أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - محمد نضال دروزه - قالت له...وقال لها...














المزيد.....

قالت له...وقال لها...


محمد نضال دروزه
الحوار المتمدن-العدد: 4800 - 2015 / 5 / 8 - 21:01
المحور: الادب والفن
    



قالت له:
رجولتك الشهوانية الطاغية
تهزم حزني ومللي واكتئابي...
وتفتح لي ابواب الحرية من جديد...
في كل ليلة
آتيك ملتهبة الاشواق
مسلوبة الارادة...
شهوتي... متلهفة لشهواتك
أسلم لك نفسي
لتروي برجولتك أنوثتي العطشى..
لنهر ذكورتك
أشعر بيديك الناعمتين القوية
تتحسسان جسدي المجنون...
وتؤجج فيه نيران الشهوة
أشعر بقلبك الحبيب ينبض بين أضلعي..
أسنتشق أنفاسك اللذيذة بشوق محموم..
أتمتع بشهد شفتيك
بحلاوته العسلية..
أشعر أنني لن أقوى
على الحراك بين احضانك الحارة
أتعذب وأستمتع في آن واحد..
أرتعش بين يديك من قوة الرغبة والشوق..
يعانق أنيني صوت آهاتك الساحرة..
أشعر أنني لن أرتوي أبدا من قبلاتك المجنونة..
واحضانك اللذيذة الحارة
أشعر أنني لن أقوى
على مقاومة رغباتي ورغباتك الجامحة..
أحس برجولتك الطاغية تقتحمني
بقوة شهوة الحب وهي تتغلغلني
بنشوة تتلوها نشوة...
وأؤمن للمرة المليون..
بأنني ملك لك وحدك عاشقة وإلى الابد
تفجر في جسدي وروحي
ينابيع السعادة والفرح.
فرد عليها:
أشتهيك و أشتهي
أن أخلع ردائك قطعه .. قطعه...
لاكشف جمالك العاتي
والرغبات المكبوتة في جسدك
وفي بيت انوثتك
ساحاور خصرك العاري
واسكب لهفتي على حلمتي ثدييك
ومكامن شهوتك
وانا بذروة عشقي لك
أسقيك من عسلي
فلا تقاومي الساخن على نهديــــــك
واستفبلي تيار عسلي بين فخذيـــــــــــك
وأمتص من كهفك ا العسل
ثم اداعبه بلساني ..
دعيني اقبل جنونك واشعل نار لهيبك
واجعلك ترتعشين
من شدة الشهوة والنشوة
وهيجان الفرح...
وانت ترقصين في ساحات الحرية
من جديد.
محمد نضال دروزه.





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,913,459,095
- لماذا المسلمون من سييء إلى أسوأ؟؟؟
- شعوب كيف تمارس الديمقراطية؟
- تعال عشيقي نضالي
- معاهدات الصلح بيني وبين عشيقتي سهى
- المنهج العلمي والانساني والاقتصادي في تطور المجتمع
- اي انثى انت...من بين النساء؟؟؟
- حلاوةعسلي....الحره نور
- الجنس بين الكبت والحرية والعلم
- عشيقتي
- أنتَ عريسُ أنوثتي
- في محرابكِ اقيم صلاتي
- احذروا مخاطر البداوه الدينيه
- تمدنوا تحضروا كفاكم بداوة كفاكم تخلف
- اقرأني صديقي حبيبي
- ثقافة الفكر الجبري اساس التخلف العربي
- حجاب المرأة ليس إلزامياً في الإسلام
- هذا زمان التعصب ومحاكم التفكير....
- التربية و التعليم في بلادنا تعيد انتاج التخلف
- هموم وطموح إمرأ ة عربية.
- هل يصنع العرب ثقافتهم الحيوية؟


المزيد.....




- أحمد الشرعي يكتب: رمزية الالتزام
- التسريبات الأولى من كتاب الممثلة الإباحية المعتزلة كلوفورد ع ...
- رحيل الفنان المصري القدير جميل راتب عن عمر يناهز 92 عاما
- تونس ضيف شرف مهرجان الأقصر للسينما الأفريقية
- وفاة جميل راتب كشفت انتماءه الديني
- الموت يغيب الفنان المصري جميل راتب عن عمر 92 عاما
- رحيل الفنان المصري القدير جميل راتب عن عمر يناهز 92 عاما
- رحيل الفنان المصري جميل راتب
- رحيل الفنان المصري جميل راتب بعد صراع طويل مع المرض
- اللحظات الأخيرة ووصية الفنان الراحل جميل راتب


المزيد.....

- أغانٍ إلى حفيدتي الملكة مارجو الديوان / أفنان القاسم
- رواية عروس البحر والشياطين / إيمى الأشقر
- -كولاج- المطربة والرقيب: مشاهد وروايات / أحمد جرادات
- اعترافات أهل القمة / ملهم الملائكة
- رجل مشحون بالندم / محمد عبيدو
- موطئ حلم / صلاح حمه أمين
- تنمية المجتمع من خلال مسرح الهناجر / د. هويدا صالح
- عناقيد الأدب: أنثولوجيا الحرب والمقاومة / أحمد جرادات
- هل مات بريخت ؟ / مروة التجاني
- دراسات يسيرة في رحاب السيرة / دكتور السيد إبراهيم أحمد


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - محمد نضال دروزه - قالت له...وقال لها...