أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - شيرين سباهي - النائبة فيادن دخيل ...في حوار عاجل من النمسا











المزيد.....

النائبة فيادن دخيل ...في حوار عاجل من النمسا


شيرين سباهي
الحوار المتمدن-العدد: 4836 - 2015 / 6 / 13 - 01:33
المحور: الادب والفن
    


هذا أغرب حوار اجريه لكنه بنكهة عراقية طيبة ففيه من عبق الشلالات الكثير ومن العراقة أكثر ..

وقد يسأل سأل ما الغرابة في ذلك ...؟؟

الغرابة ان يأتي حواراً عاجل وفي السيارة التي تقل النائبة اليزيدية فيان دخيل والمتجهة نحو مكان تكريمها من قبل منظمة الحقوق النمساوية حيث نالت جائزة برونو كرايسكي في العاصمة النمساوية ..

حوار في ربع ساعة ...من زمن الأبداع

النائبة فيان دخيل حللتي أهلاً في وطن التميز النمسا ونبارك لكي بدورنا هذا الأحتفاء البهيج ..

شيرين : على عجالة سيادتكم تعرضتم لحادث تحطم المروحية التي تقلكم مع بعض من النازحين فوق جبل سنجار كيف تقرأين لنا هذا الحادث خصوصاً كانت قد اختلفت فيه الاراء بين مشكك ومصادق ...هل كان حادثاً عرضياً ؟؟؟

النائبة فيان دخيل : نعم لقد كان حادث عرضي بسبب أن حمولة المروحية زادت عن الحد المسموح به من النازحين بحيث أنه عندما وصلنا هجم الأهالي على المروحية من ضيق حالهم لقد كانت مأساة فعلاً لكن ماذا نقول غير قَدر الله ماشاء فعل...

شيرين: لكن حسب علمنا أن قائد الطائرة قد لقي حتفه فهل تم تكريمه ؟؟

النائبة فيان دخيل: نعم مع الأسف لقد أستشهد قائد الطائرة رحمه الله وقد كان بطلاً بحق وقد كرمت ذكراه كردستان وأعتقد بغداد أيضا .

لكن الأبطال يبقون مهما رحلوا فهم في ذاكرة الوطن والأنسان .

شيرين سباهي : هل تعتبرين المرحلة السياسية في العراق اليوم هي أصعب مراحل العراق على مر الزمن ؟؟

فيان دخيل: بصراحة اتمنى أن تكون هذة أصعب مرحلة يمر فيها العراق كما لي كل الأمناي ان يتعلم السياسيون ماهية التعلم من الأخطاء وكيفية تجاوزها لأننا وصلنا الى خط اللا رجعة فالعراق مسؤوليتنا وعلى ان نكون قادرين على حفظ هذا الوطن المعطاء الذي لطالما وهبنا الكثير .

شيرين سباهي: ماذا تقول النائبة اليزيدية فيان دخيل ...لبنات جيلها من اليزيدات اللواتي أصبحنا حطباً لحرب لا ناقة لهن فيها ولاجمل ...هذة الحرب المستوردة .

النائبة فيان دخيل : مجروحة فيهن أي شهادة تُقال وكل ما نقول لن يكون الا نقطة في بحر ...لهن اقول يابنات جيلي أنتن الوتد الذي لن تهده معاول الظلم .

شيرين سباهي : هل ماقدمته بغداد وكردستان للأسيرات اليزيدات لدى داعش كان قد حل أزمة .؟؟

النائبة فيان دخيل : مع الأسف بغداد لم تقدم شيىء لهن وقد أصبحنا منسيات اما كردستان فهي فقط من ثابرت وتثابر لتقديم الممكن لهن ولدينا أتصالات وتواصل مستمر ولن نثني أي عون ممكن .

شيرين : هل تخافين أن تطول الحرب في العراق ...ام الخوف هو من كيف ستنتهي هذة الحرب ؟؟؟

النائبة فيان دخيل: أنا أخاف ان تمد هذة الحرب أذرعها لأبعد مما نتوقع .

