أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الارهاب, الحرب والسلام - بسام محمد الكفائي - الخلاص من من العنف وافكاره














المزيد.....

الخلاص من من العنف وافكاره


بسام محمد الكفائي
الحوار المتمدن-العدد: 4836 - 2015 / 6 / 13 - 19:08
المحور: الارهاب, الحرب والسلام
    


من اجل السلام والحب ولكي نتخلص من كل العنف والتعنيف واسبابهما .علينا ان نعشق السلام ونتعايش بيننا بعيدا عن كل الخلافات العقائدية نعم عقيدتي تختلف عنك لكنني احترمك على مبدأ (الناس صنفان اما اخُ لكَ في الدين او نظيرٌ لكَ في الخلق ) ..هكذا هو المبدا الانساني للعيش بسلام ..ومحبة وسعادة ..انت اخي حقيقة وواقع انساني وامراً سماوياً ’’ ما دمتَ تمارس صفاة الانسانية ..وتعمل وفق مبدأ الانسان لكن لو تحولت الى وحشاً تمارس التكفير هذا يعني انك لستَ بأنسان بل اصبحتَ وحشا وجب على كل انسان ان يقتص منكَ لخلاص لانسانية ..فخلاص الانسانية لا يتم الا بالقضاء على تلك الوحوش البشرية المستحمرة بحقارة الفكر العبثي المدمر ..وهناك من يأتي ليقول َ لكَ نحنُ ثورة ..او تحرير ..الثورة ’’ثورة انسانية ’’لا ثورة وحشية تقطع الرؤوس ..وتختصب النساء وتحلل الاختصاب بدعوى نكاحات جهادية .هنا يأتينا من يقول هذه فئة ضالة لا تمثلنا ونحن ُ الثورة ’’..فـــنـقول لهم ان كانت ثورتكم مسروقة من الناكحين’’ فعاراً على من يتكلم بثورة مسروقة ترفع فيها اعلام العهر والتكفير ويأتي ويطالب بحقوق ثورة ..اجل جميعنا مع الثورات ..فيما لو كانت ثورات انسانية لا ثورات همجية نكاحية وحشية مُستَحقَرة ... ومستهزئة بكل القيم الانسانية ..هكذا هي الانسانية وهكذا هو التحرير يبدأ بتحرير الفكر من العنصرية والتحيز الحزبي والتحزب الفكري ..لا ان تَحكُمَــنا مصالح شخصية لنسمي الوحوش بشراً وننسى ان الوحوش ايضا لها تصنيفات فهنالك وحشاً مسالم يمكننا العيش معه ووحشا اسوداً تكفيرياً لا تستطيع التعايش معه ..ومن بين السطور هنالك الكثير من المعاني ..والافكار ..عل من يقرئها نسمع منــــهُ رأياً بالضد او القبول ..





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

لماذا ننصح باستخدام تعليقات الفيسبوك ؟

| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- ابطال العراق في مواجهة الآرهاب
- داعشيون صارفون عمرهم في معابد التكفير؟؟!!!!!!!!!!!!!!!


المزيد.....




- عندما يتحوّل المرض النفسي إلى عمل فني
- "الصحة السعودية" تعلق على ما يُتداول عن "فشل ...
- جعفري يتوعد السعودية ويصف الدعم الإيراني للحوثيين بالمعنوي
- جراح يفند نجاح زراعة رأس بشرية
- هل ستتوقف الحرب في سوريا قبل رأس السنة؟
- سر -قائمة المختارين- والرمز -SSSS- على تذاكر السفر
- قوة الدول بموانئها
- ترامب ومزاعم عن عمليات إسرائيلية ضدّ داعش في سوريا!
- عمر البشير: نحن ضد التدخل الأمريكي في شؤون الدول وهذا سبب مش ...
- روسيا تكشف عن -إصقوثها- القاعيين


المزيد.....

- الأمر بالمعروف و النهي عن المنكرأوالمقولة التي تأدلجت لتصير ... / محمد الحنفي
- عالم داعش خفايا واسرار / ياسر جاسم قاسم
- افغانستان الحقيقة و المستقبل / عبدالستار طويلة
- تقديرات أولية لخسائر بحزاني وبعشيقة على يد الدواعش / صباح كنجي
- الأستاذ / مُضر آل أحميّد
- الارهاب اعلى مراحل الامبريالية / نزار طالب عبد الكريم
- الكتابة المسرحية - موقف من العصر - / هاني أبو الحسن سلام
- التجربة الجزائرية في مكافحة الإرهاب / زرواطي اليمين
- حمـل كتــاب جذور الارهاب فى العقيدة الوهابية / الدكتور احمد محمود صبحي
- الامن المفقود ..دور الاستخبارات والتنمية في تعزيز الامن / بشير الوندي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الارهاب, الحرب والسلام - بسام محمد الكفائي - الخلاص من من العنف وافكاره