أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - التهامي صفاح - الجزائر : المطلوب تغيير مواقف سياسية وتعاون أمني و عسكري رفيع مع المغرب














المزيد.....

الجزائر : المطلوب تغيير مواقف سياسية وتعاون أمني و عسكري رفيع مع المغرب


التهامي صفاح

الحوار المتمدن-العدد: 4830 - 2015 / 6 / 7 - 22:53
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


شعارنا : حرية - مساواة - أخوة
في بحر الأسبوع الماضي تناقلت وسائل الإعلام خبر إستنفار القوات الجزائرية (الرابط تحت المقال) إلى الحدود مع ليبيا تحسبا لأي إختراقات عبر هذه الحدود من طرف الجماعات الإرهابية الداعشية التي أعلنت بوقاحة سنة 2014 أنها كقوة إستعمارية توسعية همجية تكرر أساليب الغزو القديم لشمال إفريقيا الذي كان حسب الروايات يعتمد على أبشع أنواع الإتلاف للجسم البشري في القرن السابع الميلادي وكأن 13 قرنا التي مرت لم تشهد أي تطور أو تغيير في عقليات وثقافة الناس منذ ذلك التاريخ .
يُفهم من هذا التحرك العسكري الجزائري أن الأمور بدأت تتخذ منحى الجد في التعامل مع أطماع الإرهابيين العراقيين (أو بكر البغدادي عراقي ) ،الذين إستغلوا ما روي لهم من تاريخ قديم لا دليل فعلي لديهم على حصوله بتلك الطريقة التي تمت روايته لهم بها، ولم يعد التقليل من أهمية نشاط عصابة داعش في ليبيا يكفي لتطمين الناس خصوصا بعد ما سيطرت داعش على قرى قرب سرت الليبية أي أصبحت قريبة من العاصمة طرابلس القريبة .
إن هذا الوضع الذي لا تُحسد عليه الجزائر و كذلك العمليات الإنتحارية المدانة التي تحدث بين الفينة والأخرى قرب العاصمة الجزائر يجب أن يدفع بصناع القرار الوطني الجزائري إلى تغيير مواقفهم السياسية ، خصوصا بعد النداءات الكثيرة الموجهة لها في هذا الصدد من طرف المسؤولين المغاربة ، بالنسبة لبعض القضايا التي تقف حاجزا أمام تعاون الجزائرالوثيق مع دول مثل المغرب و أعني بذلك قضية البوليزاريو التي كما يقال وكأي شيطان تضع العصى في عجلة تطبيع العلاقات و التعاون بين دولتين كبيرتين من أجل أحلام وهمية لن تتحقق أبدا على أرض الواقع حتى و لو في أقصى الاحتمالات تم خراب البلدين الشقيقين لا سمح الله على يد فيروسات داعش ..
كما يجب على مَن تبقَّى مِن قيادة البوليزاريو (لأن كثيرين تخلوا عن تلك الأطروحة و إلتحقوا بالمغرب و هم على صواب طبعا) بعد الفشل الذريع و الإنقسام حول قضية خاسرة ، أن يتعقلوا و يفهموا أن الإرهاب ليس هدفه أن يقضي فقط على أي أحلام ديموقراطية أو مبادئ لتقرير مصير الشعوب أو الإستقلال كما ينص على ذلك العهد الدولي للحقوق المدنية والسياسية بل على الإنسان نفسه الذي يُقصد بهذه المبادئ من خلال تعويضها بالفاشية القروسطية .ويصبح السؤال "ماذا تنفع هذه المبادئ أصلا ؟" لا مناص منه.فأين مبادئ العهد الدولي للحقوق المدنية والسياسية و غيرها فيما يحصل في سوريا والعراق و اليمن و الصومال و غيرهم ؟و إلى متى؟
و إذا لم يتعقلوا ويفهموا فإنهم بحق سيُحسبون أناسا يريدون الخراب للمنطقة والإمارة ولو على الحجارة كما يقال وسيصيرون متواطئين مع هذه الجماعات الارهابية بل مثلها تماما مثل أي تماسيح رابضة تنتظرسقوط ضحايا في البركة الآسنة.لأنهم يعطونها ذريعة الانقسام بين دول المنطقة عوض خدمة وحدة شعوبها و دولها وقوتها رغم كون فكرهذه الجماعات التكفيري الجبان بعيدعما نعرف عن المرجعية الفكرية لمن تبقَّى من قيادة البوليزاريو بل سيقضون على أنفسهم هم أيضا و سيلعنهم التاريخ بكل تأكيد .
لذلك على البوليزاريو والجزائر و بشكل عاجل أن يبحثوا عن أي صيغة تمسح هذا المشكل من الوجود لإنطلاق قاطرة التعاون الجزائري الأمني والعسكري و الشعبي ليس فقط مع المغرب بل مع كل دول الجوار لتضافرالجهود و إقامة سد منيع أمام قوى الظلام التي تزحف من الشرق على الجزائر بل لطرد هذه القوى المظلمة من شمال إفريقيا كلها الى الابد ..هذا هو المطلوب تاريخيا الآن .
و تحياتي لكل بعيدي النظر
رابط الخبر الجزائري:
http://elaosboa.com/show.asp?id=167480&page=internationalnews#.VXR-l8835dg





