أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - محمد أبو هزاع هواش - هل يخاف القوي من النقد؟














المزيد.....

هل يخاف القوي من النقد؟


محمد أبو هزاع هواش

الحوار المتمدن-العدد: 4836 - 2015 / 6 / 13 - 14:07
المحور: كتابات ساخرة
    


هل يخاف القوي من النقد؟

حضارة الشرق المتوسط متخلفة لأنها لاتعرف قيمة النقد، لاتشجعه، تنقده وتقمعه. النقد يكشف العيوب. عندما تكشف العيوب تبحث عن دواء. عندما تبحث عن دواء يعمل عقلك. عندما يعمل عقلك ترى ماهو خير لك وللآخرين.

لايخاف القوي من النقد لأن مالديه/مالديها من ممتلكات تشكل خطاً دفاعيا واثقا. من لديه/لديها ثقافة لاتهزه كلمتان أو ثلاثة . من خبر المعارك لاتهزه رصاصتين، قنبلة أو حتى بهيمة إنتحارية تقود شاحنة معبأة بالمتفجرات.

ستبقى المجتمعات التي لاتحترم النقد وتشجعة في الخلف. ستكون ضعيفة لم تختبرها المحن، أو لم تواجه المصاعب بشكل عقلاني.

المجتمع الذي لايحترم النقد جامد.

الهش فقط هو من يخيفه النقد وكل هبه ريح. عندما تنتقد الهش الهزيل يلبط في كل الإتجاهات وبالطبع البذاءه والقمع تظهران في شخصيته.

البذاءة هي حل الضعيف في مواجهة العواصف. الصراخ والعويل مع القليل من الندب والتهديد مخلوطة مع بذاءة هم علائم الضعفاء.

إذا صادف سيف النقد دعياً فمن المتوقع أن يقوم هذا الحرباء بالتلون والهرب. عندما يلمع سيف النقد تختفي إبتسامات البلهاء ومن ثم تأتي البذاءة لأن هذا الضعيف لايستطيع أن يوقف هذا السيف الصارم البتار.

سيف النقد صارم وصليله يرعب الجبناء.

القوي لايخاف من النقد بل يرحب به.

القوي محصن جاهز لكل المحن.





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,566,027,905
- حكومة آل سعود وتسعير الحروب الطائفية
- المهلكة السعودية وتشعيل الحروب الطائفية
- متى سيأخذ شيعة الخليج حقوقهم؟
- الأزهر وبداية الرقص
- حادثة المنصة
- حول منصة الحوار المتمدن
- كيف تحل مشاكل الشرق الأوسط من دون لف ودوران
- المؤامرة أم قلة العقل؟
- اللوم لعبة خاسرة
- حرية الكلام
- هل أصبحت سوريا مستشفى مفتوح للأمراض العقلية؟
- عندما ركل الدواعش العقل
- الخريف العربي والفينيق السوري
- معركة أم حرب أهلية؟
- هل سيطالب أهل الخليج بالإصلاح؟
- دمار وفوضى في الشارع العربي
- الفقر ،التدين، التنوير والإنترنت
- من الياسمين إلى الخلافة
- ثورة ياسمين أم فوضى خضار؟
- المهاجر المسلم والطريق المسدود


المزيد.....




- فنانون لبنانيون يشاركون في المظاهرات
- راغب علامة ووائل جسار.. فنانو لبنان يدعمون مطالب المتظاهرين ...
- سينما الحمراء.. عندما كان في القدس مكان للترفيه
- أغنيتين جديدتين لعملاق الاغنية اليمنية عبدالباسط عبسي
- لقاء بالرباط لانتقاء مستشاري حكومة الشباب الموازية
- ترامب محق بخصوص روما القديمة.. فهل تعيد أميركا أخطاء الجمهور ...
- -جريمة على ضفاف النيل-.. أحدث الأفلام العالمية المصورة في مص ...
- منع فيلم أمريكي في الصين بسبب لقطات عن بروس لي
- تونس... 22 دولة تشارك في الدورة الثانية للملتقى الدولي لأفلا ...
- هذا جدول أعمال الاجتماع الثاني لحكومة العثماني المعدلة


المزيد.....

- التقنية والحداثة من منظور مدرسة فرانكفو رت / محمد فشفاشي
- سَلَامُ ليَـــــالِيك / مزوار محمد سعيد
- سور الأزبكية : مقامة أدبية / ماجد هاشم كيلاني
- مقامات الكيلاني / ماجد هاشم كيلاني
- االمجد للأرانب : إشارات الإغراء بالثقافة العربية والإرهاب / سامي عبدالعال
- تخاريف / أيمن زهري
- البنطلون لأ / خالد ابوعليو
- مشاركة المرأة العراقية في سوق العمل / نبيل جعفر عبد الرضا و مروة عبد الرحيم
- التكوين المغترب الفاشل / فري دوم ايزابل
- رواية ساخرة عن التأقبط في مصر بعنوان - البابا / الصحفي الراحل في جريدة البديل اليسارية المصرية/ محمد ربيع


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - محمد أبو هزاع هواش - هل يخاف القوي من النقد؟