شيرين سباهي : النائبة فيان دخيل أنتِ مثقلة بالهموم فأي هذة الهموم اوجعها وهل للعراق فيه حصة ؟؟

النائبة فيان دخيل: نعم لقد أصبح أكبر همومنا ونحن نرى فيه هذة الويلات والتطاحن والصمت على الحق

شيرين : لقد نقلتي رسالة للعالم وجع نساء وطنك من خلال دموع هربت من بين رموش فيان دخيل اليزيدي لتضع احمالها عند قبة برلمان او مجلس نواب أو منابر العالم ..كيف فسر الخصم والصديق هذة الدموع .

فيان دخيل : خانني صوتي ونحرتني العبرة عند منبر كان من المفروض أن يأتي ولو بأبسط الحلول لأزمة التهجير والتشرد للذين غفل عنهم الكثيرون العدل لقد كان هناك من هو كان مؤازراً وهم الأغلبية وهناك من تصيد بالماء العكر لكن من شد معنا وثاق التعاون فهذا واجب علينا وليس أمتنان منا فكلنا مطالبون أمام الوطن والله بالمسؤولية .

شيرين سباهي : لماذا تم أزاحتك من منصب وزارة المرأة رغم أنك اكثر كفاءة وأستحقاق ؟؟

فيان دخيل النائبة : نعم تم أزاحتي والسبب كماهو معهود المحاصصة وهذا هو شأن الوطن .

شيرين سباهي : هل لكي أن تقيمي دور المرأة والعمل السياسي في العراق .؟

النائبة فيان دخيل : لا يوجد تقدم في هذا المجال ربما يكون قيد شعرة فالمجتمع مازال ذكوري هناك منافسة على لهيب الصراع .

شيرين سباهي : من تحت ضؤ الحقيقة صفي لي زميلات لكي في مجال السياسة

النائبات التوالي / الدكتورة حنان الفتلاوي و النائبة عالية نصيف والنائبة صفية السهيل .

النائبة فيان دخيل : سأبدا بالدكتورة حنان الفتلاوي سيدة مندفعة والنائبة صفية السهيل سياسية متميزة والنائبة عالية نصيف تفعل ماهي مقتنعة به

شيرين سباهي : أنتهزت بعض المنظمات مأساة المهجرين وتسللت فيما بينهم ومن ثم بدأت بسيناريو التبشير كيف كانت ردود أفعالكم ؟

النائبة فيان : نعم كانت هناك من المنظمات التي أستغلت وضع المهجرين ورسالة لابد ان نقولها لمن يصيد في الماء العكر ان العراقيين اخوة في الدم قبل ان يكونوا اخوة في الدين نعم الت علينا الظروف القاسية وتسللت بيننا من الخونة لكن نبقى كالسور الواحد لنحمي هذا الوطن الجليل

شيرين سباهي : لقد حدث لقاء بينكم والسيد بهاء الأعرجي بخصوص طلبكم بشمول الناجيات بحقوق الرعايا الأجتماعية

الى اين وصلتم بهذا الامر معه سيادته .

النائبة فيان دخيل : نعم لقد كان الأستاذ متعاون معي كثيرا وأتخذ الاجراءات اللازمة وانا في مكتبه واشكره على مابادر

شيرين سباهي : النائبة فيان الا تعتقدين أن هناك من السياسين من هو بوق لداعش ؟

النائبة فيان دخيل :لا أعتقد كلنا دروع هذا الوطن هناك خونة وهم قلة جدا

شيرين سباهي : لقد باعت داعش فتاة 15 مرة بسيكارة اين وصلت الاقدار بها ..

النائبة فيان دخيل : نعم هذا صحيح لكني فقدت الاتصال بها واتمنى ان تكون بخير....

شيرين سباهي : كلمة اخيرة من النائبة فيان دخيل ..

