أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - حيدر كماش شناوة العلي - لازال الطائفيون يحاولون نهش الجسد العراقي














المزيد.....

لازال الطائفيون يحاولون نهش الجسد العراقي


حيدر كماش شناوة العلي
الحوار المتمدن-العدد: 4807 - 2015 / 5 / 15 - 13:55
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


في الامس سمعنا وشاهدنا على شاشات التلفاز ومن خلال مواقع التواصل الاجتماعي ما جرى في الاعظمية .وهي مدينة غالبية قاطنيها من الطائفة السنية ويعتبر موقعها ممر امن الاخوانهم من الطائفة الشيعية اثناء تئدية الزيارات (المشاية)ونحن على دراية تامة بأن مدينة الاعظمية لاتفصلها عن مدينة الكاظمية سوى جسر الائمة وكلاهما مدينتين مقدستين ناهيكم عن اللحمة الوطنية بينهما ومثال على ذلك مولد النبي (ص)حيث يقوم اهالي الاعظمية من ناحية الرصافة من على نهر دجلة بأشعال الشموع ووضعها على قطع من الفلين حتى تطفوا على ماء النهر ومن جانب الكرخ يقابلهم اهالي الكاظمية بالعملية ذاتها ليصبح نهر دجلة منيراً بمولد النبي والعادة الجميلة التي تجمع المدينتين لاتزال مستمرة حتى يومنا وهذه المدينتين هي المثل الاعلى على وحدة العراق وتربط طوائفه ..هذا وأنا عن فسي كمواطن وناقل للخبر عن طريق (الحوار المتمدن)اتسأل لماذا في كل مرة بعد حدوث الخطأ او الجريمة نسمع من سياسيينا الشجب والاستنكار ولا يحركو ساكن ..لما لايستطيعون الحد من هذه الخروقات المتتالية او الشبه يومية لماذا لايجعلون من بغداد مدينة امنة ينعم بها المواطن البغدادي وينعمون الساسة ايظاً بأمنها وأمانها هل يعجز الفكر الامني من وظع خطة محكمة لفرض الامن ام هي اسوار الخضراء مؤمنة فلا داعي لأمن باقي العراق وليبقى المواطن يعاني ويشقى ومعلعل في جميع انحاء البلد..هذه التسائلات تدور في ذهن المواطن كل يوم وفي كل لحظة ولايمر يوم ونحن لانسمع خرق هنا او هناك اتمنى من حكومة السيد(العبادي) ادراك ما يمر فيه البلد وما يعاني منه المواطن عسى من جدوى وحل





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,839,667,803





- كلينتون توجه ضربة في مرمى ترامب قبل القمة مع بوتين
- هدوء في غزة.. هل يتوقف إطلاق النار؟
- اعترافات صادمة للأم التي رمت جثث أطفالها الثلاثة في الجيزة
- العلماء يحذرون من خطر ارتفاع الحرارة على الدماغ
- رئيس إريتريا يفتتح سفارة بلاده في العاصمة الإثيوبية أديس أبا ...
- بيسكوف: نأمل برؤية إرادة سياسية لتطبيع العلاقات الروسية الأم ...
- فصول ميلانيا
- ملابس ميلانيا ترامب مثار نقاش في وسائل الإعلام الفنلندية!
- اشتباك على مواقع التواصل بين -شيعة الدولة- و-شيعة المقاومة- ...
- عدد قياسي من المسلمين الأميركيين في انتخابات 2018


المزيد.....

- الولايات المتحدة، نظام شمولي لصالح الشركات / كريس هيدجز
- الثورة الصينية بين الآمال والمآل / محمد حسن خليل
- المسكوت عنه في التاريخ الإسلامي / أحمد فتحي سليمان
- العبد والرعية لمحمد الناجي : من الترضيات إلى التفكير المؤلم / لحسن وزين
- الفرعون والإسكندر والمسيح : مقامتان أدبيتان / ماجد هاشم كيلاني
- الشرق أوسطية إذْ تعود مجددا: المسارات البديلة للعلاقات الاقت ... / محمد عبد الشفيع عيسى
- دلالات ما وراء النص في عوالم الكاتب محمود الوهب / ريبر هبون
- في الدولة -الزومبي-: المهمة المستحيلة / أحمد جرادات
- نقد مسألة التحالفات من منظور حزب العمال الشيوعى المصرى / سعيد العليمى
- العوامل المؤثرة في الرأي العام / جاسم محمد دايش


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - حيدر كماش شناوة العلي - لازال الطائفيون يحاولون نهش الجسد العراقي