفغانستان ذات الخاصرة الميتة في المنطقة الأسيوية وضعت فجأة في حالة تأهب واستعداد على الحدود الطاجيكية-الأفغانية ، بحيث تعتبر روسيا بان إي اعتداء على هذه الجمهورية من قبل عناصر الدولة الإسلامية هو اعتداء موجه ضد روسيا، ويهدف تنظيم الدولة الإسلامية من هذه الاستعدادات في وسط أسيا إلى نقل المعركة إلى مناطق ومحميات روسيا القيصرية في دول أسيا الوسطى،ذات النفوذ الروسي وخاصة بان استنتاجات وتقرير المخابرات الروسية تشير إلى مشاركة مواطنين من هذه الدول الإسلامية بالخروب الدائرة في العراق وسورية ،وبذات الوقت أعلنت الخارجية الروسية مرارا بان الكثيرين من عناصر طالبان هم من النشطاء وحاملين الأفكار"الداعشية" المتطرفة والذين يقاتلون في صفوف الحركة ،ومن جهة أخرى تنظر روسيا لما يحدث في العراق وسورية بعين الحذر والخوف من تطور الدراما المأسوية. وتحاول تقديم الدعم العسكري واللوجستي لنظام العبادي في العراق والأسد في سورية من اجل الاستمرار بمقاتلة الإرهاب الممثل بالدولة الإسلامية والفصائل المتطرفة الأخرى، وبالوقت نفسه تخشى موسكو من وصول هذه المساعدات إلى رجال الدولة بعد سيطرتهم على الرمادي في الانبار العراقية ، وتدمر في البادية السورية.
لقد باتت روسيا التي رفعت شعارا مبكرا ضد سيطرة الإسلام السياسي على السلطة في الدول العربية بعد الحراك الشعبي في أكثر من دولة عربية حيث بات هذا التطرف على مرمى نيرانها.
-فهل تحاول "الدولة الإسلامية " التمدد إلى مناطق روسيا ونقل المعركة إلى محمياتها وتشكل لها عامل قلق وإزعاج جديد في عقر دارها بظل الخلاف الأمريكي الغربي الذي يحاول تحجيم دور روسيا ورسم افاق سياستها ونفوذها وقدراتها المستقبلية.
-فهل الدخول في حرب ومواجهة بين روسيا و"داعش" يفتح أفاق جديدة لصراع بين المسلمين في وسط أسيا من خلال دفعهم إلى مواجهة مع روسيا الأرثوذكسية التي لم يحصل إي خلاف معها في السابق،والتي كانت داعمة للعرب والمسلمين طوال الفترة الماضية ولم يسدل التاريخ بان روسيا قاتلت ضد المسلمين وخاضت معارك معهم.
يبقى السؤال الخطير الذي بات بشكل إزعاج لروسيا في تعاملها مع الأزمات الدولية التي باتت تشكل خطرا حقيقيا عليها من خلال تنظيم الدولة الإسلامية وتمدده نحو الفضاء السوفياتي سابقا بعد أن أصبحت البنية الحاضنة لهذا الخلاف الروسي الإسلامي جاهزة نتيجة مواقف روسيا الداعمة للأنظمة العربية ووقوفها بوجه الإسلام السياسي.
فهل تغيير المواقف الروسية سيمنح روسيا قوة جيوسياسية جديدة في المنطقة تساعد على الوقوف بوجه الإرهاب المتشدد.
هذا تطلب من الروس قراءة جديدة لدور "داعش" ومهماتها في المنطقة من خلال طرح إستراتيجية جديدة تتفاعل مع الشعوب العربية والإسلامية وتتفهم مشاكلهم وقضاياهم كما كان حال الاتحاد السوفياتي سابقا،عندها يبقى خدر "داعش" وهما في الأذهان.
خالد ممدوح العزي





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,095,614,732
- الإبداع الإعلاني والقدرات الفنية...
- عاصمة القياصرة والخبر العربي .
- الحلم الروسي -من بطرس الأكبر إلى بوتين-...
- الدبلوماسية العربية وعاصفة العزم...
- الإمبراطورية المتخيلة واليمن...
- العرب وزمام المبادرة...
- أهمية الرسالة الروسية للعرب... خوف واعتراف ...
- الدين بين مطرقة السياسة وكماش العقيدة ................
- المعارضة الروسية في مواجهة مع النّظام بعد اغتيال نيمتسوف...
- لا للإرهاب ...لا لإرهاب الدولة ...
- مخيم عين الحلوة والصراع القادم ....
- انتخابات الرئاسة والتعطيل الافتراضي ؟؟؟
- الانتخابات النيجيرية :حرب قادمة أو إنهاء أزمة...
- مأزق الإسلام السياسي...
- العقيدة العسكرية الروسية وإرهاب الدولة ؟؟؟
- -تطور الخطاب الإسلامي في الإعلام ...
- الحل الروسي للازمة السورية وفشل منتدى موسكو....
- السعودية وأزمة اليمن وباب المندب ...
- اللجنة الشعبية : بلديات فلسطينية تهتم بالخدمات...
- شو القصة ؟؟؟


المزيد.....




- هذا الكافيار سيكلفّك 100 ألف دولار
- بعيداً عن ناطحات السحاب.. صور تُظهر زوايا مخبأة في الإمارات ...
- رعب في مدينة ستراسبورغ
- إيران وسوريا في حقيبة وفد إسرائيلي بموسكو
- ترامب يقدم التماسا للمحكمة العليا
- جدل الميراث في تونس: -حصتي حقي- وثائقي جديد لبي بي سي
- تيريزا ماي: سأتصدى بكل قوة لاقتراع سحب الثقة
- الحرب في اليمن: صحف عربية تتساءل هل هناك أمل في محادثات السل ...
- تتساقط كأحجار الدومينو.. الأرقام لا تصمد أمام صلاح
- تألقه لم يشفع.. عقوبة قاسية بحق ديمبلي


المزيد.....

- الاستراتيجيه الاسرائيله تجاه الامن الإقليمي (دراسة نظرية تحل ... / بشير النجاب
- ترامب ... الهيمنة و الحرب الاميركية المنسية / فارس آل سلمان
- مهددات الأمن المائي في دول حوض النيل قراءة في طبيعة الميزان ... / عمر يحي احمد
- دراسات (Derasat) .. أربع مقالات للدكتور خالد الرويحي / موسى راكان موسى
- مفهوم ( التكييف الهيكلي ) الامبريالي واضراره على الشعوب النا ... / مؤيد عليوي
- الحياة الفكرية في الولايات المتحدة / تاليف لويس بيري ترجمة الفرد عصفور
- الحرب السريه ضد روسيا السوفياتيه / ميشيل سايرس و البير كاهين
- أحزاب اليمين الأوربي والزعامة الأمريكية / لطفي حاتم
- الرأسمالية العالمية والنهاية المحتومة / علاء هاشم مناف
- مراحل انضمام دول الشمال الى الأتحاد الأوربي / شهاب وهاب رستم


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - السياسة والعلاقات الدولية - خالد ممدوح العزي - التمدد -الداعشي- والقلق الروسي...