أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - سيف اكثم المظفر - فخ الاعظمية .. لم يكن طائفيا فقط














المزيد.....

فخ الاعظمية .. لم يكن طائفيا فقط


سيف اكثم المظفر
الحوار المتمدن-العدد: 4808 - 2015 / 5 / 16 - 16:09
المحور: المجتمع المدني
    


فخ الاعظمية .. لم يكن طائفيا فقط

لم تصمت تلك الابواق, ولن تتوقف تلك الايادي التي تعزف على وتر الطائفية, في كل ماء عكر يتصيدون, يبحثون عن الحطب لإشعالها, تتعالى حناجرهم بالتفرقة, يتبعهم اصحاب العقول الضيقة, من يلقي نظرة على الخارطة التي وضعت لتنفيذ هذه الحادثة, يجد إن هناك شيء اعمق من الطائفية التي تداولها الاعلام بشكل غير منصف للزائرين,
دعونا نعيد رسم تلك الخارطة بأدواتها الحقيقية, وليس بما حاولوا أن يصوره لنا المنفذون, لماذا استهداف الوقف السني؟ من الجهة المستفيدة وراء المندسين؟ لماذا تحرق هيئة الاستثمار في الوقف؟ هل حقا زوار امام الكاظم (عليه السلام) قاموا بهذا العمل؟
الفخ الذي وقع به بعض الاشخاص, استدرجوا عاطفيا, من شاهد تلك المقاطع التي نقلت ما حدث يجد إن معظم الزوار كانوا يوثقون الاحداث بكاميرات الموبايل, ولم يشاركوا, الا عدد قليل منهم, اخذتهم العاطفة مع الطائفية, انما المجرمين الحقيقين حسب رواية رئيس ديوان الوقف السني أننا مهددون قبل اربعة عشر يوم, والعملية مرتبة, واستبعد ان يقوم الزوار بهذا عمل, لان الحرق تم من اشخاص يحملون قناني انفجارية, لا يمكن للزوار حملها, والذين القي القبض عليهم بعد الحادثة, يحملون هويات الوقف السني, كانت لعبة ذكية, من اصحاب ملفات الاستثمار الفاسدة في الوقف, هذه الطريقة استخدمت في تغطية عمليات الفساد, في كثير من دوائر الدولة, وذلك بحرق المباني التابع لها. فكانت الخطة ضرب عصفورين "الطائفية, والفساد" بحجر واحد, ولصق التهمه على زوار الكاظمية المقدسة,
لتغطية حرق ملفات الفساد في هيئة الاستثمار, اقدم المنفذون على حرق المنازل المجاورة للوقف, لتغطية جريمتهم الحقيقية, وبث الطائفية بين الاهالي,
الوعي الذي يحمله بعض الزوار ورجال الامن, مع حضور القيادات الامنية في الوقت المناسب , أخمد نار الفتنه, وكفانا الكريم شر الفتن, والسلام لأرض السلام, ودمتم سالمين.





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,820,139,467
- القاتل المأجور.. والسياسي العاطفي -الطائفي-
- دواعش السياسة.. والارتماء في أحضان العهر الخليجي
- السياسيون .. ولعب الاطفال
- مزاد علني .. والحبل على الجرار
- لحم خنزير .. مذبوح على الطريقة الاسلامية


المزيد.....




- RT العربية والإسبانية تنضمان إلى شبكة الأمم المتحدة الإعلامي ...
- اليوم العالمي للاجئين يكشف عن أرقام قياسية ومرعبة!
- ترامب يحتاج إلى أكثر من "دبلوماسية هادئة" في مصر
- ميركل تدعو للتصدي "لعدائية" إيران وتؤكد أن ألمانيا ...
- انضمام -أر تي- العربية والإسبانية إلى شبكة الإعلام الداخلية ...
- ترامب ينهي فصل عائلات المهاجرين
- رئيس الحكومة: الجزائر مستهدفة بالمخدرات والمهاجرين
- الأمين العام للأمم المتحدة: اللجنة الدستورية السورية تتشكل ق ...
- لافروف: نؤيد مبادرة غوتيريش لإصلاح الأمم المتحدة
- قضية اللاجئين والتعاون الاقتصادي على جدول أعمال ميركل في بير ...


المزيد.....

- المثقف العربي و السلطة للدكتور زهير كعبى / زهير كعبى
- التواصل والخطاب في احتجاجات الريف: قراءة سوسيوسميائية / . وديع جعواني
- قانون اللامركزية وعلاقته بالتنمية المستدامة ودور الحكومة الر ... / راوية رياض الصمادي
- مقالاتي_الجزء الثاني / ماهر رزوق
- هنا الضاحية / عصام سحمراني
- عودة إلى الديمقراطية والمجتمع المدني / كامل شياع
- معوقات نمو الأبنية المدنية في الأردن / صالح أبو طويلة
- العمل الخيري: بين تسعير حياة الإنسان ومحاولة إنقاذه / ماثيو سنو
- يعني إيه كلمة وطن ؟ / محمد دوير
- الضمير الانساني يستيقظ متأخراً متعاطفاً مع مذبحة اطفال هيبان ... / ايليا أرومي كوكو


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - سيف اكثم المظفر - فخ الاعظمية .. لم يكن طائفيا فقط