أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - هاني عفيفي - هاروكي موراكامي ينصحكم ..ارقص لتدعه يمر















المزيد.....

هاروكي موراكامي ينصحكم ..ارقص لتدعه يمر


هاني عفيفي

الحوار المتمدن-العدد: 4799 - 2015 / 5 / 7 - 14:22
المحور: الادب والفن
    


هاروكي موراكامي ينصحكم ..ارقص لتدعه يمر
أرقص حتي تدعه يمر
من بين كل الركام الذي يضج به العالم المعاصر اثر تسارع التطور التكنولوجي الاهث الذي يهدر ويبدد الموارد الطبيعية لحساب الارباح وليس لرخاء البشرية جمعاء ينبع دائما ومع كل مرحلة يمر بها هذا العالم فن يثور تبعا لما تتطلبه اللحظة الانية من تغول الراسمالية علي الانسان متخذا من النظريات السياسية و الاقتصادية التي تناهض استغلال البشر لصالح الارباح منهجا واسلوب حياة فالقليل جدا من البشر هم من استطاعوا الوصول الي لب النظرية الثورية والاقل منهم هم من استطاعوا ان يصيغوها بشكل مختلف تماما عن شكلها المتجمد الذي قد يصعب من فهمها فالتبسيط غير المخل من خلال صنع قالب فني يحتوي علي اطار نظري صلب وقوي ومتماسك لهو موهبة لن تستطيع الصراعات المادية الاقتراب منها وتفريغها كما فعلت بكل ما منحته الطبيعة للانسان بل هي شيء سوف يندفع للامام ويتطور مع تطور الراسمالية تماما كما للاشتراكية العلمية فقد مرت بالكثير من المراحل مع تطور المجتمعات إلا انها في النهاية تقولبت في شكلها الاكثر فهماعلي يد (كارل ماركس وفريديرك انجلز) ليتبعهم ( تشارلز ديكنز) والذي استطاع ان يغير شكل القالب مبسطا لأقصي الحدود النظرية في اعماله الادبية العظيمة مما جعل النظرية اكثر انتشارا في سلاسة غريبة وكل ذلك دون ان يمس او يشوه جوهر النظرية .
إلا ان المجتمع لم يدأ مفرزا الكثير والكثير من التناقضات الراسمالية والتي بلورها منظروا الاشتراكية العلمية الاحقين علي (ماركس)وعلي راسهم الثوري العظيم (فلاديمير لينين)و رفيقه قائد الجيش الاحمر والقيادة التالية للثورة البلشفية (ليون تروتسكي) وتلاهما الكثيرين اللذين لا يسعنا المجال لذكرهم جميعا إلا ان هناك نقاط من النور وضعت علي راس النظرية وضعها قليلين ابرزهم واكثرهم اتقانا (هاروكي موراكامي) ةالذي يعد الوريث الاول لعبقرية (ديكنز) الادبية والتنظيرية في ان واحد فالمقارنة بين الرائعتين (اوقات عصيبة ) (رقص..رقص..رقص..)ستكون ظالبمة بكل حال من الاحوال لقطعة السكر التي تنطوي بداخل كل من الروايتين فقد رصدت (اوقات عصيبة) بدايات نشات الراسمالية علي جثة الاقطاع وسعيها لنسخ الانسان الي الة عمل حية تعمل علي تراكم الارباح في البنوك الحديثة النشأة فنجد ان (رقص..رقص..رقص...)قد وعت جدا ما حدث من نضالات طولية علي مدار اكثر من مائة عام كان نتاجها ان طورت الراسمالية نفسها وتطور المجمتع معها واكسبت جموع الشغيلة بعض الثقة في قدرتهم علي الوقوف امام الالة الامبريالية كما اطلق عليها فيما بعد (لينين).
صنع هاروكي عالم (رقص..رقص..رقص.)من خلال جو من الفانتازيا التي استطاع تطويعها لتكون جلاده للنظام العالمي الذي ينتج من اجل رفاهية مديريه حاملا علي عاتقه الم تحول اليابان الي اتبعية فجة للامريكان اللذين اصبحوا منذ الحرب العالمية الثانية بمثابة شرطي مرور الاموال في العالم وقد قوي مركزهم هذا انهيار الاتحاد السوفياتي الا انهم شرطي مرور الثروة وصمام امانها و تجلت قمة روعته وابداعه في المقطع الاتي الذي يلخص كل ما تحمله القضية له و للعالم اجمع
(التبديد صار هو أعلي الفضائل التي يبلغها المرء في المجتمع الراسمالي المتقدم .ان مجرد شراء اليابان لطائرات الفانتوم من امريكا وتضييعها كميات هائلة من الوقود يعطي دفعة قوية لعجلة الاقتصاد العالمي وهذه الدفعة ترفع الرأسمالية نحو مزيد من القوة. واذا تم انهاء كل اشكال التبديد فسيحل هلع جماعي و ينهار الاقتصاد العالمي. ان التبديد هو وقود التناقضات و التناقضات تنشط الاقتصاد و الاقتصاد النشط ينتج مزيدا من التبديد .)
تكنيك الكتابة هو كلمة السر في اتساع خطي (موراكامي) في ابراز التناقضات التي يحملها المجتمع بداخله إلا ان البعض يعيب علي (موراكامي) اسهابه في الوصف سرد حتي اتفه التفاصيل بصورة مطولة إلا الملاحظ التي لم استطع ان اتجاهلها والتي يهدف منها الي ايصال رسالة هو ان لا يكون للبطل الاساسي في حكايته اي اسماء فمن منا يعلم اسم البطل في (رقص..رقص..رقص..) فالبطل هنا هو انت انت نفسك جزء من هذا البطل الذي يرقص يرقص حتي يعيش فالمستغِل يرقص علي جثة المستغَل و الكادح يحاول جاهدا الرقص بكل ما تبقي له من قوة حتي لا ينضم لجيوش العاطلين التي خلقتها الراسمالية بمساعدة التكنولوجا من اجل تخفيض قيمة ما سيبيعه الانسان تبعا لقوانين العرض والطلب ,قد تكون هذه هي النظرة صحيحة الي حد كبير في حكايته (نعاس) فالقصة بلا اي اسماء غلا انه لم يلجأ الي هذه اللعبة في (كافكا علي الشاطئ) ولكنه اختار اسما رمزيا غير ياباني و اضعا الرمز الاخر له (كرو)او الغراب في اللغة الانجليزية (فكرو) في الرواية هو الروح الاصيلة لكافكا ترمومتر افعاله وخطه الدرامي فالغراب هو رمز الحكمة في المثيولوجيا الاسكندنافية قائلا لنا ان الحكمة هي انت وليست الارباح .
يتضح لنا مدي انفتاح (هاروكي موراكامي) علي القافات الغربية من نقطة اخري هي احتفائه بموسيقي (بيت هوفن )الموسيقي المعتز بانسانيته و الذي يري في نفسه امير لا يقل عن اي من النبلاء الموجودين في عصره وذلك من خلال رؤية (هوشينوا)احد ابطال الحكاية ان اهم ما خرج به من دورته الغريبة تللك هو موسيقي (بيت هوفن ) .
دعه يعمل دعه يمر هي الصيحة التي اطلقها العالم المتطور ليبرر من خلالها ما ستقوم به الليبرالية الجديدة من فظائع في حق الكادحين والمهمشين إلا ان (موراكامي) قد عبر لنا عن مصير الانسان في كنف هذه السياسات من خلال ما قاله المقنع لبطل (رقص..رقص..رقص)
) ارقص.. يجب أن ترقص.. مادامت الموسيقى تعزف، يجب أن ترقص، لا تفكر حتى في السبب، إذا شرعت في التفكير فسوف تتوقف قدماك. إذا توقفت قدماك فسوف نتعطل نحن، فسوف تتعطل أنت/ لذا لا تفكر في شيء مهما بدا ذلك حمقا، يجب أن تواصل الخطى.. يجب أن تُمرّن جسمك، يجب أن تحلحل ما قمت بربطه، يجب أن تستخدم كل ما لديك، نعلم أنك متعب، متعب وخائف، هذا ما يحدث لكل شخص.. حسنا، فقط لا تدع قدميك تتوقفان).
او كما قال عمنا صلاح جاهين
(غمض عينيك و ارقص بخفة و دلع
الدنيا هي الشابة و انت الــــــــجدع
تشوف رشاقة خطوتك تعبــــــــدك
لكن انت لو بصيت لرجليك ....تـقع
عجبي) !!!
هاني عفيفي





