أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - سارة شريف النطار - -خواطر لم تكتمل بعد !-














المزيد.....

-خواطر لم تكتمل بعد !-


سارة شريف النطار
الحوار المتمدن-العدد: 4836 - 2015 / 6 / 13 - 19:39
المحور: الادب والفن
    


من المفترض أن يرتقي الدين بالإنسان ليكون أفضل ما يمكن أن يكون عليه.
ليس أن يهبط إلي رغبات الإنسان ليزيد من عدد اتباعه.
انتبهوا يا دعاه الدين .فإنكم تسقطون الدين .بنفس الراية التي ترفعونه بها .
فأن تؤسس للعبودية لإرضاء رغبات الأسياد تحت مسمي الصبر .
فتلك اللعنة .
فالفقير يصبر ويحتسب.
و المظلوم يصبر ويحتسب .
و المرأة ترضي بنصف زوج افضل من لاشئ.
* * *
لا يوجد حقيقة عزيزي و لكن يوجد ما يعتقده كل انسان وكفي.
من حقي أن أري الله كما أحب و أشعر بفطرتي وليس جبرا أن أري إلها آخر .يحبونه هم.
* * *
هل يعود الزمن إلي الوراء؟
إنه يعود بقوة مندفع دون تدريج.
كأنك امتلكت مائة لحظة متلهف لها وتضيع في لحظة.
كلماتك تلك التي افرغت احتياجي.
تذهب ولا أجد منها سوي ذكري في لحظات صفاء.
و الآن وقد اغلقت بيني وبين كل من أهداني ما ينعشني من جديد.
الإحتضار طال كثيرا.
و أظن أن العودة تسلك طريقها من جديد.
إليك يا أحلام غريبة لم تسعفني وقتها ومزقتني أكثر.
إليك يا صديقتي المخادعة
المفندة لكل ما لا تستطيع الحصول عليه.
أيتها الساخرة
الضاحكة الباكية.
إليكي السلام مني و إليك





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,839,316,896
- -الساحر٢-;--
- زهرة شباب متوحشة!!
- رسالة إلي الله
- دماء تنذر بالسعادة!!
- الساحر (مسرحية من فصل واحد)


المزيد.....




- حفل ختام كأس العالم 2018: البرازيلي رونالدينيو والممثل الأمر ...
- حفل ختام كأس العالم 2018: البرازيلي رونالدينيو والممثل الأمر ...
- البيجيدي: لا وجود لسوء نية في تسريب مداخلة حامي الدين
- شاهد: رسامون يحولون الأجساد إلى لوحات فنية
- شاهد: رسامون يحولون الأجساد إلى لوحات فنية
- أردوغان يستخدم صلاحياته الدستورية ويعيد ترتيب المؤسسة العسكر ...
- أسبوع عالمي لسوريا في بيروت..إصرار على الأمل بالفنون
- لويس رينيه دي فوريه: الحُكْم
- في مسيرة الرباط .. حضرت العدل والإحسان وغاب المواطنون
- مسيرة الرباط.. الاشتراكي الموحد ينقذ المسيرة والجماعة تفقد ق ...


المزيد.....

- تنمية المجتمع من خلال مسرح الهناجر / د. هويدا صالح
- عناقيد الأدب: أنثولوجيا الحرب والمقاومة / أحمد جرادات
- هل مات بريخت ؟ / مروة التجاني
- دراسات يسيرة في رحاب السيرة / دكتور السيد إبراهيم أحمد
- رواية بهار / عامر حميو
- رواية رمال حارة جدا / عامر حميو
- الشك المنهجي لدى فلاسفة اليونان / عامر عبد زيد
- من القصص الإنسانية / نادية خلوف
- قصاصات / خلدون النبواني
- في المنهجيات الحديثة لنقد الشعر.. اهتزاز العقلنة / عبد الكريم راضي جعفر


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - سارة شريف النطار - -خواطر لم تكتمل بعد !-