أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - سامي كاظم فرج - دكتاتورية النخبة..














المزيد.....

دكتاتورية النخبة..


سامي كاظم فرج

الحوار المتمدن-العدد: 4797 - 2015 / 5 / 5 - 23:33
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


دكتاتورية النخبة
سامي كاظم فرج
حين كنا نتجاذب اطراف الحديث انا وصاحبي حول امور متصلة حيث كنا نتبارى في ابداء سداد الرأي واظهار الحكمة الى الحد الذي لو سمعنا احدهم من وراء الستار لتهيأ له بأن المتحدثين هما سقراط وأرسطو ..!! لقد بدأ الحديث عن طبيعة العلاقات الاجتماعية في مجتمعنا مقارنة بالمجتمعات الاخرى والحدود التي يمكن رسمها بين هذا الوسط وذاك ,ثم شخصنا بعض الامراض التي نعاني منها في علاقاتنا الاجتماعية والتي ينظر الى بعضها على انها اسس وثوابت لا يمكن تجاوزها او تخطيها لأن ذلك يعني تقويض المجتمع ..!!
افصح لي صاحبي عن رأي مفاده .. انه يحب ناسه ويحترم مجتمعه ولكنه لايجد لغة مشتركة بينه وبين من يعيش معهم والذين هم السواد الاعظم فيصاب بالأحباط ،وعلى ضوء افصاحه هذا توجهت اليه بسؤالين هما ..هل ان الديمقراطية مجدية في مجتمعنا او ان البديل يجب ان يكون (دكتاتورية النخبة) ؟ والسؤال الثاني ..هل ان الديمقراطية ولدت من رحم الاشتراكية ام من رحم الرأسمالية ؟ فيما يتعلق بالسؤال الاول فأنه اعلن عن لا جدوى الديمقراطية في مجتمعات لا تفقه الف باء الديمقراطية لا بل ان الديمقراطية ستجلب الويلات لهكذا مجتمعات وتزيدها تخلفا ..لذا فهو وعلى الرغم من انه من الد اعداء الدكتاتورية لكنه مع (دكتاتورية النخبة) لأنها ستكون الحكيم والطبيب الذي يشخص مكامن الداء ويعين الدواء بكل دقة ومهنية ...أما السؤال الثاني فقد اجاب عنه وبكل ثقة : بكل تأكيد الراسمالية هي التي انجبت الديمقراطية ....وهنا وعلى افتراض مطابقتي أو مخالفتي له في الرأي فهذا ما لا اريد المجاهرة به او اعلانه امامه...ليس لاسباب امنية مثلا أو ما سيترتب نتيجة لذلك بتقويض موقف هذا أو تسفيه رأي ذاك لان القوانين والنظم السماوية منها والوضعية اكدت على نفي ان يكون الصواب للاكثرية ولنا في الاية التالية ما يدعم ذلك (واكثرهم للحق كارهون) لما كان من بين السياقات القائمة بين العالمين الراسمالي والاشتراكي والتي كان على راسها سباق التسلح ..منح الشعوب المزيد من الحقوق التي بدون منحها تفاقم واضطراد العواصف التي تشكل تهديدا للكراسي اخذ عتاة ومفكرو الراسمالية بالنظر في جدية حرف عيون الطبقة العاملة من الحلم المرتقب (الاشتراكية) والتي راحت انظمتها تبني (دكتاتورية الحزب) وليس (دكتاتورية البروليتاريا) فبدأ العمال بالزحف الى برلمانات الدول الرأسمالية فولدت الديمقراطية والتي لم تكن ولادتها (فعل) بل (ردة فعل)..وهكذا انتهينا من هذا النقاش الذي يبدو لي ان صاحبي كان لديه تحفظا على نقاط كثيرة فيه .

سامي كاظم فرج





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,419,870,373
- العلة بمن اوصلهم..!!
- هل رأتم كيف تدلى..؟!
- كيف بالذي(يدورمشاكل)..؟!
- سؤال(خبيث)..!
- لقد اصبت كأنك بيننا..!!
- لماذا يا سلطان..؟!
- رسالة الى الدكتورة ذكرى علوش
- (صخل يمعمع..!!)
- كيف يصان الدستور..؟!
- هدوء..ولكن
- ازدواجية القيم..
- مطربة الحي لاتطرب..!
- قدرنا (القواطي)..!!
- وا اسفاه..
- سياسة من ثقب الباب..!
- (صوج البزازين..!!)
- هذه المافيا..
- ازدواجية مخجلة..
- مع الشعب ام عليه..؟!
- رصاصة الانطلاق..


المزيد.....




- عملية إنقاذ تعيد الحياة لطائرة مدفونة في الجليد إلى التحليق ...
- إيطاليا: ضبط أسلحة وصاروخ يستخدمه الجيش القطري بيد جماعات يم ...
- خبراء روس: توجهات تركيا اختلفت وأوروبا لن تثنيها عن التنقيب ...
- المرشحة لتولّي رئاسة المفوضية الأوروبية تخاطب المشرّعين لإقن ...
- المحامي مايكل أفيناتي يتهم المغني آر كيلي بدفع مليوني دولار ...
- شاهد: انهيار رافعة بعد اصطدامها بسفينة بميناء في إندونيسيا
- صحيفة: العثور على قارب إيراني مفخخ في مسار سفينة بريطانية
- المرشحة لتولّي رئاسة المفوضية الأوروبية تخاطب المشرّعين لإقن ...
- المحامي مايكل أفيناتي يتهم المغني آر كيلي بدفع مليوني دولار ...
- هل يصادق السبسي على تعديل قانون الانتخابات في الموعد المحدد؟ ...


المزيد.....

- لصوص رفحا وثورتنا المغدورة في 1991 / محمد يعقوب الهنداوي
- الهيستيريا النسائية، العمل المحجوب، ونظام الكفالة / ياسمين خرفي
- ثورة وزعيم / عبدالخالق حسين
- التنظير حول الطبقية في الدول الناطقة باللغة العربية أفكار وا ... / نوف ناصر الدين
- العامل الأقتصادي في الثورة العراقية الأولى / محمد سلمان حسن
- مجلة الحرية عدد 4 / محمد الهلالي وآخرون
- مجلة الحرية عدد 5 / محمد الهلالي وآخرون
- ممنوعون من التطور أم عاجزون؟ / محمد يعقوب الهنداوي
- أ.د. محمد سلمان حسن*: مبادئ التخطيط والسياسات الصناعية في جم ... / أ د محمد سلمان حسن
- الانعطافة الخاطئة في العولمة، وكيف تلحق الضرر بالولايات المت ... / عادل حبه


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - سامي كاظم فرج - دكتاتورية النخبة..