النائبة فيان دخيل : أشكر السيد السفير الدكتور سروت لحسن الضيافة كذلك لايفوتني الا أن القي الشكر والأمتنان للمنظمة النمساوية التي شرفتني بهذا التكريم وأشكر الشعب النمساوي والجالية العراقية في النمسا التي حضرت تكريمنا

وأنوه لهم أنهم رُسل لنا في الغرب فعليهم بالتكاتف معاً وأن لاينسوا أنه لهم في العراق عرق عريق واتمنى لكي

النجاح في مشواركِ الأعلامي .

شيرين سباهي : شكرا لكي حضرة النأئبة فأنتي خير من يمثل نساء العراق .






رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- الشاعر فاضل عباس ضيفي في سرمدية منافي الحوار ...شيرين سباهي
- لماذا تدخلت الطائرات السعودية في اليمن ولم تتحرك في الداخل ا ...
- لماذا لم ولن يسقط الأسد رغم شلال الدم السوري ؟؟؟؟
- الطلاق المعلن بين السعودية والأتحاد الأوربي يزف اليورانيوم ل ...
- هادي جلو مرعي رئيس المرصد العراقي للحريات الصحفية حوار عند ع ...
- أعاقراتُ نساء أمتي ..ام خُصي الرجال
- داعش من أساطير الخرافة لأحلام الخلافة ...قراءة في فكر داعش
- سونيا بوماد ..تقطف ثمار الابداع جمراً فتُمنع من دخول المحروس ...
- المنظمة الدولية للتحقيق بالأنساب والقبائل العربية على لسان م ...
- العراق ...وسياسة أملىء الفراغ التالي ....
- العودة الميمونة لأمريكا في العراق وطن الشقاق والنفاق..
- رحيل....
- الكرد ...بين ليل أسطنبول ودق الطبول ....
- منى فضل دزدار..امرأة من صلب الريح حملت جرح القدس أبداعاً تدل ...
- بعدني......الك اشتاگ
- الشعوب العربية ...بين حاكم بليد وشرطي عنيد وحلاوة العيد ..
- من الجيش الحر لداعش ...أسماء ومسميات والذات نفسها صنيعة البي ...
- -سنصنع لهم إسلاماً يناسبنا ....نعم صنعوا داعش
- الى الأستاذ حيدر العبادي رئيس وزراء العراق ...كُلُّكُمْ رَاع ...
- يا أمةً شرفها بكارة النساء ...


المزيد.....




- إقامة أول مهرجان لموسيقى الجاز في العاصمة السعودية الرياض
- الذات الشاعرة حين تمارس غنائيتها الشفيفة: قصائد أليسار الحكي ...
- البوعمري تعليقا على مصادرة الفوسفاط المغربي: البوليساريو تهد ...
- الموسيقى العربية في ساحة الكرملين في موسكو
- كوكوس:ندمت على دخولي عالم السياسة
- سهيل: اللي ضربو الله كيدير السياسة
- وزراء السياحة والثقافة والآثار في ختام أكبر سيمبوزيوم نحت فى ...
- شباب -البام- : إقصاء الفلسفة تربص بقيم الحداثة
- ثلاث ثوان.. نفوز ونخسر ونفوز مجدداً
- -الكهوف- بعدسات القراء


المزيد.....

- إنسان الجمال وقصائد أخرى / نبيل محمود
- شهوة الدم المجازي في -شهرزاد- توفيق الحكيم / أحمد القنديلي
- جغرافية اليباب / أحمد القنديلي
- النص الكامل لكتاب ((غادة السمان والرقص مع البوم، نص شعري في ... / فواد الكنجي
- هوا مصر الجديدة / مجاهد الطيب
- السياسة الجنسية فى الأرض الخراب : معاملة النساء واجسادهن فى ... / رمضان الصباغ
- نزيف القبلات - مجموعة قصصية / مسافير محمد
- أفلام الرعب: انحطاط الرأسمالية من خلال العدسة / مارك رحمان
- أعترافات أهل القمة / ملهم الملائكة
- النقد فن أدبي!* / شاهر أحمد نصر


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - شيرين سباهي - النائبة فيادن دخيل ...في حوار عاجل من النمسا