أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - امين يونس - الإنتخابات التُركية و ( عُقدَة صلاح الدين ) !














المزيد.....

الإنتخابات التُركية و ( عُقدَة صلاح الدين ) !


امين يونس

الحوار المتمدن-العدد: 4833 - 2015 / 6 / 10 - 16:20
المحور: كتابات ساخرة
    


بعد حصول حزب الشعوب الديمقراطي HDP ، على 13% من أصوات الناخبين في تركيا .. كانتْ هنالك بعض المفارقات الغريبة والطريفة :
* رَوجتْ أوساط حزب أردوغان ، الذي خسرَ الأغلبية التي تُمّكِنُه من تشكيل الحكومة منفرداً ، بأن فوز الحزب الكردستاني اليساري ، بكُل هذا العدد من المقاعد ، أي ( 80 ) مقعداً .. مرده ، الى مُوامَرة تقودها روسيا ، حيث ان بقايا الفِكر الشيوعي ، ما زالتْ عالقة بعض الشئ في رأس " بوتين " ! . وبوتين وال KGB ، هما اللذان دّبرا الخطة التي من خلالها تجاوز حزب الشعوب حاجز ال 10% ، بل تخطاهُ الى 13.12% .
ولم تستبعد هذه الأوساط الأردوغانية ، ان تكون الأحزاب اليسارية الحاكمة في أمريكا الجنوبية ، مُشتركة في هذه المؤامرة ، التي هدفها إضعاف الإسلام في تركيا من خلال إضعاف أردوغان !.
* في حين ، ان بعض مُؤيدي الإتحاد الوطني الكردستاني ، قالوا ، ان أحد الأسباب المُهمة في فوز حزب الشعوب الديمقراطي HDP ، هو الدعم الواسع الذي قدمهُ الإتحاد الى HDP ، ولا سيما حضور أبرز قيادييهِ الى ديار بكر ونشاطه الدؤوب في الدعاية والترويج والهتاف بحياة أوجلان !.
* في جلسةٍ ضّمتْ " حنان الفتلاوي " و " عالية نصيف " في بغداد ، وكما هو معروف ، فأنهما من أكفأ وأنزَه وأشطَر وأعقل ، البرلمانيين العراقيين .. وتتصفانِ بالكياسة والصِدق وبُعد النَظَر .. فلقد صّرحتا لوسائل الإعلام ، عقب ظهور نتائج الإنتخابات التركية ، بما يلي : ( ... ألم نَقُل لكم مِراراً ، بأن النسبة التي بموجبها يستولي فيها الأكراد ، على 17% من الميزانية منذ أكثر من عشرة أعوام ، هي سرقة مكشوفة ! . وذلك لأن عددهم لايتجاوز 13% من نفوس العراق . وأكبر دليل على صحة أقوالنا ، هي نتائج الإنتخابات التركية الاخيرة ، فحزب HDP الكردي ، لم يحصل على اكثر من 13% . هل تُريدون دليلاً أسطع من هذا ؟! ) .
* بعض المتحمسين ، من كُرد تُركيا ، قالوا : ... ان ماعَجَزَ عنهُ ( صلاح الدين الأيوبي ) قبل تسعمئة سنة .. سوف يحققه ( صلاح الدين دميرتاش ) اليوم ! . صلاح الدين الأيوبي ، الذي كان يلبس لبوس الإسلام ويرفع راية ألله أكبر ... بينما صلاح الدين دميرتاش يجاهِر بيساريته ودفاعه عن الفقراء والمستضعفين . صلاح الدين الأيوبي ، الذي أسّسَ لديمومة الحكم الإسلامي وكانَ مُقدمة لظهور الإمبراطورية العثمانية .. تلك الإمبراطورية التي مابرحتْ تُدغدغ مخيلة أردوغان ويحلم بعودتها ... في حين ان صلاح الدين دميرتاش ، يسعى لحُكمٍ مدني تكون فيه المواطَنة هي الأساس .
صلاح الدين الأيوبي / المَثَل الأعلى لأردوغان وخيالاتهِ الإمبراطورية .
صلاح الدين دميرتاش / مُحّطِم آمال وتطلُعات أردوغان والأردوغانية .
من " صلاح الدين " بعثَ البارزاني ببرقية تهنئة لحزب الشعوب الديمقراطي .
.....................
لايستطيع أردوغان الفكاك من تأثير عُقدَة [ صلاح الدين ] !.





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,714,949,526
- نظرة سريعة على نتائج الإنتخابات التركية
- يوم البيئة العالمي .. وأقليم كردستان
- عائلة صديقي [ ك ]
- التجاوُز على أراضي الدولة ، في الأقليم
- ما حدثَ بين حزب العُمال والحزب الديمقراطي في إيران
- بعض الضوء على إنتخابات 7/6 في تُركيا
- التقدُميةُ والتمدُن
- على جانِبَي جِسر الأئِمة
- .. مِنْ عَشيرة المُحافِظ !
- الحرامي المُحتَرَم !
- الضابطُ نائمٌ !
- العراقُ عظيمٌ .. وليخسأ الخاسئون !
- ربوبي
- - إصعدوا شُبراً أو شبرَين - !
- تعديلات على مسوّدة مشروع دستور أقليم كردستان
- قصّة مدينتَين
- إمرأة إيزيدية لِرئاسة أقليم كردستان !
- صراعات ... وتِجارة
- أحلامنا الضائعة
- في الذكرى 81 لتأسيس الحزب الشيوعي العراقي


المزيد.....




- نزار البركة: سياسات الحكومة غير شعبية
- اداء سريع للورشات الفنية لاعادة طريق حلب دمشق كما كان قبل ال ...
- الفنان الشهير ألفا بلوندي يتزوج على -الطريقة الإسلامية-
- بالضربة الفنية القاضية... فيوري يجرد وايلدر من لقب الوزن الث ...
- محمد رمضان يعلن توقفه عن الغناء في مصر... فيديو
- الجسمي ينقذ أحلام من موقف محرج أمام الآلاف! (فيديو)
- تدريس اللغة الصينية في رام الله
- سفير الكويت يعلق على حادث فرار مواطنه المتهم بالإعتداء جنسيا ...
- -ميقدرش-... أول تعليق من محمد رمضان على منعه من الغناء
- أسطورة السينما الأميركية يتخلى عن ترامب


المزيد.....

- التقنية والحداثة من منظور مدرسة فرانكفو رت / محمد فشفاشي
- سَلَامُ ليَـــــالِيك / مزوار محمد سعيد
- سور الأزبكية : مقامة أدبية / ماجد هاشم كيلاني
- مقامات الكيلاني / ماجد هاشم كيلاني
- االمجد للأرانب : إشارات الإغراء بالثقافة العربية والإرهاب / سامي عبدالعال
- تخاريف / أيمن زهري
- البنطلون لأ / خالد ابوعليو
- مشاركة المرأة العراقية في سوق العمل / نبيل جعفر عبد الرضا و مروة عبد الرحيم
- التكوين المغترب الفاشل / فري دوم ايزابل
- رواية ساخرة عن التأقبط في مصر بعنوان - البابا / الصحفي الراحل في جريدة البديل اليسارية المصرية/ محمد ربيع


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - امين يونس - الإنتخابات التُركية و ( عُقدَة صلاح الدين ) !