أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - محمد الرديني - اني ارى روؤسا قد اينعت














المزيد.....

اني ارى روؤسا قد اينعت


محمد الرديني
الحوار المتمدن-العدد: 4827 - 2015 / 6 / 4 - 13:15
المحور: كتابات ساخرة
    


سألعن الحجاج بن يوسف الثقفي طول عمري،صحيح لايحبه الناس بالعراق ولكني سأزيد كراهية الناس به ولاتذكره الا بالعن القول.
لماذا؟لأنه قال لقد رأيت رؤوسا قد اينعت وحان قطافها واني لها.
اذا كان العبادي يملك الشجاعة الكافية فعليه ان يخطها ويعلقها في صالون بيته تمهيدا للمرحلة المقبلة.
لتكن وزارة الهجرة والمهجرين كبش الفداء الاول وقال البرلمان ان هذا الاسبوع الحالي سيشهد مطالبات بسحب اليد وإحالة للقضاء، والقاء قبض بحق عدد من كبار المسؤولين بوزارة الهجرة والمهجرين المتسببين بقضايا فساد وتردي الخدمات المقدمة للنازحين .
القضاء سيكون طوع امرك ، تمهيدا لاستجواب نائب رئيس الوزراء صالح المطلك.
وصلت لعندك ايها العبادي وما عليك سوى اتخاذ الخطوة الفعالة ،ونحن سننتظر هذا الاسبوع وربما الاسبوع المقبل فاذا لم تتخذ مايمليه ضميرك بحق هذا الشعب والمهجرين منهم لن تبقى لافي هذه الولاية ولاحتى في الولاية الثانية.
وأكيد قرات خبر أن "الوكيل الاقدم لوزارة الهجرة والمهجرين أصغر الموسوي، وأسماء بارزة في اللجنة العليا لإغاثة النازحين، وإدارة الهلال الاحمر العراقي من بين المرشحين لقرارات سحب اليد، والاحالة للقضاء، وإلقاء القبض، بسبب شبهات فساد في المبالغ والمنح الحكومية المصروفة للنازحين وتردي الخدمات المقدمة لهم".
ومن المؤكد ان مستشارك الاعلامي قدم لك تقريرا عن القضاء العراقي المختص بقضايا النزاهة قد أصدر الاسبوع الماضي، مذكرة إلقاء قبض بحق سلام الخفاجي وكيل وزير الهجرة والمهجرين بتهم فساد في موضوع إغاثة النازحين، ولا زال الخفاجي مودعا في احدى مراكز التوقيف التابعة لوزارة الداخلية في بغداد.
وتوقع "تكرار ماجرى للخفاجي"، الأمر الذي قد يطيح بأسماء كبيرة متورطة بملف إغاثة النازحين، من بينهم رئيس الهلال الاحمر العراقي، وهو ما سيفتح الباب للتسريع باستجواب رئيس اللجنة العليا لإغاثة وإيواء النازحين نائب رئيس الوزراء صالح المطلك" ومن المحتمل ان يكون اسمه من ضمن المسؤولين الذين سيصدر بحقهم أوامر القاء قبض.





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- ثالثة الاثافي ورابعهم بهاء الاعرجي
- موسوعة جينيز تتبرأ من العراق
- اقسم لكم هذا زمن الغبران
- كلكم كذابون ايها الخضراويون
- انا عراقي كسول غصبا عليكم
- شعب -فالتوه-
- الغاء كليات الطب واقفال الصيدليات بالعراق
- مشاركة فعالة لوزارة التخطيط في اللطم الجنائزي
- كفاكم تلاعبا بعواطف الناس الدينية
- متى نخلص من ناس الخضراء
- ورجعت الرداحة الى الساحة
- عن الساقطين والساقطات
- مسيحي سني،مسيحي شيعي
- متى ..متى..متى
- انطونا شوية نفطات يامحسنين
- أيها العبادي احترم مواطنيك
- تعيش العشوائية في ظل الغوغائية
- نكتة العنتر باسم ابن جاسم
- تخاريف آخر العمر
- خوية النجيفي،ترى كذبك مفضوح


المزيد.....




- -نهج ستانيسلافسكي-.. مدرسة فلسفية للحياة
- صدر حديثًا كتاب تحت عنوان -عندما يأتى الشتاء- للكاتب وائل ني ...
- الرئيس المصري يعلن ترشحه لفترة رئاسية ثانية
- اسطنبول تحظر عرض مسرحية -مجرد دكتاتور-
- لأول مرة وفي السر... مهرجان لأفلام عن المثلية الجنسية في تون ...
- تفاصيل أول فيلم رسوم متحركة سعودي ياباني
- ابنة المخرج وودي آلن بالتبني تجدد اتهامه بالاعتداء الجنسي عل ...
- بوريطة أمام البرلمان لمناقشة انضمام المغرب ل«سيدياو»
- الرئيس المصري: السينما الحقيقية عليها أجر وثواب
- مقتل مغني الراب الألماني الذي التحق بداعش في سوريا


المزيد.....

- مقامات الكيلاني / ماجد هاشم كيلاني
- االمجد للأرانب : إشارات الإغراء بالثقافة العربية والإرهاب / سامي عبدالعال
- تخاريف / أيمن زهري
- البنطلون لأ / خالد ابوعليو
- مشاركة المرأة العراقية في سوق العمل / نبيل جعفر عبد الرضا و مروة عبد الرحيم
- التكوين المغترب الفاشل / فري دوم ايزابل
- رواية ساخرة عن التأقبط في مصر بعنوان - البابا / الصحفي الراحل في جريدة البديل اليسارية المصرية/ محمد ربيع
- رواية ساخرة عن التأسلم بعنوان - ناس أسمهان عزيز السريين / الصحفي الراحل في جريدة البديل اليسارية المصرية/ محمد ربيع
- هكذا كلمني القصيد / دحمور منصور بن الونشريس الحسني
- مُقتطفات / جورج كارلين


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - محمد الرديني - اني ارى روؤسا قد اينعت