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,362,687,365
- تشارلز ديكنز...ورواية الام
- بين تجاوزات النص للواقع ..وتجاوزات الانظة الحاكمة


المزيد.....




- فيلم اجواء للفلسطيني وسام جعفر يفوز بالجائزة الثالثة في مساب ...
- ستة مرشحين بلجيكيين من أصل مغربي يخوضون الانتخابات
- شاهد: لوحة جديدة للفنان بانسكي تعرض في إحدى شوارع في البندقي ...
- شاهد: لوحة جديدة للفنان بانسكي تعرض في إحدى شوارع في البندقي ...
- نهاية الحق شروق الشمس
- أزطا أمازيغ تطالب بتسريع اخراج القانون التنظيمي لتفعيل للأما ...
- فنانة عراقية ترد على منتقديها بسبب -المشاهد الجريئة- مع منذر ...
- مهرجان كان: لغة الجسد تطغى على الكلام في فيلم مثير للجدل للت ...
- انجح ثم انصح! (قصة قصيرة)
- دوري رمضاني يشعل فتيل الحرب بين البام والكتاب بمرتيل


المزيد.....

- النقابات المهنية على ضوء اليوم الوطني للمسرح !! / نجيب طلال
- الاعمال الكاملة للدكتور عبد الرزاق محيي الدين ج1 / محمد علي محيي الدين
- بلادٌ ليست كالبلاد / عبد الباقي يوسف
- أثر الوسائط المتعددة في تعليم الفنون / عبدالله احمد التميمي
- مقاربة بين مسرحيات سترندبيرغ وأبسن / صباح هرمز الشاني
- سِيامَند وخَجـي / عبد الباقي يوسف
- الزوجة آخر من تعلم / علي ديوان
- عديقي اليهودي . رواية . / محمود شاهين
- الحبالصة / محمود الفرعوني
- لبنانيون في المنسى / عادل صوما


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - هاني عفيفي - هاروكي موراكامي ينصحكم ..ارقص لتدعه يمر