أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - سارة شريف النطار - -خواطر لم تكتمل بعد !-














المزيد.....

-خواطر لم تكتمل بعد !-


سارة شريف النطار

الحوار المتمدن-العدد: 4836 - 2015 / 6 / 13 - 19:39
المحور: الادب والفن
    


من المفترض أن يرتقي الدين بالإنسان ليكون أفضل ما يمكن أن يكون عليه.
ليس أن يهبط إلي رغبات الإنسان ليزيد من عدد اتباعه.
انتبهوا يا دعاه الدين .فإنكم تسقطون الدين .بنفس الراية التي ترفعونه بها .
فأن تؤسس للعبودية لإرضاء رغبات الأسياد تحت مسمي الصبر .
فتلك اللعنة .
فالفقير يصبر ويحتسب.
و المظلوم يصبر ويحتسب .
و المرأة ترضي بنصف زوج افضل من لاشئ.
* * *
لا يوجد حقيقة عزيزي و لكن يوجد ما يعتقده كل انسان وكفي.
من حقي أن أري الله كما أحب و أشعر بفطرتي وليس جبرا أن أري إلها آخر .يحبونه هم.
* * *
هل يعود الزمن إلي الوراء؟
إنه يعود بقوة مندفع دون تدريج.
كأنك امتلكت مائة لحظة متلهف لها وتضيع في لحظة.
كلماتك تلك التي افرغت احتياجي.
تذهب ولا أجد منها سوي ذكري في لحظات صفاء.
و الآن وقد اغلقت بيني وبين كل من أهداني ما ينعشني من جديد.
الإحتضار طال كثيرا.
و أظن أن العودة تسلك طريقها من جديد.
إليك يا أحلام غريبة لم تسعفني وقتها ومزقتني أكثر.
إليك يا صديقتي المخادعة
المفندة لكل ما لا تستطيع الحصول عليه.
أيتها الساخرة
الضاحكة الباكية.
إليكي السلام مني و إليك





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,560,142,413
- -الساحر٢-;--
- زهرة شباب متوحشة!!
- رسالة إلي الله
- دماء تنذر بالسعادة!!
- الساحر (مسرحية من فصل واحد)


المزيد.....




- عمر هلال: الحكم الذاتي هو الحل الوحيد والأوحد لقضية الصحراء ...
- العفو على هاجر ومن معها : أسباب إنسانية وقطع طريق على تدخل أ ...
- بملابس شخصيات فيلم -موانا-.. محمد صلاح يحتفل بعيد ميلاد ابنت ...
- صلاح يحتفل بعيد ميلاد ابنته مكة على طريقة الفيلم الكرتوني -م ...
- وزارتان بلا ثقافة.. كاتب يمني ينتقد صمت اتحاد الأدباء والكتا ...
- روبوت فنانة على شكل إنسان: هل يمكن أن نصنع فناً من دون مشاعر ...
- شاهد.. ماذا تبقى من آثار الموصل؟
- هل يصعب على الموسيقات العسكرية العربية عزف النشيد الوطني الر ...
- بعد الاستقلال.. حزب الكتاب يدعو الحكومة لتقديم تصريح أمام ال ...
- حزب الاستقلال: تقديم الحكومة لبرنامج جديد أصبح ضرورة ملحة


المزيد.....

- شعر الغاوتشو:رعاة البقر الأرجنتينيين / محمد نجيب السعد
- ديوان " الملكوت " _ السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- ديوان " المنبوذ الأكبر " _ السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- شعر /مشاء / مصطفى الهود
- مريم عارية - رواية سافرة تكشف المستور / حسن ميّ النوراني
- مختارت من شعرِ جياكومو ليوباردي- ترجمة الشاعر عمرو العماد / عمرو العماد
- الأحد الأول / مقداد مسعود
- سلّم بازوزو / عامر حميو
- انماط التواتر السردي في السيرة النبوية / د. جعفر جمعة زبون علي
- متلازمة بروين / حيدر عصام


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - سارة شريف النطار - -خواطر لم تكتمل بعد !-