أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - التربية والتعليم والبحث العلمي - عبد علي عوض - الطلبة المبتعثون ... وأسعار الأطاريح ... إحدى صوَر إنهيار التعليم العالي!














المزيد.....

الطلبة المبتعثون ... وأسعار الأطاريح ... إحدى صوَر إنهيار التعليم العالي!


عبد علي عوض

الحوار المتمدن-العدد: 4835 - 2015 / 6 / 12 - 13:45
المحور: التربية والتعليم والبحث العلمي
    


أمس كنتُ أتحدث عن طريق سـكايـبي مع صديق عزيز عليّ مقيم في مدينة كييف، وكألعادة مثل غيرنا من العراقيين جرى نقاشـنا حول أوضاع العراق وذكرى مرور سنة على سقوط الموصل والفساد المسـتشـري في جميع مفاصل الدولة، ثمَّ إنتقل حديثنا حول واقع التعليم العالي في العراق ووضعية وسلوكيات طلبة الدكتوراة العراقيين الدارسين في جامعة كييف ومعاهدها، وقد صرّحَ لي بأمور تبيّن كيف أنّ أولئك الطلبة يستخفون ويستهترون بالعلم، إذ جعلوه سلعة رخيصة من خلال دفع المبالغ النقدية للمشرفين على رسائل الدكتوراة الذين يقومون شخصياً بكتابة الأطاريح نيابةً عن طلبتهم! ... بدأ حديثه عن لقائه بأحد طلبة الدكتوراة العراقيين في كييف وسأله عن أحواله الدراسية وهل أنَّ هنالك صعوبات تواجهه لانجاز الأطروحة، فكان جواب طالب الدكتوراة مصحوباً بسخرية كألتالي: إتفقتُ مع المشرف على الرسالة أنْ أدفع له مبلغ (10000-عشرة آلاف دولار) لانجاز الأطروحة بحيث كلما ينجزَ فصلاً أدفع له جزءً من المبلغ ... أُصيبَ صديقي بالدهشة وقال للطالب – إنه مبلغ كبير، فأجابه دكتور المستقبل – بالعكس حيث أنّ جميع المشرفين يتقاضون مبلغ 12000 دولار (أروع بزنس!)، ثمّ إستغرَبَ الصديق موجهاً السؤال التالي: لماذا لاتكتب أنتَ الأطروحة؟ فردَّ عليه الطالب معترفاً بأنه ضعيف باللغة الروسية ولم يكن جاداً بدراستها (شيء عجيب – ماذا كان يفعل خلال السنتين المنصرمتَين وكيف أنجزَ رسالة الماجستير... من الواضح بنفس الأسلوب!)... ثم تلاه بسؤال آخر: كيف ستقف أمام المجلس العلمي لمناقشة الاطروحة؟.. أجابه الطالب بأنه إتفق مع المشرف على تقديم مبلغ معيّن (رشوة) لكل عضو في المجلس. هذا يعني إجراء مناقشة شكلية! ... إلى هنا إنتهت المهزلة السوداء.
هنا يجب التأكيد على مسألة مهمة ألا وهي إنّ إسم الدولة والجامعة والمعهد وحدها ليست مقياساً لتفوّق وكفاءة الطالب علمياً بمجرد حصوله على شهادة الدكتوراة، بَل نشاطه العلمي ومتابعاته في مجال مستجدات البحوث العلمية هي التي تثبت ذلك.
من خلال الصورة القاتمة أعلاه نستشف أنّ هنالك أسباب أدّت إلى إستخفاف وغياب إلتزام الطالب تجاه الاثراء العلمي لخدمة بلده ومنها:
1-تأكد الطالب من حصوله على العمل بعد عودته إلى البلد لكونه مبتعث الدولة، فلن تكون هنالك أية مشاكل.
2- المخصصات المالية الشهرية العالية (2000 دولار) لكل طالب، وهذا المبلغ يعادل الراتب الشهري لوكيل وزير في الحكومة الأوكراينية! ... لذا كان من المفترض ألاّ تتجاوز المخصصات الشهرية أكثر من 500 دولار كحد أعلى، لأنَّ مستوى الأسعار في أوكرانيا منخفض جداً.
3- إسكان الطلبة في شقق سكنية ألتي تحولّت بدورها أمكنة للهو ... كان من الأفضل إسكانهم في الاقسام الداخلية ألتي يقطنها الطلبة الأوكرانيون، وهذا الاجراء له مردودات إجابية من ناحيتي رفع المستوى العلمي للطلبة العراقيين وتقوية مستواهم اللغوي من خلال إحتكاكهم بزملائهم الأوكراينيين.
4- غياب المتابعة للواقع الدراسي للطلبة من قبل الملحقية الثقافية في كييف ألتي تمَّ إغلاقها (وهو خير ما فعلته الوزارة).
إنَّ آخِر ما أريد التأكيد عليه هو ضرورة القيام بعملية فلترة لأولئك العائدين بشهادات الدكتوراة عن طريق إجراء إختبار عملي لهم في مجالي الاختصاص العلمي واللغة ألتي درس بواسطتها إختصاصه، حيث أنّ اللغة تمثل شريان التحصيل العلمي، ومَن يفشل في الاختبار يتوجب عليه دفع وإعادة جميع النفقات المالية ألتي أنفقتها عليه الدولة، ويتم طرده من الوسط العلمي... بهذا الاجراء يمكن إيقاف التدهور والحفاظ على الحد الأدنى من المستوى العلمي.





