أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - مارينا سوريال - كابوس














المزيد.....

كابوس


مارينا سوريال

الحوار المتمدن-العدد: 4799 - 2015 / 5 / 7 - 07:46
المحور: الادب والفن
    


استيقظت فجاة من سقوطى تشبثت بغطائى ،توقف الميل..توقف الصراخ..عادت الارض للثبات وعدت للحركة..رفعت قدمى وتاكدت انها تتحرك،كنت اقف وهناك من يقاوم ثباتى ..حاولت الصراخ فاكتشفت اننى بلا صوت ..كلما هممت الخروج من الغرفة ازدادت المسافات وابتعد الباب عنى وخفت الا ادركه،جاهدت ان اصرخ..تاكدت اننى بلا صوت ..كنت ارى نفسى ..كانت المراه تراقبنى ...جربت الخروج من الغرفة كنت اسير ببطء على غير ارادتى ولكننى كنت اتقدم ..اقتربت من الباب من طرف عين نظرت خلفى لتلك المسجاه على فراشى الى جوارى ..كانت عيناها مفتوحتان..تشبهنى ولا اعرفها كانت بقع حمراء تحاوط جسدها ..هادئة باردة ..ماذا تفعل هنا بغرفتى ؟..من تلك التى احتلت فراشى ؟..اقتربت من الباب اكثر...من بعيد كان هناك ضوء قادما من الخارج وسمعت صوت هواء ونافذة مفتوحة ..تحركت لارى الخارج..ارادت ان استكشف ذلك البيت الغريب الذى لم اعد اذكره ولكن صورى فيه تملىء غرفتى ...الصور على ذلك الجدار تخيفنى ...كانت تشبه المسجاه على فراشى ...كانت هناك ادخنه وبقايا اعقاب السجائر...رايت اخرى تدخن وتطلق انفاسها فىذلك الهواء وهى تستند على تلك النافذة المفتوحة ..هممت بالخروج من الغرفةوالاقتراب منها لكن ..دفعت الى الخلف وسمعت الباب ينغلق...صرخت..استيقظت لم تكن هناك ..لقد رحلت ......





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,364,220,706
- اسمها روزا 6
- المدعو شىء
- اسمها روزا 5
- خريف
- اسمها روزا 4
- اسمها روزا 3
- اسمها روزا الفصل الاول
- اسمها روزا الفصل االثانى
- حينما جثا الشاعر على ركبتيه
- الساقط على تلك النقطة
- اقوى ....اضعف
- مسئول
- ذات اللون القانى
- مشروع اخير
- سكين
- امراة لاتدخل الجنة
- الكاتب
- لم اعد اريد ذكر اسمى
- المالكة
- لهاث


المزيد.....




- جلال الدين الرومي.. ملهم العاشقين وحكيم الصمت
- رئيس أوكرانيا يستعيد دور الممثل الكوميدي للحظات
- نزار بركة من بيت الصحافة: -المغاربة ماعرفينش فين ماشين مع هذ ...
- ولد سلمي : المجتمع الدولي في المراحل النهائية لاذابة البوليس ...
- بسمة وهبة تؤدي العمرة بعد ساعات من طلاقها -شيخ الحارة-
- منظمة تاماينوت تستنكر استمرار العبث التشريعي في حق الامازيغي ...
- شاهد.. نشر مقطع فيديو من جزء ثان لفيلم -الجاذبية- الروسي
- -لعنة- زواج ياسمين الخطيب تقصم ظهر-شيخ الحارة-
- فيلم فلسطيني يحقق فوزا كبيرا في مهرجان كان
- المغرب... من يفوز في صراع الثقافة والتطرف؟


المزيد.....

- النقابات المهنية على ضوء اليوم الوطني للمسرح !! / نجيب طلال
- الاعمال الكاملة للدكتور عبد الرزاق محيي الدين ج1 / محمد علي محيي الدين
- بلادٌ ليست كالبلاد / عبد الباقي يوسف
- أثر الوسائط المتعددة في تعليم الفنون / عبدالله احمد التميمي
- مقاربة بين مسرحيات سترندبيرغ وأبسن / صباح هرمز الشاني
- سِيامَند وخَجـي / عبد الباقي يوسف
- الزوجة آخر من تعلم / علي ديوان
- عديقي اليهودي . رواية . / محمود شاهين
- الحبالصة / محمود الفرعوني
- لبنانيون في المنسى / عادل صوما


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - مارينا سوريال - كابوس