أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - عدنان الأسمر - معاهدة الدفاع العربي المشترك














المزيد.....

معاهدة الدفاع العربي المشترك


عدنان الأسمر
الحوار المتمدن-العدد: 4812 - 2015 / 5 / 20 - 11:59
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


معاهدة الدفاع العربي المشترك
وقع عدد محدود من الدول العربية معاهدة الدفاع العربي المشترك في 30/4/1950 (الأردن ،سوريا ،لبنان ،السعودية ،العراق ،اليمن ،مصر) وكان توقيع هذه الاتفاقية في ظل خضوع جميع الدول العربية للاحتلال والانتداب والحماية والوصاية الاستعمارية (ما عدا سوريا ولبنان والمغرب) وتكبيل ارادتها بمعاهدات مع المراكز الاستعمارية في تلك الحقبة التاريخية وانتشار القوات الأجنبية على الأراضي العربية وإدارة كافة الأمور الداخلية من قِبل الدول الاستعمارية بما فيها تحديد عدد القوات العسكرية الوطنية ونوعية تسليحها وتدريبها وعقيدتها العسكرية مما فرض على الشعوب العربية النضال من أجل جلاء القوات الأجنبية ونيل الحرية والسيادة والاستقلال.
إلا أن تلك المعاهدة تم صياغتها وفق ميثاق الأمم المتحدة وأحكام القانون الدولي العام ومبادئ ميثاق الجامعة العربية فهي لا تجيز لأية دولة التدخل في الشؤون الداخلية وعدم اللجوء الى القوة العسكرية لفض النزاعات الثنائية أو التهديد باستخدام القوى وضرورة المحافظة على الأمن والسلم وحسن الجوار وحل النزاعات بالطرق السلمية وتوحيد الجهود لمواجهة التحديات الخارجية والحفاظ على الأمن القومي العربي مما استدعى لغايات اعلان الحرب على العدو الخارجي اتخاذ قرار في مجلس الدفاع العربي المشترك واللجنة العسكرية الدائمة وهذا غير موجود قبيل اعلان الحرب على اليمن والتهديد من قِبل أحد المسئولين في دول الصدفة الجغرافية بأن سوريا بعد اليمن بل ان الدفاع العربي المشترك فشل فشلا ذريعا في جميع قضايا التحرر العربي ومواجهة الاستعمار (جنوب اليمن ،السودان ،مصر ،ليبيا ،تونس ،الجزائر ،العراق ،دول الخليج .....الخ ) بل إن النظام العربي الرسمي هُزم أمام العصابات الصهيونية مما شرد شعب فلسطين وخضوعها للاحتلال الصهيوني وبالتالي فإن العدوان على اليمن هو مخالفة صريحة وصارخة لمعاهدة الدفاع العربي المشترك المدفونة منذ سنوات طوال ،وإن ما يجري في اليمن هو ازمة سياسة داخلية يتحمل مسئوليتها دول الاقليم بما فيها السعودية بحكم نفوذها وتبديل تحالفاتها مع القوى المتصارعة في اليمن وأن ما يجري في سويا هو حرب عدوانية يشارك فيها مرتزقة من 85 دولة وهذا يسقط بالمعنى السياسي عن عصابات الارهاب مفهوم المعارضة والتي تعني وفق علم السياسة أن المعارضة وطنية من أبناء الشعب تمثل قاعدة اجتماعية وطنية وتتبنى برنامج سياسي يشتمل على المصالح العليا للشعب وترتكز على اطار إيديولوجي وتحتكم للتغير بالأساليب السلمية والى الدستور والحوار الديمقراطي لذا إن ما يجري في الاقليم العربي يخدم مصالح الامبريالية الامريكية والكيان الصهيوني وان اية اعتداءات عسكرية من قِبل دولة عربية على أخرى مخالف لميثاق الجامعة العربية وخاص المادة 6 وميثاق الأمم المتحدة وخاصة المادة 51 كما أنه مخالف لمعاهدة الدفاع العربي المشترك وخاصة المواد(6،5،1 ).





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,840,213,073
- ثأر نجران !؟
- الحرية للأرض
- مكافحة الارهاب
- هنا غزة
- التنسيق الأمني
- حق العودة
- المنظمات الدولية
- في ذكرى الانطلاقة
- عين العرب
- مصر التي في خاطري
- الدولة العربية العظمى . غزة
- عند عتبة 1850 شهيد
- دروس من صمود غزة
- العرب الصهاينة
- النصر لغزة
- غزة الصامدة
- الأردن .الدولة التائه (1)
- انه الاحتلال
- بلاد الرافدين
- صندوق الاقتراع


المزيد.....




- ترامب يؤكد ثقته بأجهزة الاستخبارات الأميركية
- النظام يتقدم في درعا والقنيطرة وإجلاء للمئات نحو إدلب
- وزير الخارجية الإيراني: اليوم نحن البلد الأكثر أمنا واقتدارا ...
- بوتين: نزع نووي كوريا الشمالية يتطلب ضمانات دولية وروسيا مست ...
- بوتين يعرب عن قلقه لترامب من انسحابه من الاتفاق النووي مع إي ...
- ماكين: قمة ترامب و بوتين خطأ مأساوي
- غزة.. قلق من احتمال اندلاع حرب مع إسرائيل
- الحرس الثوري الإيراني: لم نغير أبدا سياستنا التفقدية في الخل ...
- ليبيا.. رفع الحظر عن سفر أرملة القذافي وقريبا ابنته عائشة
- السفارة الروسية بواشنطن تبذل قصارى جهدها لحماية حقوق بوتينا ...


المزيد.....

- الولايات المتحدة، نظام شمولي لصالح الشركات / كريس هيدجز
- الثورة الصينية بين الآمال والمآل / محمد حسن خليل
- المسكوت عنه في التاريخ الإسلامي / أحمد فتحي سليمان
- العبد والرعية لمحمد الناجي : من الترضيات إلى التفكير المؤلم / لحسن وزين
- الفرعون والإسكندر والمسيح : مقامتان أدبيتان / ماجد هاشم كيلاني
- الشرق أوسطية إذْ تعود مجددا: المسارات البديلة للعلاقات الاقت ... / محمد عبد الشفيع عيسى
- دلالات ما وراء النص في عوالم الكاتب محمود الوهب / ريبر هبون
- في الدولة -الزومبي-: المهمة المستحيلة / أحمد جرادات
- نقد مسألة التحالفات من منظور حزب العمال الشيوعى المصرى / سعيد العليمى
- العوامل المؤثرة في الرأي العام / جاسم محمد دايش


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - عدنان الأسمر - معاهدة الدفاع العربي المشترك