أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - بشرى البستاني - كان الوردُ مخضبا بالندم














المزيد.....

كان الوردُ مخضبا بالندم


بشرى البستاني

الحوار المتمدن-العدد: 4805 - 2015 / 5 / 13 - 14:52
المحور: الادب والفن
    


كان الوردُ مُخضباً بالندم
بشرى البستاني
**

أنا وأنت
نزرع في سنادين الشُّرَفِ أمانينا
وفي موج البحر نبذر الزهور

فجر اليوم اصطحبتك في نزهة
وعلى قمة جبلٍ افترشنا الحلم
كان العشبُ ندياً والبلابلُ ترتجف
وكانت السفن تمخر في غيمة
تجتاز الطوفان وتطلق اليمام

وعلى شجر التين كان الوردُ مخضبا بالندم
وكانت أناملي تطرز لك فنجان حبٍّ
بزنابقَ وردية
زنابقَ تتبسمُ كعينيك

سألتكَ ، هل رأيتَ زوبعة ترتدي نسمة
وتشعل بغلائلها الليل.!
قلتَ .. نعم .
أنتِ.

**

أنا وأنت
كلما رمَّمنا أطرافَ الخيمة
هبت ريحٌ أخرى
كلما مسحنا الحزن عن وجنة الأرض
اجتاحتها السيول ..

ألوذُ بعينيك باحثةً عن ملاذ
وتلوذُ بي باحثاً عن محنةْ
من قال لك : الفتنة نائمة ..
الفتنة مؤرَّقةٌ
تبحثُ عن امرأة ورجلٍ
يرتديان بهاءها..





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,389,654,650
- هايكو الحب
- المرأة العربية العاملة وكوارث العولمة والتهجير
- هايكو مأساوي
- ملامح النسوية فِي الرواية العربية ، رواية المحبوبات لعالية م ...
- ما روته دجلة للبحر
- جماليات السينما في الشعر الحديث
- موعدُ أدركته الرصاصة
- صوتك الذي يكبر فيه شجري
- وداعا شاعرة العراق الكبيرة آمال الزهاوي
- تداخل الأنواع الأدبية وشعرية النوع الهجين
- الحضارة الغربية المعاصرة في رؤية مبدعيها
- بعيداً عن العراق
- قصيدتان للموصل
- القطار يواصل الصفير
- رافع الناصري ، مبدع العراق الباذخ ..
- المبدعة العربية واشتراطات الواقع
- المحضر
- صمتك المرتابُ بما لا أدري
- قلت للقصيدة تألقي ، قالت ، والرصاص ..؟
- الشاعرة لم تمت بالرصاص


المزيد.....




- مشروع -كلمة- يحتفي بمرور 10 أعوام على الشراكة مع ألمانيا
- المسدس الذي أنهى حياة فان غوخ في المزاد
- بيع مسدس فان غوخ في مزاد علني بسعر خرافي
- فى عيد ميلاده الـ 27.. كتاب محمد صلاح.. حكاية بطل
- صدر حديثًا كتاب «فلسفة التاريخ بين فلاسفة الغرب ومؤرخي الإسل ...
- -على الهاوية التقينا-... اللقاء مقدمة الفراق
- الشاعر الجزائري جان سيناك
- -وادي الغيوم- لعلي نسر: جرأة لافتة في طرح الأسئلة
- الشاعر الأردني أمجد ناصر بطل العدد الجديد من -أخبار الأدب- ا ...
- علاقة ملتبسة تحكم بين الكاتب والناشر عربيًا


المزيد.....

- مسرحيات (برنارد شو) توجهات لتوعية الإنسان / فواد الكنجي
- الملاكم / معتز نادر
- النقابات المهنية على ضوء اليوم الوطني للمسرح !! / نجيب طلال
- الاعمال الكاملة للدكتور عبد الرزاق محيي الدين ج1 / محمد علي محيي الدين
- بلادٌ ليست كالبلاد / عبد الباقي يوسف
- أثر الوسائط المتعددة في تعليم الفنون / عبدالله احمد التميمي
- مقاربة بين مسرحيات سترندبيرغ وأبسن / صباح هرمز الشاني
- سِيامَند وخَجـي / عبد الباقي يوسف
- الزوجة آخر من تعلم / علي ديوان
- عديقي اليهودي . رواية . / محمود شاهين


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - بشرى البستاني - كان الوردُ مخضبا بالندم