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,569,397,069
- و لِمَ لا يعقد العراق إتفاقية تعاون إستراتيجي مع روسيا!
- الانفصال ومقدماته ... وعفن الاتفاقيات السرية!؟
- بريكس ... المجموعة الاقتصادية القادمة
- آثار نينوى وطائرات التحالف الدولي!
- حتى المغول لم يفعلوا ما فعله أوباش العصر بحضارة نينوى!
- ماذا تعني فورة بناء المطارات في ظل أزمة مالية خانقة!؟
- القطاعان العام والمختلط ... ورخص الاستباحة
- القطاعان العام والمختلط ... ورُخص الاستباحة
- بصدد الاقتصاد التعبوي ... توضيح وإضافات
- الترييف والعشوائيات ... معاناة المدن العراقية
- الاقتصاد التعبوي ... الحل الأمثل لحل الأزمة المالية في العرا ...
- الاقتصاد العراقي ... مسيرة بين التنمية والضربات وأوليغارشية ...
- نعم تحَقَق حلمنا ... نهضَ العراق كما نهضَت ألمانيا
- بئسَ التشكيلة الوزارية
- الفرصة الأخيرة
- إستبعاد تسع وزارات من المحاصصة ... شرط أساسي للنهوض بالعراق
- غلواء الزيارات المليونية والتمدّد الداعشي ... معادلة متكافئة
- هل سيتحلّى البرلمان العراقي الجديد بالمواطنة وخالٍ من الطائف ...
- حكومة الانقاذ الوطني كما تُفسّرها وتريدها أقطاب جريمة المحاص ...
- ما أعلنته وزارة التخطيط ... يكشف عن أمور كثيرة


المزيد.....




- السعودية.. إعفاء العساف من منصبه كوزير للخارجية فمن سيخلفه؟ ...
- دولة مدنية في لبنان؟
- جنبلاط ليورونيوز: باسيل خرب العهد والتعديل الوزاري ضروري وأد ...
- ماذا قال الدبلوماسي الأمريكي تايلور للكونغرس بشأن تحقيق &quo ...
- قادماً من الرياض.. وزير الدفاع الأمريكي في بغداد لمناقشة وضع ...
- جنبلاط ليورونيوز: باسيل خرب العهد والتعديل الوزاري ضروري وأد ...
- ماذا قال الدبلوماسي الأمريكي تايلور للكونغرس بشأن تحقيق &quo ...
- قادماً من الرياض.. وزير الدفاع الأمريكي في بغداد لمناقشة وضع ...
- بعد فشل نتنياهو.. الرئيس الإسرائيلي يكلف غانتس بتشكيل الحكوم ...
- رئيس هيئة المحطات النووية المصرية: -الضبعة- هي بداية مشروع م ...


المزيد.....

- مدرس تحت الصفر / إبراهيم أوحسين
- مقترحات غير مسبوقة لحل أزمة التعليم بالمغرب / المصطفى حميمو
- معايير الامن والسلامة المهنية المتقدمة وأساليبها الحديثة / سفيان منذر صالح
- التربية على القيم في المدرسة / محمد الداهي
- أصول التربية : إضاءات نقدية معاصرة / د. علي أسعد وطفة
- التعليم والسلام -الدور الأساسي للنظام التربوي في احلال السلا ... / أمين اسكندر
- استراتيجيات التعلم النشط وتنمية عمليات العلم الأهمية والمعوق ... / ثناء محمد أحمد بن ياسين
- أبستمولوجيا المنهج الما بعد حداثي في السياقات العربية ، إشكا ... / زياد بوزيان
- احذر من الكفر الخفي / حسني البشبيشي
- دليل مواصفات المدققين وضوابط تسمية وإعداد وتكوين فرق التدقيق / حسين سالم مرجين


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - التربية والتعليم والبحث العلمي - عبد علي عوض - الطلبة المبتعثون ... وأسعار الأطاريح ... إحدى صوَر إنهيار التعليم العالي!