أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - مصطفى حمدان - القصيدة .. الشاعر .. والوحي














المزيد.....

القصيدة .. الشاعر .. والوحي


مصطفى حمدان
الحوار المتمدن-العدد: 4802 - 2015 / 5 / 10 - 08:44
المحور: الادب والفن
    


القصيدة :
تُكْتَب على ورق ينبعِثُ من ثنايا ضوء القمر الشفاف
تُحفَظُ في درجٍ أو محفظة
تُضَع تحت وسادة صبية حائرة
تُنقَشُ على ذراع عاشقٍ
على عيْنَينَ غزالة شاردة
مرسومة على جَناح قُبرة
تأتي مع الرياح
مع ضوء الشمس
على رغوة القهوة أحرفها
تأتي عند كل صباح
وهكذا تبدأ القصيدة
تَسْبَحُ في البحار
بحروفها .. بكلماتها
والشاعر يكون الملاح
التكوين:
تخرج الأحرف منتشرة .. منفصلة
من ذهنٍ شاردٍ .. أو من سهوة صفاء
تعلوا إلى الأعلى وتنتشر
إلى ما أبعد من الغيوم
تصْطَفُ في اسراب منتظمة مستقيمة
نحو الأعلى يقودها حرف الألف
تسرع وتسبق الصوت
وتمضي مع الضوء متناسقة
تَحْرِق من الأكسجين ما شاءت
وتنتشر من جديد وتتبعثر
تنتشر في الفضاء
وتجْمَعُ شظايا نجم زجاجي انفجر
تضيفه الى مكونها وتشعل الأحرف
ناراً .. برقاً .. رعداً وتنفجر
تسبح في الفضاء على شكل لؤلؤ
يلمع في الظلام
تعود وتجمع أجزاءها
وتنتظم في صف أفقي
تسرع نحو الشمس
كخيوط حرير ذهبية
تنفث خلفها غبارا زجاجي يلمع كشظايا الزجاج الملون
تدخل عمق لهيب الشمس البرتقالي
تنفجر داخل الشمس وتخرج منتشرة
كماسة عذراء صقلت من الضوء
تصطف مرة أخرى في طابور أفقي
ذو سهم يلمع كنجم للتو ولِدْ
تسرع الأحرف وتقترب من بعضها
تتجمع على شكل كلمات
تسرع نحو الأرض
يحملها وحي شق الضوء بجناحيه
ويضعها كالفراشة على كفِ حالمٍ شاعر

الشاعر:
منهم من رحل عنوة
منهم القتيل الشهيد
منهم المحروق والغريق
لا تقسوا على ارواحهم
هم بدأوا القصيدة
واشعلوا الطريق
هم الغرباء الفقراء والأنبياء
في قصائدهم حقول القمح
ولا يملكون الزاد
في قصائدهم ينبت الورد
ويذهبون دون وداع دون حِداد
في قصائدهم أغاني الوطن
أناشيد الفرح ومزامير السماء
منهم من عاش في المنفى
منهم من اغتيل
طرِدَ حوصِرَ
قُمِعَ أعتِقل
ومنهم من بقي دون بلاد
فان بحثت عن القمر حين يختفي
وعن الشمس حين تغيب
والى خاطرة للمجد تنتمي
وعن جملة تروق الحبيب
فلا بدّ ان تجدها على كف ساحر ماهر
هو الشاعر .. هو الشاعر





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,921,248,243
- أحزان الأرض الغريبة
- حرية القلم ... وبيع الذمم!!؟
- سأفعلُ أشياءً أخرى لو إستطعت
- طوبى لمن يبني على الأرض طوبة
- إلى إمرأة لا تختصر وجودها


المزيد.....




- فيلم يروي قصة لاجئ سوري يترشح إلى أوسكار 2019
- فيلم يروي قصة لاجئ سوري يترشح إلى أوسكار 2019
- منتج فيلم -يوم الدين- يكشف كيفية صناعة فيلم ناجح
- مهندس فقد ذراعيه فاصبح فنانا مشهورا
- رائدة الغناء النسوي العراقي “سليمة مراد”
- وفاة منتج ومؤلف مسرحيتي -مدرسة المشاغبين- و-العيال كبرت-
- أمير الشعراء يوقع أحدث أعماله مع دار -اكتب-
- مدير مهرجان الجونة: 75% من الأفلام المشاركة في المهرجان دولي ...
- هل يحق للفنان التعبير عن رأيه؟
- بالصور: تغيير حياة مرضى الخرف


المزيد.....

- النكتة الجنسية والأنساق الثقافية: فضح المستور و انتهاك المحظ ... / أحمد محمد زغب
- أغانٍ إلى حفيدتي الملكة مارجو الديوان / أفنان القاسم
- رواية عروس البحر والشياطين / إيمى الأشقر
- -كولاج- المطربة والرقيب: مشاهد وروايات / أحمد جرادات
- اعترافات أهل القمة / ملهم الملائكة
- رجل مشحون بالندم / محمد عبيدو
- موطئ حلم / صلاح حمه أمين
- تنمية المجتمع من خلال مسرح الهناجر / د. هويدا صالح
- عناقيد الأدب: أنثولوجيا الحرب والمقاومة / أحمد جرادات
- هل مات بريخت ؟ / مروة التجاني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - مصطفى حمدان - القصيدة .. الشاعر .. والوحي