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,425,489,173
- المغرب : ايران تريد الإنتقام ردا على الدرس المغربي لها في ال ...
- اليمن :لا تخطؤوا في العملاء الحوثيين مرتين
- مصر: درس شارلي إيبدو الفرنسي الذي فات الإخوان
- المغرب يتقدم : جدل حول الإرث والمساواة بين الجنسين
- المغرب: تقنين الإجهاض يفجر الجدل
- إرهابيا ليس في القنافذ أملس
- الأردن : نصيحة للإخوان هناك
- في الرد على الأحبة القراء
- المغرب : يعود للغة الفرنسية .هنيئا له
- 8 مارس يوم صاحبة الجلالة
- إيران : حكام إيران أصبحوا بلا ورقة توت أمام العالم
- حقيقة المذهب الشيعي
- على المسيحيين أن يكونوا عقلانيين .
- تحية لشهداء التنوير والحرية إنتصار الحصائري و بوريس نيمتسوف
- أيها المسيحيون نصيحة:غيروا أناجيلكم
- المغرب : على الصحافة تسمية الإجرام إجرام و ليس غير ذلك
- بيان الربوبيين العرب بشأن إنقلاب الشيعة في اليمن على الشرعية ...
- في الإصلاح الديني: مثالان لتغيير الدين والعبرة منهما
- بيان بشأن تصريحات فخامة الرئيس المصري الأخيرة
- المغرب: لغة العلوم هل هي فرنسية أم إنجليزية ؟


المزيد.....




- 9 افتراضات خاطئة وغير صحية بعادات النوم
- بحث جديد يزعم أن المكملات الغذائية ربما لا تساعد قلبك
- أساطير تعانق -أرز الرب- في لبنان وشجرة العشاق ستثير فضولك
- العثور على بقايا جنود حاربوا في “واترلو” قبل أكثر من 200 عام ...
- -النهضة- يعلن ترشيح راشد الغنوشي على رأس قوائمه في الانتخابا ...
- التحالف العربي يعلن عن سقوط قتلى وجرحى من الحوثيين في غارات ...
- عمان تدعو إيران للإفراج عن ناقلة النفط البريطانية وجميع الأط ...
- مسؤول إيراني: جميع أفراد طاقم الناقلة البريطانية بخير وبصحة ...
- صحيفة: بولتون يوقع بريطانيا في -فخ خطير-
- الحكومة اليمنية: إيران تجاوزت الخطوط الحمراء


المزيد.....

- لصوص رفحا وثورتنا المغدورة في 1991 / محمد يعقوب الهنداوي
- الهيستيريا النسائية، العمل المحجوب، ونظام الكفالة / ياسمين خرفي
- ثورة وزعيم / عبدالخالق حسين
- التنظير حول الطبقية في الدول الناطقة باللغة العربية أفكار وا ... / نوف ناصر الدين
- العامل الأقتصادي في الثورة العراقية الأولى / محمد سلمان حسن
- مجلة الحرية عدد 4 / محمد الهلالي وآخرون
- مجلة الحرية عدد 5 / محمد الهلالي وآخرون
- ممنوعون من التطور أم عاجزون؟ / محمد يعقوب الهنداوي
- أ.د. محمد سلمان حسن*: مبادئ التخطيط والسياسات الصناعية في جم ... / أ د محمد سلمان حسن
- الانعطافة الخاطئة في العولمة، وكيف تلحق الضرر بالولايات المت ... / عادل حبه


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - التهامي صفاح - الجزائر : المطلوب تغيير مواقف سياسية وتعاون أمني و عسكري رفيع مع المغرب