أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - جمشيد ابراهيم - ماذا يدور في رأسك؟














المزيد.....

ماذا يدور في رأسك؟


جمشيد ابراهيم
الحوار المتمدن-العدد: 4836 - 2015 / 6 / 13 - 17:28
المحور: الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع
    


ماذا يدور في رأسك؟
قالت: هل تعرف ان مشكلتك الاولى هي التفكير. انت سجين افكارك. هل تعرف ان الشر يولد في الرأس؟ ارجوك اترك التفكير على الاقل لفترة قصيرة و انت تعاني من الحمى لكي ترتاح قليلا. هل تعرف انت كالبقرحيوان مجتر ruminant تستمر حتى اذا توقفت عن الاكل؟

قلت: لا عفوا لا اتفق معك - لا يولد الشر في الرأس لانه عاطفة و العاطفة اقوى من العقل و لكن كيف و اني تعودت علي التفكير من الصغر؟ لا اذهب الى الفراش الا بعد قراءة مادة لا تعطيني اجوبة نهائية لابدا بالتفكير الى ان يتغلب عليّ النوم. تاتيني احيانا افكار مختلفة عابرة لا تبقى منها في الصباح الا القليل لاجد نفسي كالشاعر البريطاني Colerige الذي اتاه قصيدة طويلة و هو تحت التخدير يحاول تسجيلها حالا و لكن زيارة مفاجئة تعرقله ليجد بانه لا يتذكر الا القليل من ابيات يحتار الذي يقرأها في معناها. هذه هي متعة التفكير في حل الالغاز. هذا الشاعر و المفكر النبوي عانى من استحالة الالتقاء بحبيبته ليقع في كآبة مستمرة قاتلة تأكل حيويته. يعجبني البقر يا حبيبتي لانه لا ينام بعد الاكل و ينظر لساعات دون ان يتعب. يجب ان لاننسى اهمية البقر بحليبه و لحمه و جلده..

نعم هذا صحيح - التفكير مضر بالصحة و تزيد الافكار من القلق و تؤثر في الراحة و لكنها احيانا عابرة تأتي و تذهب و السبب هو ان هناك انواع مختلفة منها او ليس هناك سبب للتعبير عنها او هي افكار محرجة تخالف القواعد الاجتماعية لا يمكن التعبير عنها الا في السر. تعكس جميع هذه الانواع من الافكار ما يدور في الرأس بطرق مختلفة و تلعب دورا مهما في حلقة الشر فما هي هذه الافكار القسرية و كيف تنشأ؟

قالت: يا حبيبي هذه ليست الا خواطر فكرية عابرة او افكار تحليلية عميقة او توقعات و تقيمات الاخرين او سلوك و مواقف و امنيات او صور و افلام عن مراحل مختلفة من حياتك اوانطباعات و ذكريات مؤلمة ترتبط بالحاضر بطريقة ما او معتقدات و فرضيات و قواعد بديهة لطريقة الحياة. فماذا يدور في رأسك؟
قلت: لا اعلم دعيني افكر و انا ادخن و اشرب القهوة. هكذا اكتملت الحلقة الشريرة مرة اخرى.
www.jamshid-ibrahim.net





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

لماذا ننصح باستخدام تعليقات الفيسبوك ؟

| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- هل الحمام غرفة؟
- مركزية البعير في العربية
- نعمة البعير
- الرمضان شهر الطلاق
- القرآن – لماذا؟
- المسيح و المزيج
- لست جزءا من احد!
- مزاد مفردات اللغة
- لا يموت الدين في السياسة
- اللاءات العربية الكثيرة
- الدين و موت المفرد في الجمع
- محكمة الله و رسله
- حتما سيعود زمن الانتظار
- في موسم التين و العنب
- اللغة و اجهزة الاستخبارات الامريكية
- عناد العرب
- العربية المعتلة
- لغة الملائكة
- ضد ابن العم
- اهمية الغيبيات


المزيد.....




- وزير خارجية قطر: سياستنا الاستباقية ضد الإرهاب تعالج جذور ال ...
- العاهل السعودي يوجه بتخصيص 15 مليون دولار لمهجري الروهينغا
- إحباط هجوم لـ -النصرة- في ريف حماة
- الضابط الروسي الذي أنقذ الولايات المتحدة من الفناء
- أردوغان لا ينوي عقد لقاء مع الأسد
- عشرات الآلاف من اليورو في مراحيض سويسرا
- مصر وحماس.. العلاقة المتأرجحة
- ألزهايمر شبح يخيف الفرنسيين
- ما أنواع ?رائحة الفم الكريهة؟
- الحياة تعود إلى جامعة الموصل رغم الدمار الكبير


المزيد.....

- الفن والاخلاق -نظرة عامة / رمضان الصباغ
- الديموقراطية والموسيقى / رمضان الصباغ
- سارتر :العلاقة بين الروايات .. المسرحيات .. والدراسات النقدي ... / رمضان الصباغ
- المقاومة الثقافية عند محمد أركون / فاطمة الحصى
- الموسيقى أكثر رومانتيكية من كل الفنون / رمضان الصباغ
- العدمية وموت الإله عند نيتشه / جميلة الزيتي
- فى التمييزبين المواقف النقدية والابداعية / رمضان الصباغ
- الرغبة والسياسة في فلسفة جيل دولوز / وليام العوطة
- مقالاتي_الجزء الأول / ماهر رزوق
- موقف اشفيتسر من الحضارة / ابراهيم طلبه سلكها


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - جمشيد ابراهيم - ماذا يدور في رأسك؟