أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - عزام يونس الحملاوى - رسالة الى اصحاب المعالى الجالسون على الكراسى














المزيد.....

رسالة الى اصحاب المعالى الجالسون على الكراسى


عزام يونس الحملاوى

الحوار المتمدن-العدد: 4836 - 2015 / 6 / 13 - 14:08
المحور: المجتمع المدني
    


رسالة الى اصحاب المعالى الجالسون على الكراسى
بقلم الكاتب // عزام يونس الحملاوى
اصحاب المعالى الكرام, تحية الوطن وبعد:
اصحاب المعالى :ايها الجاثمون على الحكم فى سلطه لايوجد بها كهرباء, ولا ماء, ولا عمل, وغلاء اسعار,.لماذا تحكمون؟ ومن تحكمون؟ تحكمون شعبا ميتا لاحول له ولاقوة!!!, تحكمون شعبا حكمتم عليه بالاعدام!!!, تحكمون شعبا لايجد رزق يومه!!! , تحكمون شعبا انتخبكم ووثق بكم وانتم خنتوه وخذلتموه!!!,الا تستحوا على انفسكم بعد كل هذا , الاتخافوا من الله الذى يراكم وسيحاسبكم على اعمالكم وقصوركم, الم تسمعوا اصحاب المعالى بحديث الرسول عليه الصلاة والسلام (كلكم راع ، وكلكم مسؤول عن رعيته)لقد انتهى الفيلم ياسادة لان الوضع الراهن يقول: ان الضحايا والمطحونين والصامدين الفقراء الموجودين في غزة هم كثر, وانتم اصبحتم كشاهد ماشفش حاجة , لاتروا, ولاتسمعوا, ولا تتكلموا, واذا بقى الحال على ماهو فسيكون المستقبل اسوا بكثير, والانفجار قادم لامحالة, فماذا تنتظرون؟ وماذا انتم فاعلون؟ هل تعتقدوا ان ضريبة التكافل ستنهى مشاكل غزه او ستخفف منها؟, هل تعتقدوا بانها ستذهب فى طريقها الصحيح والى مستحقيها؟ لا اعتقد هذا0
اصحاب المعالى :لقد تحدث الكثير منكم بان الدم الفلسطينى خط احمر, ويجب الا تسال قطرة دم واحدة, جزاكم الله خيرا وجعل الله اقوالكم فى ميزان حسناتكم يامن تحدثتم وقلتم, ولكن نقول لكم ان الدم الفلسطينى لاينزف من خلال القتل فقط وانما ينزف ايضا من الجوع والحرمان, وكبت الحريات والاعتقال, لانها فى النهاية ستفضى الى الموت , لذلك نقول لقد سال الدم الفلسطينى ونزف كالماء ومازال, وانتم ايها القادة تشاهدوا وتتفرجوا ولاتحركوا ساكنا, وانتم على عادتكم تتبادلوا الاتهامات والردح والتخوين وتشجبوا وتستنكروا فقط ,لقد نسيت يااصحاب المعالى انكم تدربتم على يد القادة العرب, واصبح لكم باع طويل وخبرة عريقة فى الشجب والادانه, وعلى راى المثل( اللى استحوا ماتوا )0
اصحاب المعالى الكرام:انا كمواطن مثل بقية ابناء شعبى لايهمنى من يحكمنى فى هذا البلد, وكل ما يهمني ان من يحكم يجب ان يكون أفضل ممن سيقه فى الحكم, وان يعمل على مساندة ومساعدة شعبه وحل مشاكله , وانجاز مشروعه الوطنى, وان يخفف اعباء الحياة وهمومها عن مواطنيه, لانريد ان نعيش وفى افواهنا معالق من ذهب ,ولكن نريد السترة فى بيوتنا, لانحتاج, او نتسول, او ننتظر كوبونه, اونجمع الطعام من حاويات القمامة اومايتبقى من ولائم الافراح والاعزية, نريد ان نعيش حياة كريمة تحفظ لنا ماء وجهنا, ولكن هذا لم يحصل لذلك نحمل حكامنا المسؤولية, ومااكثرهم فى فلسطين, ومااقل تحملهم لهذه المسؤوليات,على الرغم ان من يحكم يجب ان يكون على قدر المسؤولية, واذا كان غير قادر على تحملها فليتنحى, لان المسؤول يجب ان يكون قويا وقادرا على خدمة وطنه وشعبه, وان يكون حنونا عليه لا ان يكون قويا لاذلاله وكسر نفسه, حتى يستطيع الصمود ومواجهة الاحتلال الا اذا كان مخططكم انهاء القضية وان تصبح فلسطين دولتين شمالية وجنوبية0
اصحاب المعالى :لماذا الاصرار على الاحتفاظ بمناصبكم اليوم, وانتم تعرقون انكم اصبحتم عبئ على الشعب؟.اين استقالة الشرفاء؟ اين انتم ايها الشجعان البواسل.؟كلكم ونحن معكم كنا نعيب على من كانوا قبلكم لتمسكهم بالسطلة, لكنكم الان انتم متمسكون بها اكثر, متمسكون بسلطه لاحياة فيها, ولا عمل وبطالة تجاوز معدلها في قطاع غزة نسبة ال 43% , وهى على نسبة فى العالم, بالاضافة الى اشعال حرب الفضائيات والتخوين والاتهامات سواء كانت صحيحة ام لا, وعدم توفر الارادة السياسية لديكم لانهاء الانقسام فماذا تحكمون؟ (استروا شعبكم يااصحاب المعالى لعل الله يستركم فى الدنيا والاخرة)0
اصحاب المعالى:أتريدون ان نصدقكم بانكم متمسكون بالحكم لصالح الشعب ,وحتى لا يعود الفاسدون الذين سبقوكم للسلطة, تريدون ان نصدقكم وانتم لم تعملوا على عودة الحياة الى سابق عهدها, تريدون ان نصدقكم وانتم جالسون في مناصبكم, وتعرفون اننا كل يوم نجلس امام محطات التلفاز ننتظر الغيث او المصالحة دون جدوى, تريدون ان نصدقكم ونحن لا نجد فائدة للانتظار سوى حرق الدم, لننتشر بعد هذا الانتظارالطويل للبحث عن كوبونه هنا او هناك0 اصحاب المعالى : شكرا لكم لقد اصبحنا شعب الكوبونات بعد ان كنا شعب الثورات وعلمنا الصهاينة دروسا لاتنسى, لنا الله ياقادة ياعظام وحلال عليكم الكراسى والاموال 0ان الله لن يبارك لكم في انفسكم, ولا في مالكم, ولا في صحتكم, اذامااعنتم شعبكم واخرجتم زكاة مالكم للفقراء والمحتاجين والمساكين من شعب غزة, وظللتم جالسون على الكراسى فى بلد لايوجد به امل للحياة , او للعمل ,او راحة لشعب تعرض للحروب ثلاث مرات لم يتعرض لها شعب من قبل, ناهيك عن الحصار0كونوا على ثقة انكم ستهانون مثلما اهنتونا, وسيشاراليكم دائما بانكم فاشلون, فانقذوا انفسكم حتى يقال انكم اشرف من حكومات سابقة ان كنتم تفقهون,اما انت ياشعب غزة فلك الله0





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,568,820,185
- اهمية المبادئ والقيم والاخلاق فى المجتمع
- سلبية الفصائل الفلسطينية فى انهاء الانقسام وبناء الدولة الفل ...
- فى ذكرى النكبة: شعب يناضل لاستعادة الارض وقياداته تردح لبعضه ...
- لماذا صنع الربيع العربى فى بعض الدول العربية فقط؟
- البلاد ضاقت باهلها ياحكومتى غزة ورام الله
- ذنوبنا في رقاب كثيرة!!
- الى من يدعون الوطنية؟؟؟؟؟
- وقفة على اطلال غزة
- كفى00احترموا عقول شعبكم ولاتخدشوا الراى العام
- بالتسامح والشراكة والتصالح وليس بالتخوين والكذب نبنى فلسطين ...
- مستقبل غزة وسبابها الى اين؟
- همنا وطن
- عزيزى المواطن 00 انت مسؤول
- متفائل رغم الالام والجراح
- الام واوجاع شعب
- العمل في قطر 0000هجرة طوعية أم إجبارية
- حال شباب غزة
- اليكسا وتحمل المسؤولية
- استحقاقات المرحلة وانهاء الانقسام
- لم يتبق لنا الا الحلم00000فهيا نحلم


المزيد.....




- منظمة العفو الدولية تحذر من احتمال وقوع جرائم حرب في ليبيا
- ترامب يشبه محاولات عزله بعمليات -الإعدام خارج القانون-
- منظمة العفو الدولية تحذر من احتمال وقوع جرائم حرب في ليبيا
- وزير الدفاع الأمريكي لـCNN: تركيا مسؤولة عن -جرائم حرب- في س ...
- الأمم المتحدة تدعو للإفراج عن مساعد لمرسي وابنه
- الطلاب في الجزائر يتظاهرون للأسبوع الـ35 على التوالي
- الطلاب في الجزائر يتظاهرون للأسبوع الـ35 على التوالي
- العفو الدولية تحث قيس سعيد على استكمال الإصلاحات لحماية حقوق ...
- مفوضية شؤون اللاجئين: تزايد أعداد السوريين الفارين نحو العرا ...
- النرويج: اعتقال رجل سرق سيارة إسعاف وصدم بها عدد من المارة ب ...


المزيد.....

- فراعنة فى الدنمارك / محيى الدين غريب
- منظمات «المجتمع المدني» المعاصر: بين العلم السياسي و«اللغة ا ... / جوزف عبدالله
- وسائل الاعلام والتنشئة الاجتماعية ( دور وسائل الاعلام في الت ... / فاطمة غاي
- تقرير عن مؤشر مدركات الفساد 2018 /العراق / سعيد ياسين موسى
- المجتمع المدني .. بين المخاض والولادات القسرية / بير رستم
- المثقف العربي و السلطة للدكتور زهير كعبى / زهير كعبى
- التواصل والخطاب في احتجاجات الريف: قراءة سوسيوسميائية / . وديع جعواني
- قانون اللامركزية وعلاقته بالتنمية المستدامة ودور الحكومة الر ... / راوية رياض الصمادي
- مقالاتي_الجزء الثاني / ماهر رزوق
- هنا الضاحية / عصام سحمراني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - عزام يونس الحملاوى - رسالة الى اصحاب المعالى الجالسون على الكراسى